محمد حسني التيتي
محمد حسني التيتي

2,693

إذا كنت قد سئمت من عملك الحالي وتريد الانتقال إلى ريادة الأعمال، فقد يبدو الأمر بسيطًا ويحتاج فقط إلى خطوتين هما: أولا أن تستقيل من عملك الحالي، والخطوة التالية هي أن تبدأ شركتك! رائع، ولكن انتظر قليلا. فبالفعل أنت تستطيع أن تنتقل من وظيفتك الحالية لتصبح رائد أعمال ناجحًا، ولكن قد يحتاج الأمر إلى أكثر من مجرد خطوتين. هنا في هذا المقال نقدم لك 12 خطوة ستجتازها لتصبح مدير نفسك.

(1) حدد ماذا تحب أن تعمل

يطلق بعض الناس على هذه المرحلة إيجاد شغفك, ولكنها أكثر من ذلك, فكر في مهاراتك وقدراتك وخبراتك وضع في اعتبارك ما أنت قادر على تحقيقه واقعيا وما هو العمل الذي يمكنك القيام به لساعات يوميا ولأسابيع وسنوات قادمة.

(2) فكر فيما يمكن أن يدفع الآخرون من أجله

من أجل أن يكون عملك ناجحًا وقابلًا للنمو يجب أن تضع في اعتبارك أن يكون هذا العمل عبارة عن التقاطع بين ما تحب أن تعمل وما يحب الناس أن يدفعوا أموالهم من أجله، فالناس لا يدفعون أموالهم بدون مقابل.

(3) أجرِ مقابلات مع العملاء المثاليين لعملك

اعثر على بعض الناس الذين تعتقد أنهم سيكونون العملاء المثاليين لعملك. اسألهم عن أكبر احتياجاتهم ومخاوفهم وتطلعاتهم المتعلقة بفكرة العمل التي تريد أن تبدأها. وسَلْ نفسك: هل فوائد منتجك أو خدمتك تلبي احتياجاتهم الحقيقية؟ وكذلك دوِّن ملاحظاتك عن الكلمات التي يستخدمونها فقد تفيد هذه الكلمات في التسويق.

(4) ابدأ بتصميم خطتك التسويقية وخطة العمل

يتضمن التسويق اليوم: صناعة المحتوى, شبكات التواصل الاجتماعي, التسويق عبر البريد الإلكتروني والكثير. تأكد من معرفتك كيف تستخدم كلًّا من هذه الوسائل لتعرف فكرتك لعملائك. وفي نفس الوقت ضع خطة عمل تفسر كل التفاصيل التي تخص عملك ولا ينبغي أن تكون رسمية، ولكنها تحتاج إلى أن تغطي هيكلك التشغيلي ومنتجك وطرق التوصيل وخطط التوسع المستقبلية.

(5) أنشئ شركتك على نطاق صغير في البداية

إذا كان في استطاعتك أن تختبر شركتك على نطاق صغير في البداية فسيعطيك هذا فرصة رائعة لتختبر فكرتك وتحصل على أول عملائك، وترى بعينك مدى قوة عملك ومدى احتمالية استمراره.

(6) تقييم ردود الفعل والتعديل بناءً عليها

البدء في التشغيل على نطاق صغير سيساعدك على تحديد أي الأجزاء من فكرتك تعبتر عظيمة وأيها يحتاج إلى تعديل. تعامل مع ردود فعل عملائك بجدية وقم بإجراء أي تغييرات ضرورية قبل أن توسع نطاق عملياتك.

(7) تجميع الفريق

إذا وجدت فكرتك قابلة للنمو فابدأ بتحديد من ستحتاجه ليكون ضمن فريق عملك القيادي عندما تنطلق فعليا. بناءً على خبرتك الشخصية فقد تحتاج إلى المساعدة في الأمور المالية والتسويقية وخدمة العملاء والإنتاج.

(8) أمِّنْ وضعك المالي

بالنسبة لعمل صغير فهذا الأمر يعني أن تدخر بعض المال لتجتاز أول عدة أشهر. إذا كانت تطلعاتك أكبر فقد تحتاج إلى التفكير في كيف تحصل على تمويل أو استثمار في شركتك.

(9) أنشئ هيكل شركتك

في نفس الوقت قد تحتاج إلى أن تقرر ما هو الهيكل القانوني الأنسب لشركتك ما بين الدمج أو أن تكون شركتك من نوع الشركات ذات المسئولية المحدودة أو تريد شراكة من نوع ما؟ ابدأ في الانتهاء من هذا قانونيا بعناية وحدد الأدوار والاستثمارات المناسبة لكل شخص من فريق عملك القيادي.

(10) اترك وظيفتك الحالية

عندما تكون مستعدًا اترك وظيفتك الحالية. قد يشعرك هذا بارتياح مذهل. بعد كل العمل الذي مررت به في المراحل السابقة ولكن ثق بي فالكثير من العمل مازال في انتظارك! على الرغم من أنه قد يكون مغريًا، تأكد من عدم إحراق أي جسور بينما تترك عملك-  أنت لا تعرف متى سوف تواجه أرباب العمل والزملاء السابقين مرة أخرى، وقد تحتاج إلى العمل معهم في المستقبل.

(11) قم بإعداد ميزانية العمل

بما أن جدولك الآن مكرس لشركتك الناشئة فابدأ بإعداد ميزانية للعمل. ويجب أن تحتوي على المدفوعات لمصاريف التسويق والمرتبات والمشتريات المهمة الأخرى. فقط تأكد من عدم إضاعة المال على مصروفات كمالية.

(12) ابدأ بتحديد نطاق عملك بناءً على خطتك التسويقية

أخيرًا، ما تبقى لتعمله هو تنفيذ خططك بعناية. حدد نطاق عملك بناءً على خطتك التسويقية وقاعدة عملائك المستهدفين.  بالطبع قد تحتاج إلى تغيير بعض هذه الخطط عندما تبدأ وتواجهك العقبات، ولكن لا تخفْ؛ فأنت الآن رائد أعمال، انطلق!

كما رأيت، فأن تصبح رائد أعمال يحتاج إلى الكثير من العمل قبل أن تترك وظيفتك الحالية. وبالرغم من ذلك فإن اتباعك لكل خطوة من تلك الخطوات التي شرحناها وبالتأكد من أن فكرتك قابلة للنمو فأنت تستطيع أن تترك وظيفتك وتبدأ حياة جديدة كرائد أعمال مستقل. وقد تواجهك الكثير من العقبات والتحديات، ولكن ما قيمة أن تكون رائد أعمال إذا لم تواجه الحياة بقلب جريء ورؤية واضحة لتخطط وتنفذ؟ العالم في انتظارك، فانطلق!

هذا المقال مترجمٌ عن المصدر الموضَّح أعلاه؛ والعهدة في المعلومات والآراء الواردة فيه على المصدر لا على «ساسة بوست».

تعليقات الفيسبوك