• تسببت في كسر أسنان أحد الأبطال، فما قصة اللقطة الأشهر في الأولمبياد؟
  • صرح الحساب الرسمي لأولمبياد طوكيو 2020 مازحًا أنه يرغب في تأكيد أن الميداليات ليست صالحة للأكل، ولكنه يعلم أن الفائزين سيعضونها على أي حال، فما قصة هذه اللقطة الشهيرة؟
  • عُرف أن الذهب النقي قابل للانثناء، وكانت من علامات الكشف عن جودته قديمًا عضه. فإن تركت الأسنان علامة فهذا دليل جودته ونقائه
  • منذ الأولمبياد الأولى عام 1896 كان صاحب المركز الأول يفوز بميدالية فضية والثاني نصيبه ميدالية برونزية. 
  •  عرف العالم فكرة الميداليات الثلاث لأول مرة عام 1904.
  • في بطولات 1904، 1908، 1912. كان صاحب المركز الأول يفوز بميدالية من الذهب الخالص، ولكن هذا لم يستمر لعدة أسباب، من بينها ثمن الميداليات، والحرب العالمية الأولى.
  • لماذا تستمر هذه العادة حتى اليوم؟!
    ببساطة.. اللقطة تعجب الصحافة ويصرون عليها.
  • لدرجة أن المتزلج الألماني، ديفيد مولر، وجد أن أسنانه تضررت بسبب الميدالية بعد طلب الصحافيين تصويره.
  • تتكون الميداليات الذهبية اليوم من أكثر من 90% فضة، ولا يوجد الذهب سوى في الطلاء الخارجي.
  •  وقد افتخرت اليابان بأن ميداليات هذا العام مصنعة من مخلفات مواد إلكترونية تبرع بها الشعب الياباني.

اقرأ المزيد عن الميداليات الأولمبية وكم تساوي من هنا:
https://sasapost.co/translation/olympic-gold-medal/

عرض التعليقات
تحميل المزيد