تسبب ارتفاع درجات الحرارة مؤخرًا في مدينة سوتشي الروسية؛ حيث تُقام فعاليات دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، في ذوبان الثلوج ببعض مناطق المنافسات، مما شكل كابوسًا حقيقيًّا لكثير من المشاركين، وفقد عدد من الأبطال ميدالياتهم نتيجة تغير الجليد وعدم ملائمته لتدريباتهم وتجهيزاتهم.

1 كبيرة

الكندية كايا تورسكي، بطلة العالم وبطلة فئتها في التزلج، كانت أبرز الضحايا عندما حلت في المركز التاسع عشر من أصل ٢٢ متسابقة، في أعقاب سقوطها.

2

والكندية الأخرى يوكي تسويوتا انغرست في الثلج أثناء تزلجها وتلقت إصابة خطيرة، نُقلت على إثرها إلى المستشفى؛ حيث وُجِد عندها كسر بالفك.

3

النرويجية ماريت، تم إقصاؤها من نصف نهائي مسابقة التزلج الريفي بسبب سقوطها، وهي التي كانت تنوي الحصول على ميداليتها الذهبية الخامسة على التوالي، وهذه هي السقطة الثانية لها خلال نفس الدورة؛ حيث عزت ذلك إلى “طبيعة الجليد”.

4

الأمريكية أولي وضعت اللائمة على الطقس، وسط تساؤلاتها حول دور خبراء الأرصاد الجوية، ودعت أولي إلى ضرورة أن تكون الدراسات العلمية أكثر دقة عند اختيار المدينة.

5

الكندي جان فيليب سقط بعد أن كان متصدرًا لسباق البياثلون، وكُسِرت إحدى مزلجتيه، مما استدعى استبدالها لينهي السباق في المركز السادس والعشرين.

6

الأمريكي بودي ميللر كان من القلائل الذين نجحوا في بلوغ الخط النهائي في التزلج، وفسر إحرازه الميدالية الذهبية بأن الجليد لم يتضمن أي عوائق، مما فتح المجال للجميع للمنافسة على الذهب لأن الأمر كان “سهلاً جدًّا”.

7

ووصف الأمريكي بيل ديمونغ الثلج بأنه “شوربة”، كما صرح زميل له بأنه رأى أشخاصًا يسقطون في يوم واحد أكثر مما رأى في موسم كامل.

8

عرض التعليقات
تحميل المزيد