header

ستة عشر فريقًا يتنافسون حاليًا على لقب البطولة الأقوى أوروبيًّا، دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. فمن منهم سينال اللقب؟

طبقًا لنتائج الفرق في دورياتها المحلية ومبارياتها الأوروبية السابقة وقوة دكة البدلاء لديها ومنافستها على بطولات أخرى، فإن الأقرب لنيل اللقب هم:

١- بايرن ميونيخ

حامل اللقب والفريق الأقوى أوروبيًّا طبقًا للمتتبعين والنقاد، ويشهد الفريق هذه الأيام وتحت قيادة مدربه الجديد بيب غوارديولا ازدهارًا وتألقًا جعله الفريق الأفضل في تاريخ بايرن ميونيخ.

يبتعد الفريق عن أقرب منافسيه في الدوري الألماني بفارق ١٩ نقطة كاملة مما يساعده في التركيز على الصعيد الأوروبي، كذلك فقد وصل الفريق لنصف نهائي بطولة الكأس مما يمنحه الرغبة في تكرار ثلاثية العام الماضي.

ويمتلك الفريق قدرات هجومية مميزة؛ حيث أحرز في الدوري الألماني ٦١ هدفًا خلال ٢٢ مباراة، فيما لم تتلق شباكه سوى تسعة أهداف وهو أقل رقم على الصعيد الأوروبي حاليًاً، كما لم يعرف البايرن الخسارة محليًّا أو أوروبيًّا سوى مرة واحدة بالإضافة لتعادلين فقط.

يملك الفريق عددًا مميزًا من اللاعبين أمثال ريبيري وروبين ومولر ولام وشفاينشتايغر، ولديه أحد أقوى دكك البدلاء في العالم.

1.jpg (1595×894)

٢- ريال مدريد

يعيش الريال حاليًا انتعاشة كبيرة على الصعيد المحلي رغم بداياته المتذبذبة؛ حيث يتصدر حاليًا قمة ترتيب الدوري الإسباني منفردًا عن أقرب منافسيه بثلاثة نقاط، لكن المنافسة الشرسة مع برشلونة وأتليتيكو مدريد قد تضعه تحت الضغط وقلة التركيز، ووصل الفريق لنهائي بطولة كأس الملك.

لم يحز الريال لقب البطولة منذ ١٣ عامًا، وهذا يعطيه الدافع الكبير خصوصًا وأن مدربه الإيطالي أنشيلوتي يمتلك قدرًا لا بأس به من الحظ الجيد على حد تعبير البعض.

ودعم الفريق صفوفه هذا العام بعدد من اللاعبين المميزين مما منحه دكة بدلاء رائعة بالإضافة لنجوم الفريق أمثال رونالدو وبنزيمة وغاريث بيل وراموس.

يمتلك الفريق خط هجوم قوي؛ حيث أحرز ٧١ هدفًا وتلقت شباكه ٢٤ هدفًا، ولم يعرف الفريق الهزيمة على أرضه على الصعيدين المحلي والأوروبي سوى مرة وحيدة.

2.JPG (1024×768)

٣- برشلونة

رغم تذبذب مستوى الفريق مؤخرًا، لكنه يظل منافسًا شرسًا جدًّا؛ حيث يحتل الفريق الترتيب الثاني في الدوري الإسباني وينتظره الريال على لقب بطولة كأس الملك.

رغبة الفريق في الحفاظ على لقب الدوري قد تؤثر على تركيزه في البطولة الأوروبية خصوصًا وأن مدربه الجديد لا يزال يرتكب الكثير من الأخطاء في وضع التشكيل الأمثل لبعض المباريات المهمة.

يحتوي الفريق على نجوم من طراز رفيع مثل ميسي ونيمار وتشافي وإنييستا، وأحرز الفريق في الدوري ٧٠ هدفًا لكن شباكه تلقت ٢٠ هدفًا نتيجة لبعض الهفوات القاتلة من خط الدفاع.

3.jpg (800×450)

٤- باريس سان جيرمان

يبدو أن الملكية الإماراتية للنادي بدأت تعطي ثمارها تدريجيًّا، فالأموال التي تم ضخها في صورة صفقات مع عدد من اللاعبين الكبار أمثال إبراهيموفيتش وتياغو سيلفا، بدأت تضع الفريق على المسار الصحيح.

