ما يظهر دائمًا أنّ النظام في المملكة السعودية متماسك، وقوي، ومتين. لكنَّ خلافات قوية تعصف بالعائلة المالكة نفسها، بينما تشتد المعارضة السياسية والشعبية في مناطق من المملكة، بعضها من قبل الحراك الشيعي في القطيف والإحساء والبعض الآخر في مناطق أخرى متناثرة من المملكة. وعلى خلاف ما قد يكون متوقعًا من المملكة فقد مرت المملكة باغتيالات سياسية عديدة، منها ما نجح ومنها ما فشل. لهذا جاء هذا التقرير.

 

اغتيال الملك فيصل على يد ابن أخيه “فيصل” 1975

يعتبر هذا أشهر اغتيال مرت به السعودية، وربما أهمها أيضًا. ففي صباح أحد الأيام، وفي الديوان الملكي دخل عليه ابن أخيه الأمير فيصل بن مساعد بن عبد العزيز وأرداه قتيلاً برصاصات من مسدسه، تحليلات عديدة تحدثت عن سبب اغتيال الملك فيصل من قبل ابن أخيه المسمى أيضًا فيصل، بعض الآراء قالت إن الولايات المتحدة وإسرائيل وراء مقتله، بينما البعض تحدث عن انتقامه لمقتل أخيه الأمير خالد الذي قتل في بيته في الستينيات بسبب قيادته لمظاهرات ومحاولته احتلال مبنى التيلفزيون ـ حسب الرواية الرسمية ـ وقد قتل خالد وهو في الثالثة والعشرين.


الملك فيصل، اغتيل على يد ابن أخيه

 

لكنّ بُعدًا آخر كان غائبًا عن أسباب هذا الاغتيال، وهو أنَّ النظام السعودي كان قد منع في وقتٍ سابق الأمير مساعد بن عبد العزيز ـ أبو فيصل وخالد ـ من الممارسة السياسية ومن تقليده أية مناصب سياسية، بدعوى اضطراب عقله وجنونه. المعروف عن مساعد أنه كان ضد انتقال الحكم إلى الملك فيصل بعد الانقلاب الأبيض الذي قاده على أخيه الأكبر والملك حينها سعود بن عبد العزيز عام 1962.

 

اغتيال وزير الدفاع والطيران منصور بن عبد العزيز بطريقة غامضة 1951

الأمير منصور

رغم صغره مقارنةً بأخويه سعود وفيصل وحتى خالد وفهد إلا أنّ اعتماد أبيه عبد العزيز عليه ربما كان يفوقهم جميعًا. حيث كان وزيرًا للدفاع والطيران معًا، وقد شارك مع والده في بعض المعارك، بينما وضع الخطط الأولى لتكوين وتطوير الجيش السعودي، ما حدا ببعض المحللين للقول بأنه كان أحد أقوى المرشحين لخلافة والده عبد العزيز رغم ترتيبه المتأخر عمريًّا عن إخوته، بسبب موقعه كوزير دفاع قوي، وبسبب صلاته القوية جدًّا بالبريطانيين، كونه وزيرًا للدفاع والطيران، وهو لم يتجاوز الثلاثين بعد.

تتضارب الروايات حول موت الأمير منصور الغامض. فبعد حفلة استضافها حاكم الرياض الأمير ناصر ـ أحد أكبر إخوته ـ مات الأمير منصور بسبب التسمم بالكحول؛ مما جعل والده عبد العزيز يقبض على ناصر ويودعه السجن، بينما تقول رواية أخرى أنه في رحلته إلى باريس مع أخويه الكبيرين ـ فيصل وخالد ـ بعد وصول طائرتهم إلى باريس وقع مغشيًّا عليه، وتوفي وفاة مفاجئة. لكنّ العديد من المحللين لا يقبلون مثل هذه الروايات التي تجعل وفاته مفاجئة، بل يعتقدون أن إخوته الأكبر قد اغتالوه بسبب نفوذه وصغر سنه وترشيحه بقوة كولي عهد بدلاً عنهم.

 

اغتيال أول معارض لحكم آل سعود ناصر السعيد 1979

إذا ذكرت المعارضة في السعودية ذكر ناصر السعيد في المرتبة الأولى، فالرجل يعتبر أبرز وأشهر وأول معارض لدولة آل سعود منذ تأسيسها. بدأ السعيد رحلته بقيادة انتفاضة للعمال للمطالبة بدعم فلسطين في عام 1953، وتم اعتقاله حينها وأرسل على سجن العبيد، أحد أبرز أماكن اعتقال المعارضين حينها. كانت مطالبات السعيد تتلخص في إعلان دستور للبلاد وحماية حرية التعبير للمواطنين وإلغاء العبودية في المملكة.

