header.png (600×300)

 انطلقت يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين الجولة الأولى لدوري المجموعات في بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم وسط الكثير من الآمال والتطلعات للفرق المشاركة.

فوز قطري وحيد

فريق السد هو الفريق الوحيد ضمن الفرق القطرية الأربعة الذي تمكن من تحقيق الفوز، حتى وإن كان فوزًا متأخرًا، فبينما حقق السد الفوز بثلاثة أهداف لواحد على ضيفه سيباهان أصفهان الإيراني، خسر الريان من مضيفه الجزيرة الإماراتي ٢-٣، وتعادل الجيش بدون أهداف مع ضيفه الايراني فولاذ خوستان، وأخيرًا انهزم لخويا القريب من لقب الدوري القطري ١-٢ أمام العين بطل الإمارات.

السد هو الفريق القطري الوحيد الذي تمكن من إحراز لقب هذه البطولة، فقد فاز الفريق مرتين بالبطولة كان آخرها عام ٢٠١١م، ويبدو من بدايته الجيدة أنه سيكون الممثل القطري البارز هذا العام.

1.jpg (570×355)

الشباب الأبرز

كان فريق الشباب السعودي هو صاحب أبرز نتائج الفرق السعودية عندما استطاع أن يقتنص ثلاث نقاط ثمينة من مضيفه استقلال طهران الإيراني، والتي ستمنحه دفعة جيدة في المباريات القادمة.

بينما فشلت بقية الفرق السعودية الأخرى من تحقيق أي انتصارات؛ حيث خسر الاتحاد السعودي – حامل لقب نسختي عامي ٢٠٠٤ و٢٠٠٥م – من مضيفه تراكتور سازي الإيراني بهدف نظيف، واستطاع الهلال السعودي الحصول على نقطة من ضيفه الأهلي الإماراتي بعد تعويضه لفارق الهدفين الذين تلقاهما في أول خمس دقائق من الشوط الثاني في مباراة قوية وسط غياب مفاجئ لمدرب الفريق سامي الجابر الذي تم نقله للمستشفى بأعراض حمى، كما تعادل الفتح مع ضيفه بونيودكور الأوزبكي بدون أهداف.

2.jpg (595×310)

الإماراتيون الأبرز

كانت نتائج الفرق الإماراتية الثلاثة هي الأبرز ضمن الفرق العربية، خصوصًا وأن مبارياتهم الأولى جاءت ضد فرق عربية شقيقة، فقد فاز الجزيرة على ضيفه الريان القطري بثلاثة أهداف لهدفين، وفاز العين على لخويا القطري بهدفين لهدف؛ حيث يبدو أن الفرق الإماراتية صاحبة الكعب الأعلى على حساب الفرق القطرية، واستطاع الأهلي متصدر ترتيب فرق الدوري الإماراتي حتى الآن، اقتناص نقطة ثمينة من ملعب مضيفه الهلال السعودي.

3.jpg (674×485)

حامل اللقب

في المجموعة السابعة، هزم غوانغجو الصيني ضيفه ملبورن فيكتوري الأسترالي 4-2، ولم يكن فوز رجال المدرب الإيطالي مارتشيلو ليبي سهلاً أمام ضيوفهم الأستراليين، إذ أنهوا الشوط الأول متخلفين بهدفين نظيفين، لكن حامل اللقب انتفض في الشوط الثاني ليعوض تأخره إلى تقدم بأربعة أهداف كاملة ليحقق فوزًا صعبًا في بداية مشوار الدفاع عن لقبه.

ولم تستطع باقي الفرق الصينية تحقيق أي فوز آخر، فانهزم جويزو الصيني من مضيفه كاواساكي الياباني بهدف نظيف، فيما تعادل فريقي شاندونغ وبكين غوان الصينيين مع كل من بوريرام التايلاندي وهيروشيما الياباني وبنفس النتيجة هدف مقابل هدف.

4.jpg (620×430)

الكوريون متألقون

أبرز نتائج البطولة حققتها الفرق الكورية الجنوبية التي لم تتلق أي هزيمة خلال هذه الجولة، ففاز فريق سيئول على ضيفه سنترال كوست الأسترالي بهدفين نظيفين، وفاز فريق أولسان على مضيفه ويسترن سيدني الأسترالي ٣-١، وفاز فريق جينويك على ضيفه يوكوهاما الياباني بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

وكان فريق يوهانج هو الفريق الوحيد الذي حقق نتيجة التعادل في مباراته مع ضيفه أوساكا الياباني بهدف لكل منهما.

5.jpg (990×428)

فوز وحيد

لم تستطع الفرق اليابانية سوى تحقيق فوز وحيد أحرزه فريق كاواساكي على ضيفه فريق جويزو الصيني بهدف للا شيء.

أيضًا لم تستطع الفرق الإيرانية تحقيق أي فوز سوى فوز وحيد حققه فريق تراكتور سازي على ضيفه الاتحاد السعودي بهدف نظيف.

6.JPG (550×296)

عرض التعليقات
تحميل المزيد