في استمرار للأزمة التي بدأت منذ اثني عشر يومًا في فنزويلا، تظاهر الآلاف من أنصار السلطة والمعارضة من جديد في مواجهة غير مباشرة، وكانت حصيلة أول أمس السبت 23 جريحًا في تفريق تجمع للطلاب المعارضين بأحد شوارع العاصمة كراكاس.

1

واتخذت الاحتجاجات منحى آخر بسقوط ثلاثة قتلى من المعارضين يوم الأربعاء الماضي.

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

واتهمَ الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو معارضيه بمحاولة الانقلاب على نظام الحكم، ودعا أنصاره للنزول للتظاهر تأييدًا له، قائلاً وسط حشد من أنصاره مخاطبًا معارضيه: “هل تريدون رؤية الناس في الشوارع؟ سنريكم الناس في الشوارع”.

مسيرات لأنصار رئيس فنزويلا لاستعراض القوة واستمرار احتجاجات المعارضة

4

جانب من مظاهرات مؤيدي الرئيس.

5

وتعاملت الشرطة بعنف مع المظاهرات المعارضة للرئيس.
وتعاملت الشرطة بعنف مع المظاهرات المعارضة للرئيس.

 

 

7

وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، يصرح أول أمس السبت: “نشعر بالقلق بسبب العنف العبثي التي تستخدمه الحكومة في مواجهة المتظاهرين”.

 

التظاهرات تسعى للانقلاب على السلطة

8

يُعتبر مادورو امتدادًا لتشافيز، وفي أكثر من تصريح يؤكد مادورو أنه على نهج الزعيم السابق تشافيز، وكان تشافيز قبل وفاته قد نصح الشعب الفنزويلي بانتخاب مادورو، وقد أصبح مادورو رئيسًا لفنزويلا خلفًا للرئيس الراحل تشافيز، في أبريل 2013؛ حيث أعلن المجلس الوطني للانتخابات فوزه بفارق ضئيل عن منافسه.

واتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، المظاهرات بمحاولة الانقلاب على السلطة كما حدث مع صديقه الرئيس الفنزويلي السابق هوجو تشافيز في 2002.

وتُعتبر فنزويلا أحد أهم الدول التي تمتلك النفط في العالم، وثالث دولة تعتمد عليها الولايات المتحدة في استيراد النفط، وفي العام 2002 قامت السلطة الأمريكية بدعم محاولة انقلاب على الرئيس السابق هوجو تشافيز.

الرئيس الفنزويلي السابق هوجو تشافيز

الرئيس الفنزويلي السابق هوجو تشافيز

وتم احتجاز تشافيز لمدة 72 ساعة أُعلن خلالها إسقاط نظامه، إلا أنه استطاع من خلال ضباط مؤيدين له بالجيش وعمال مؤيدين له من إفشال الانقلاب، بتشغيل العمالة التابعة له في شركة البترول الحكومية التي توقفت بسلطة الانقلاب، وتوقف بسببها عجلة العمل والاقتصاد في البلاد.

كان مادورو هو الذراع الأيمن لتشافيز.

كان مادورو هو الذراع الأيمن لتشافيز.

 

هل هو انقلاب حقًّا؟

اتهم مادورو الرئيس الكولومبي السابق ألفارو أوريبي، باعتباره مسئولاً عن تنامي العنف داخل فنزويلا، واصفًا إياه بعدو فنزويلا، وقال بأنه دعم جماعات فاشية داخل فنزويلا.

ألفارو أوريبي، الرئيس الكولومبي السابق.

ألفارو أوريبي، الرئيس الكولومبي السابق.

وكانت عدة تقارير قد أشارت إلى محاولة انقلاب كانت تتم عن طريق رئيس كولومبيا السابق ألفارو أوريبي في يوليو 2013، وكانت الخطة حسب وزير الداخلية الفنزويلي، ميغل توريس، هي اغتيال الرئيس مادورو وادخال 800 مرتزق من كولومبيا بهدف افتعال اضطرابات في صفوف القوات المسلحة طيلة أسبوع، بشكل يبرر التدخل العسكري الدولي.

صورة أرشيفية مع الرئيس جورج بوش الابن.

صورة أرشيفية مع الرئيس جورج بوش الابن.

يعتبر أوريبي أحد داعمي سياسات الولايات المتحدة في أمريكا اللاتينية.

 

عرض التعليقات
تحميل المزيد