هيدر.jpg (686×515)

لقي أكثر من ثلاثين مسلحاً باكستانياً مصرعهم صباح اليوم الثلاثاء في غارة لطائرات الجيش الباكستاني علي مخابئ لمن وصفتهم بالإرهابيين في جنوب وزيرستان وشمالها. يذكر أن المفاوضات بين الحكومة الباكستانية وحركة طالبان في باكستان قد بدأت وتعثرت خلال الشهر الحالي.

كان رئيس وزراء باكستان نواز شريف قد دعا حركة طالبان للدخول في مفاوضات مع الحكومة الباكستانية في يناير الماضي، وكان شريف قد صرح أنه يسعي إلي إنهاء حركات التمرد دون عنف إلا أنه لوَّح باستخدام العنف إذا لم تنتهي المفاوضات علي خير.

1.jpg (390×310)

بدأت طالبان تمردها المسلح في باكستان منذ 2007، وكان قد قتل أكثر من مائة شخص بينهم جنود في عدد من الهجمات التي شنتها طالبان في مناطق مختلفة من باكستان خلال يناير الماضي.

2.jpg (512×288)

وفد طالبان يضم مولانا سامي الحق المعروف بأبو طالبان، وإمام المسجد الأحمر في العاصمة إسلام آباد مولانا عبد العزيز، وزعيم الحزب الديني البروفيسور إبراهيم خان

4/2/2014 تعثر محادثات السلام بين وفد الحكومة ووفد طالبان، وطالبان لا تختار في وفدها أي عضو منها، وإنما شخصيات دينية اعتبارية مؤيدة لها.

3.jpg (532×355)

صورة لعرفان صديقي ممثل الحكومة وأحد ممثلي طالبان قبل المؤتمر الصحفي

6/2 مسؤولون يؤكدون بداية المحادثات بين الحكومة الباكستانية وفريق التفاوض التابع لطالبان.

4.jpg (512×288)

صورة لأحد المصابين

13/2 هجوم علي حافلة للشرطة يودي بحياة 11 شخصاً ويصيب 33 آخرين بجروح.بينما الحكومة وطالبان منهمكان في مفاوضات السلام، ولم تعلن طالبان عن مسؤوليتها.

5.jpg (686×515)

20/2 المحادثات بين الحكومة وطالبان تتوقف، بسبب إعدامها لجنود مختطفين منذُ سنوات، حسب رواية الحكومة.

6.jpg (686×515)

20/2 الجيش الباكستاني يستأنف غاراته علي وزير ستان، ومقتل ما لا يقل عن أربعين شخصاً جراء الغارات، والحكومة تؤكد أن القتلي من حركة طالبان، وبعض التقارير الصحفية تذكر أن القتلي مدنيين.

7.jpg (686×515)

احتجاجات في باكستان علي الغارات المتتالية

21/2 القوات الباكستانية تشن هجوماً عنيفاً علي مواقع مختارة في شمال غرب باكستان تقول أنها معاقل لطالبان، وعدد القتلي يصل أكثر من ثلاثين شخصاً، وتنسب الحكومة القتلي لطالبان، بينما تؤكد طالبان أن القتلي مدنيين.

8.jpg (304×171)

22/2  مقتل تسعة مسلحين في هجمات نفذتها القوات الباكستانية علي مراكز لطالبان.

9.jpg (300×426)

وزير الداخلية الباكستانية شودري نصار يصرح: لقد قررنا ألا نمضي قدماً في المحادثات.

10.jpg (686×515)

23/2 القوات الباكستانية تشن غارات جديدة للمرة الثالثة علي مخابئ للمسلحين في منطقة متاخمة لأفغانستان، أدت الغارات إلي مقتل 18.

11.jpg (686×515)

صورة أرشيفية

للمرة الخامسة يشن الجيش الباكستاني غارة جوية علي مخابئ للمتمردين ومقتل أكثر من ثلاثين شخصاً.

فهل ستفلح القبضة الأمنية في باكستان من اقتلاع ما أسمتهم بالمتمردين، من فصائل طالبان المسلحة وغيرها من الفصائل؟ أمَّ أن الصراع الذي بدء من 2007 بينهما سيظلّ مستمراً؟ في ظل تعثر الحل السلمي لمشكلة طالبان

عرض التعليقات
تحميل المزيد