في 30 أكتوبر (تشرين الأول) 2015، بدأت روسيا تدخلها العسكري الرسمي في سوريا، ومنذ ذلك الحين، وحتى 20 ديسمبر (كانون الأول) الجاري، قتلت الطائرات الروسية 10268 مدنيًا سوريًا، بينهم 2227 طفل، و1471 امرأة، وأصابت نحو 59 ألف مدنيًا بجروح، بحسب توثيق المرصد السوري لحقوق الإنسان.
في المقابل، سقطت سبع طائرات روسية منذ التدخل العسكري؛ ما أدى لمقتل ما لا يقل عن 101 روسي. وتباينت مواقع سقوط الطائرات، ما بين داخل الأراضي السورية، وفي طريقها إليها، كما تباينت أسباب السقوط، ما بين الأعطال الفنية والاستهداف المسلح. وهذا «خط زمني» يستعرض حوادث سقوط الطائرات الروسية خلال الحرب السورية.