حامل لقب الدوري الفرنسي يبتعد حاليًا عن أقرب منافسيه بفارق خمس نقاط، مما يعطيه الفدرة النسبية على التركيز الأوروبي.

يملك الفريق خط هجوم قوي؛ حيث أحرز ٦٢ هدفًا ودخل مرماه ١٨ هدفًا فقط، كما أنه لم يخسر على الصعيدين المحلي والأوروبي سوى مرتين.

يملك دكة بدلاء لا بأس بها لكن الخبرات الأوروبية للفريق في الفترة الأخيرة قد تكون سببًا كافيًا للابتعاد عن اللقب في الأمتار الأخيرة.

4.jpg (618×314)

٥- تشيلسي

لعله أقرب الفرق الإنجليزية لحصد اللقب، لكن مستواه غير المستقر هذا العام قد يكون سببًا كافيًا لابتعاد اللقب عنه رغم تصدره للدوري الإنجليزي بشكل مؤقت، والمنافسة على لقب الدوري الإنحليزي قد تكون عاملاً آخر يساعد على تشتت الفريق أوروبيًّا.

يمتلك الفريق قوة شخصية واضحة ومدربًا محنكًا هو البرتغالي مورينيو، كما يملك دكة بدلاء متوسطة المستوى بالإضافة لعدد من اللاعبين أصحاب الخبرة أمثال لامبارد وتيري والحارس العملاق بيتر تشيك.

في الدوري المحلي أحرز تشيلسي ٤٩ هدفًا واستقبلت شباكه ٢١ هدفًا؛ حيث فقد الفريق الكثير من صلابته الدفاعية عما كانت عليه في الماضي.

5.jpg (2986×1716)

٦- بروسيا دورتموند

وصيف نسخة العام الماضي، هبط مستواه كثيرًا لكنه يملك حظوظًا لا بأس بها خصوصًا مع اكتساب لاعبيه للخبرة الأوروبية وقدراته الهجومية الجيدة، فقد أحرز الفريق ٥١ هدفًا واستقبلت شباكه ٢٧ هدفًا.

قد يكون الفريق قد ابتعد عن المنافسة على لقب الدوري لكنه يقاتل من أجل ضمان الحصول على مركز يؤهله للبطولة الأوروبية العام القادم وهو ما قد يؤثر عليه أوروبيًّا.

مع بداية الموسم قام الفريق ببيع عدد من لاعبية والإتيان بآخرين لكنهم لم يكونوا على نفس المستوى.

الفرق الألمانية بشكل عام تعرف كيف تتعامل مع الفرق الإنجليزية والإسبانية، ولعل ذلك يعطي دورتموند ميزة إضافية في المواجهات المستقبلية.

6.JPG (988×556)

٧- أتليتيكو مدريد

مفاجأة الدوري الإسباني هذا العام؛ حيث استطاع مدربه دييغو سيميوني بناء فريق قوي ينافس على كل البطولات، ويلعب الفريق بقوة كبيرة ويملك لياقة بدنية عالية.

يحتل حاليًا المرتبة الثالثة خلف الريال وبرشلونة في الدوري الإسباني، وأحرز الفريق ٥٩ هدفًا واستقبل ١٩ هدفًا.

يمتلك الفريق لاعبين مميزين أمثال فيا وكوستا وتوران، ويتميز بالصلابة الدفاعية الواضحة.

يملك الفريق فرصًا جيدة للوصول لمراحل متقدمة.

7.JPG (800×533)

٨- مانشستر يونايتد

رغم ابتعاده في ترتيب فرق الدوري الإنجليزي هذا العام، فإن ابتعاد الفريق عن المراكز المؤهلة لدوري الأبطال تعطي للفريق الدافع لأن يتفوق أوروبيًّا لعله يستطيع إنقاذ موسمه، وهبط مستوى الفريق كثيرًا منذ تولى مويس مهمة تدريب الفريق؛ حيث يظهر عجزه الواضح في التعامل مع الفريق.

ويملك الفريق عددًا من اللاعبين الكبار أمثال روني وفان بيرسي، لكن يبدو أن مدربه الجديد لم يجد بعد الطريقة المثلى لإظهار قدرات الفريق الحقيقية،

وأحرز الفريق ٤٣ هدفًا واستقبلت شباكه ٣١ هدفًا ويحتل حاليًا الترتيب السادس في الدوري.

  8.JPG (1023×681)

عرض التعليقات
تحميل المزيد