1

أثار ظهور السيدة انتصار عامر، زوجة المشير عبد الفتاح السيسي، معه أمس في حفل تكريم لقادة القوات المسلحة جدلاً واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعى بين منتقد ومرحب، خاصة وأنه الظهور الإعلامي الأول لها رغم أن زوجها لم يبتعد عن دائرة الضوء منذ تعيينه وزيرًا للدفاع في أغسطس 2012 وحتى قيامه بالانقلاب العسكري في مصر في يوليو 2013.

ويربط عدد من المتابعين بين ظهور السيدة حرم السيسي وفي هذا الوقت وبين الإعلان المرتقب لترشحه لرئاسة الجمورية التي يخوضها بلا منافس حقيقي تقريبًا في ظل مقاطعة أغلب قوى المعارضة ذات التأثير الجماهيري للعمل السياسي، مما جعل البعض يطلق عليها وصف “سيدة مصر الأولى” وهو اللقب الذي حازته من قبل زوجتا الرئيس المخلوع حسني مبارك والرئيس الراحل أنور السادات.

والسيدة انتصار هي أم لأربعة أبناء هم مصطفى ومحمود وحسن وآية، وهي ربة منزل وليس لها نشاط سياسي أو اجتماعي بارز وليس لها حضور إعلامي، فهل يستمر الأمر كذلك حال وصول زوجها – المرتقب – إلى مقعد السلطة؟

5 سيدات سبقن السيدة انتصار إلى القصر الجمهوري في مصر، وهناك تباين واسع في مشاركتهن السياسية والاجتماعية وحضورهن الإعلامي وجاء ترتيبهن على التوالي كالتالي:

1- السيدة عائشة لبيب زوجة الرئيس الراحل محمد نجيب

2

أنجب منها أولاده: فاروق، وعلي، ويوسف، ولم يكن لها حضور إعلامي كما اقتصر دورها على استقبال زوجات الحكام وكبار المسئولين، والمعلومات المتوفرة عنها محدودة للغاية.

2- السيدة تحية كاظم زوجة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر

3

تزوجها عام 1944 وأنجبت له كلا من: منى، وهدى، وخالد، وعبد الحكيم، وعبد الحميد، وتوفيت عام 1992 ودفنت إلى جانب زوجها، وكان المصريون يلقبونها بـ«السيدة الجليلة حرم الرئيس».

وهي ابنة تاجر الشاي الإيراني محمد إبراهيم كاظم، الذي نزح إلى مصر من إيران ليعمل بها.

وفى كتاب ألفته السيدة «تحية»، باسم «ذكرياتي معه» تكشف أنها كانت تجيد الفرنسية وتعلمت الإنجليزية أيضًا، لكنها لم تكن تظهر في الفضاء العام إلا في مقابلات مع زوجات رؤساء الدول الأخرى، وأكدت أن الرئيس الأسبق كان يرفض تدخلها في السياسة.

3- جيهان صفوت رؤوف زوجة الرئيس الراحل أنور السادات

4

ولدت عام 1933 لأب مصري وأم بريطانية، وتزوجت من السادات عام 1951 وأنجبت منه: لبنى، ونهى، وجيهان، وجمال، ونالت درجة الدكتوراه من جامعة القاهرة.

وكانت أول من تلقب بسيدة مصر الأولى، وكان لها وجود سياسي وإعلامي بارز كما  تبنت بعض المشروعات وعلى رأسها مشروع تنظيم الأسرة ودعم الدور السياسي للمرأة، وقامت بتعديل بعض القوانين وعلى رأسها قانون الأحوال الشخصية وهو القانون 44 لسنة 1979 والذي يُعرف حتى الآن بقانون جيهان، والذي نوقش بمجلس الشعب في نفس العام، ثم حُكم بعدم دستوريته لأنه صدر بقرار جمهوري في عطلة مجلس الشعب، وكانت تصرفات جيهان السادات مثار جدل ونقاش واسع بين المصريين طيلة فترة حكم زوجها.

4- سوزان ثابت زوجة الرئيس المخلوع حسني مبارك

5

أكثر السيدات حضورًا سياسيًّا في التاريخ المصرى الحديث، وربما في التاريخ العربي، عُرِف عنها نفوذها السياسي الواسع وتدخلها في مسائل دقيقة تمس شئون الحكم والدولة وتصل إلى تعيين وعزل الوزراء، وتُعتبر المهندس الأول لمشروع توريث السلطة في مصر لنجلها جمال مبارك والذي كان أحد أهم أسباب قيام ثورة يناير.

تُتهم بأنها رعت مع ولديها جمال وعلاء إمبراطورية اقتصادية غير شرعية تسببت في إفقار المصريين وأدت إلى قيام ثورة يناير التي أسقطت زوجها.

5- السيدة نجلاء محمود زوجة الرئيس المعزول محمد مرسي

6

لم تكن سيدة قصر بالمعنى المعروف، بل إنها لم تنتقل للإقامة في القصر أصلاً؛ حيث أقامت وأسرتها في شقة بالإيجار في التجمع الخامس بينما كان يستخدم زوجها القصر لأغراض العمل فقط ثم يعود ليبيت في شقته.

وُلِدت عام 1962 في القاهرة، وتزوجت من مرسي عام 1979، وأنجبت منه أربعة أبناء وابنة واحدة.

عرض التعليقات
تحميل المزيد