ناصر السعيد بإذاعة العرب بمصر عام 1956

انطلق السعيد في رحلته لمعارضة حكم آل سعود من مصر، فأقام فيها في الخمسينات. كان الرئيس عبد الناصر في صراع نفوذ مع الملك فيصل حينها وقامت بينهما حرب اليمن، استقبل عبد الناصر السعيد وبدأ في إذاعة برامج معارضة لآل سعود في الراديو، ثم انتقل لليمن أثناء حرب اليمن وأنشأ مكتب للمعارضة في اليمن، وبعد وفاة الرئيس عبد الناصر سافر ناصر السعيد إلى دمشق ثم إلى بيروت التي كانت فيها نهايته.

في ديسمبر من العام 1979 اختطف ناصر السعيد في العاصمة بيروت ولم يعرف عنه أحد شيئًا حتى الآن. التحليلات والتقارير تؤكد اغتيال آل سعود لناصر السعيد، بأمر مباشر من الملك فهد. لناصر السعيد عدة كتب يهاجم فيها نظام آل سعود منها كتاب حقائق عن القهر السعودي، صفحة الكتاب على Goodreeds من هنا

 

 

محاولات اغتيال فاشلة

كما نجحت محاولات الاغتيال الثلاثة السابقة هناك محاولات أخرى فشلت.

 

محاولة اغتيال ولي العهد عبد الله بن عبد العزيز 2003

الملك عبد الله

كان مدبر هذه المحاولة الفاشلة ـ أو التي لم تتم أصلاً ـ هو العسكري الليبي عبد الله السنوسي بأمر من الرئيس الليبي معمر القذافي. كانت محاولة الاغتيال بسبب المشادة العلنية بين الملك عبد الله ـ ولي العهد حينها ـ وبين القذافي. مول القذافي العملية بملايين الدولارات كما قال وزير الخارجية الليبي السابق في لقاء تليفزيوني على فضائية الجزيرة، ولكن العملية فشلت وكشفتها المخابرات السعودية بالتعاون مع مخابرات دول أخرى كبريطانيا.

[c5ab_video c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://www.youtube.com/watch?v=Xp7ROLRT1UA” width=”650″ height=”450″ ]

المشادة العلنية بين القذافي وولي العهد عبد الله بن عبد العزيز

 

محاولة اغتيال المعارض سعد الفقيه وأمير سعودي معارض 2003

الفقيه

يعرف الطبيب سعد الفقيه كأحد أعمدة المعارضة في السعودية، كان رئيسًا للمكتب السياسي للجنة الدفاع عن الحقوق الشرعية ومؤسس الحركة الإسلامية للإصلاح وكذلك المتحدث الرسمي لها. تهدف الحركة في بعض مراحلها لإسقاط نظام الحكم السعودي وإنشاء نظام حكم إسلامي يعتمد على الشورى وتداول السلطة. بعد فصل الفقيه من عمله بأمر ملكي سافر للندن وأقام بها؟ حسب رواية الفقيه فقد دبر النظام السعودي محاولة لاغتياله عام 2003 هو والأمير سلطان بن تركي الثاني بن عبد العزيز آل سعود، وقد اختطف الأمير ووضع تحت الإقامة الجبرية في الرياض فيما بعد.

 

محمد بن نايف بن عبد العزيز: أربعة محاولات فاشلة آخرها 2009

الأمير محمد بن نايف

نائب وزير الداخلية السعودية، تلقى محاولة فاشلة لاغتياله أصابته إصابات طفيفة بطريقة غريبة جدًّا. في بيته بجدَّة وفي استقبال ضيوفه أخبره أحد المطلوبين أنه يريد تسليم نفسه، فسمح له بدخول بيته ليلاً مع ضيوفه، وما إن اقترب من الأمير محمد بن نايف حتى تعثر، وهو يتعثر كان قد داس على زر بهاتف جوال يحمله، فتناثرت أشلاؤه في محاولة منه لاغتيال محمد بن نايف. كانت هذه المحاولة الرابعة التي حاولت اغتيال محمد بن نايف لكنها كلها باءت بالفشل.


عرض التعليقات

(0 تعليق)

أضف تعليقًا

هذا البريد مسجل لدينا بالفعل. يرجى استخدام نموذج تسجيل الدخول أو إدخال واحدة أخرى.

اسم العضو أو كلمة السر غير صحيحة

Sorry that something went wrong, repeat again!