هيدر.jpg (686×515)

يَمثُل وزير الخارجية الإيراني، اليوم الثلاثاء، أمام البرلمان في جلسة مغلقة استجابة لعريضة وقعها 54 نائبًا وصفوا بالمحافظين، تنديدًا من قِبَلهم بتصريحات محمد جواد ظريف تجاه المحرقة اليهودية “الهولوكست” إذ وصفها في وقتٍ سابق بأنها مأساة مروعة.

 

الجمهورية الإسلامية والمحرقة

1.jpg (686×515)

ففي مقابلة في أواخر يناير الماضي مع محطة تلفزيونية ألمانية صرَّح ظريف: “المحرقة النازية بحق اليهود مأساة وحشية مشئومة ينبغي ألا تتكرر أبدًا”، وأضاف خلال مقابلته: “ليس لدينا شيء ضد اليهود ونكن لهم الاحترام داخل إيران، ولا نشعر بأننا مهددون من أحد”.

2.jpg (686×515)

يُذكر أن الرئيس روحاني كان له تصريح مقارب لتصريحات ظريف، وإن كانت أقل وضوحًا؛ حيث وصف الهولوكست بأنها جريمة تستحق الإدانة، ولكنه قال أيضًا: “إن الأمر متروك للمؤرخين لتحديد نطاق ما حدث، إذ أن كل جريمة ضد الإنسانية تستحق الإدانة”.

3.jpg (500×375)

كان الرئيس السابق أحمدي نجاد – أثناء رئاسته – قد وصف الهولوكست بـ”الخرافة”، ما حدا بمحللين للقول إن تصريح نجاد أثّر على إيران عالميًّا.

 

جواد ظريف رجل الأزمات

شغل جواد ظريف عدة مناصب هامة في إيران، عبر فترات مختلفة وعصيبة من السياسة الإيرانية، ويعتبر ظريف أحد ممثلي التيار الإصلاحي في إيران، ويحمل ظريف شهادة دكتوراه في القانون الدولي من جامعة دينفر بكولورادو بالولايات المتحدة.

4.jpg (1024×683)

بدأ جواد ظريف بالانتماء للثورة الإيرانية وهو خارج البلاد، تحديدًا في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وأصبح عضوًا في الجمعية الإسلامية الطلابية.

5.jpg (480×720)

بدأ ظريف عمله الديبلوماسي منذ الثمانينيات، تحديدًا في العام 1988 حينما كان يشكل الفريق المكلف – بالاشتراك مع الرئيس الحالي روحاني – بالتفاوض مع العراق للتوصل إلى وقف إطلاق النار.

6.jpg (598×337)

مع كاثرين آشتون في اتفاق نوفمبر الماضي حول النووي الإيراني

شارك ظريف منذ نهاية الثمانينيات في كل جولات المفاوضات الدولية التي خاضتها الجمهورية الإسلامية.

7.png (937×507)

فيما تخضع شبكات التواصل الاجتماعي في إيران للرقابة المباشرة، يُعتبر ظريف الوزير الوحيد الذي لديه حساب على تويتر، وتجاوزت صفحته الرسمية على “فيس بوك” أكثر من 800 ألف معجب.

روحاني وظريف

8.jpg (450×295)

ويعتبر الرئيس روحاني وجواد ظريف هما الوجهين الإصلاحيين الأكثر ظهورًا وشعبية في إيران بعد وصول الأول إلى الحكم، كما يُعتبر روحاني الرئيس الجديد المنفتح، الذي قاد اتفاقًا نوويًّا جزئيًّا مع الغرب، ويسعى لاتفاقٍ شامل حول الملف، ويقود المفاوضات جواد ظريف.

وعندما تولى روحاني منصب كبير المفاوضين النوويين ووافق على تعليق تخصيب اليورانيوم وتعزيز المراقبة الدولية للمواقع النووية الإيرانية عام 2003 كانَ ظريف في فريق روحاني، ثم أقال الرئيس السابق أحمدي نجاد جواد ظريف من منصبه في العام 2007؛ حيث انضم إلى مركز الأبحاث  الإستراتيجية الذي كان يترأسه روحاني.

9

يذكر أن الأصوليين في إيران يتهمون ظريف – باعتباره عاش في أمريكا وحاصل على شهادته منها – بأنه من ضمن “عصابة نيويورك” والتي ضمت ديبلوماسيين ليبراليين وموالين لأمريكا، وهي نفس الاتهامات التي توجه لروحاني.

10.jpg (686×515)

وفي تعليقه علي تصريحات روحاني حول الهولوكست؛ قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن تصريحات روحاني: ساخرة ومليئة بالنفاق.

وخلال الأشهر القليلة التي قضاها روحاني في السلطة، تواجه حكومته انتقادات لاذعة من قبل التيار الأصولي داخل إيران؛ حيث كان الرئيس السابق أحمدي نجاد قد دعا روحاني في وقتٍ سابق إلى مناظرة على الهواء، كما يُعتبر الملف النووي أحد أهم الملفات التي يسعى روحاني لحلها دبلوماسيًّا مع الغرب، وهو أحد أبرز الانتقادات التي يوجهها الأصوليون لروحاني وفريقه، ويأتي هذا الإستجواب – اليوم – للذراع الأيمن لروحاني ورفيق دربه جواد ظريف كجولة ثانية من الصراع مع التيار الأصولي القوي داخل إيران، فهل سيصمد روحاني ورفيقه؟

عرض التعليقات
تحميل المزيد