1

أعلنت أمس “جبهة النصرة بلبنان” التابعة لتنظيم القاعدة مسئوليتها عن التفجير الذي وقع مساء الإثنين في منطقة”الشويفات”جنوب شرقي العاصمة بيروت وقالت إنه استهدف حافلة لنقل الركاب على حاجز تابع لحزب الله، وأسفر التفجير عن مقتل الانتحاري فقط وإصابة عدة أشخاص،وكان الانتحاري قد استقل الحافلة المتجهة إلى الضاحية الجنوبية”معقل حزب الله” وفجر نفسه إلا أن الحافلة كانت فارغة من الركاب، فيما أعلنت جبهة النصرة أن التفجير قد أودى بحياة جميع الركاب الشيعة، وقالت في بيانها إن أي “شيعي” موجود بالضاحية الجنوبية تعتبره الجبهة عضوًا بحزب الله، وأن كل شيعي يعتبر هدفًا مشروعًا للتنظيم في أي وقت.

حزب الله والأزمة السورية:

الوضع السياسي في لبنان من أكثر الأوضاع اضطرابًا وتوترًا في الدول العربية، من قيام الحرب الأهلية(1975 – 1990) إلى محاولة الاستقرار التي حاول القيام بها رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، ثم اغتيال الحريري نفسه عام 2005 ثم المشكلات المتتالية ما بين الفصائل اللبنانية المختلفة سياسيًّا وعقائديًّا، وصولاً إلى الأزمة السورية التي بدأت في2011 ولم تنتهي بعد.

من المعروف عن حزب الله دعمه القوي لنظام الأسد في سوريا، منذ أيام الأب حافظ الأسد، وخلال الحرب الأهلية اللبنانية كان حزب الله أهم المؤيدين للوجود السوري في لبنان،ومع قيام الثورة السورية واتخاذها منحي مسلحًا في المعارضة ومحاولة إنهاء أربعين عامًا من حكم عائلة الأسد، انحاز حزب الله إلي النظام السوري، إلا أن الانحياز الأكبر والأهم عندما أعلن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في يونيو2013 تدخله عسكريًّا في سوريا إلى جانب النظام السوري.

تداعيات تدخل حزب الله عسكريًّا:

إلا أنَّ التصريحات لم تمر مرور الكرام، وكان علي حزب الله، وبالتالي لبنان، أن يدفع ثمن تصريحاته, فلبنان تعتبر معقلاً لتنظيمات مسلحة عدة، خلال العشرين سنة الماضية تمّ اغتيال أكثر من سبعة عشر مسئولاً وقائدًا سياسيًّا في لبنان، وفي بلدٍ كهذا كان لتصريحات نصر الله دويًّا طائفيًّا عسكريًّا شديد اللهجة.

بدأت العمليات العسكرية التي تستهدف أماكن تركز حزب الله في الضاحية الجنوبية ببيروت، أغلب هذه التفجيرات أعلن تبنيها فصائل مقاومة للنظام السوري.

 استقبلت أماكن ارتكاز حزب الله ثمانية تفجيرات علي مناطقها حتي الآن:

18/8/2013 خمسة صواريخ من الأراضي السورية تستهدف مدينة الهرمل، وجبهة النصرة تعلن تبنيها للعملية، ولا أضرار في الأرواح والأضرار كلها مادية.

12/9/2013 انفجار هائل بالضاحية الجنوبية لبيروت، كان الانفجار عن طريق سيارة مفخخة، أدى إلى سقوط 18 قتيلاً على الأقل وإصابة قرابة الثلاثمائة مواطن، أعلنت سرايا عائشة أم المؤمنين تبنيها التفجيرات عبر فيديو علي اليوتيوب(ولا يمكن التأكد من صحة هذه التصريحات),

21/10/2013  سقوط أربعة صواريخ علي مدينة الهرمل بشرق لبنان، مصدرها الأراضي السورية، ردًّا على تدخل حزب الله لصالح النظام،ويذكر أن بلدة الهرمل تبعد حوالي عشرة كيلو مترات عن الحدود اللبنانية السورية.

19/11/2013 تفجير انتحاري مزدوج استهدف مقر السفارة الإيرانية ببيروت، وصل عدد الضحايا 23قتيلاً بالإضافة إلي 146 مصابًا،واتهم حزب الله المخابرات السعودية بالوقوف وراء هذه التفجيرات، فيما اتهمت إيران إسرائيل.

16/1/2014  انفجار قوي بمنطقة الهرمل عبر سيارة مفخخة، وأودى الانفجار بخمسة أرواح و36 جريحًا،وتزامن الانفجار مع محاكمة الخمسة المتهمين في قتل الحريري وهم أعضاء من حزب الله.

21/1/2014  لقي ما لا يقل عن خمسة مواطنين مصرعهم إضافة إلي إصابات لآخرين في تفجير وقع في منطقة حارة حريك بالضاحية الجنوبية لبيروت، معقل حزب الله، فيما تجددت الاشتباكات بين منطقتي التبانة(ذات الأغلبية السنية) ومنطقة جبل محسن(ذات الأغلبية العلوية)، في مدينة طرابلس شمال لبنان، ما أدى إلى ارتفاع حصيلة القتلى إلي سبعة وعشرات الجرحي من الفريقين،ويذكر أن أحد المنطقتين مؤيدة لنظام بشار فيما الأخرى مؤيدة للمعارضة السورية المسلحة.

Criminal investigators operating at the scene of the explosion that targeted the area of Haret Hreik in Beirut's southern suburbs, a Hezbollah stronghold.

صورة لموقع التفجير بحارة حريك.

1/2/2014   تفجير بمنطقة الهرمل  أسفر عن سقوط أربعة قتلى و15جريحًا.

3/2/2014   تفجير انتحاري بحافلة نقل الركاب، لم يسفر عن قتلى بين المواطنين وإنما إصابات فقط إضافة إلى مقتل الانتحاري نفسه.

عرض التعليقات
تحميل المزيد