أوشك شهر أكتوبر (تشرين الأول) على الانتهاء، ما يَعني أن موعد «الهالوين» (عيد الفزع) قد اقترب، وبالرغم من أنه لا يَمُتّ لثقافتنا العربية وتُراثنا بصلة، إلا أن ذلك لا يمنع العديدين من انتظاره والاحتفال به، ليس بالضرورة كالغرب الذي يستعد له بشراء الحلوى والملابس التنكرية، ولكن على الأقل بارتياد السينمات ومُشاهدة أفلام الرُعب الجديدة التي أُنتِجَت خصيصًا للعرض بهذا التوقيت من العام.

لكن المشكلة تَكمُن في كَون أفلام الرعب كثيرًا ما تكون غير مُناسبة للأطفال وهو ما يضع بعض العائلات في مأزق، فلا يعرفون من أين لهم مشاهدة عمل لا يُصيب أطفالهم بالهلَع، خاصةً في ظل إدراك أبناء هذا الجيل أن «الهالوين» مناسبة مَعنية بالرُعب في الأساس، ورغبتهم في الاحتفال بها مع ذَويهم.

هذه القائمة مُخصصة لهؤلاء، مَن يبحثون عن أفلام مُثيرة، ومُرعبة بدرجة ما لكنها بالوقت نفسه يُمكن الالتفاف حولها والاستمتاع بها مع الأسرة، دون القلق من أن يحظى الأبناء بكوابيس إذا ما خَلَدوا للنوم.

1- The Nightmare Before Christmas.. رحلة «ملك الهالوين» للاستيلاء على «الكريسماس»

فيلم رسوم متحركة فانتازي، مناسب للأطفال في سن السابعة، إنتاج 1993، كتب قصته ورسم شخصياته المُخرج تيم بورتون، الذي راودته الفكرة أثناء مشاهدته لأصحاب المحلات بينما يستبدلون زينة الهالوين بزينة الكريسماس. ورغم قصة العمل السوداوية إلا أنه لقي نجاحًا كبيرًا وقت عرضه فترشَّح للأوسكار وتجاوزت إيراداته 75 مليون دولار.

تتمحور أحداث الفيلم حول جاك ملك مدينة الهالوين، الذي يشعر بالملل بسبب رتابة ما يفعله، وبفعل الصدفة يصل لــ«مدينة الكريسماس» العامرة بالاحتفالات المُثيرة للبهجة والحياة. فيتحمس كثيرًا ويَنوي إخبار أهل بلدته بما رأى، وحين لا يهتم أحد يُقرر فعل ما يلزم لكسر الروتين، ويذهب للاستيلاء على «الكريسماس».

7 كتب مهمة لكل محب ومهتم بالسينما

2- Halloweentown.. النساء هُنَّ المُنقذات

فيلم تليفزيوني أمريكي أنتجته شركة «ديزني» في 1998، وهو عمل عائلي له طابع المغامرة، والجزء الأول من سلسلة من أربعة أجزاء، أخرجه دواين دانهام، وأدى بطولته ديبي رينولدز، وكيمبرلي جى. براون.

هو أيضًا مناسب لسن السابعة، وتدور أحداثه حول الطفلة مارني المولعة بـالهالوين، إلا أن أمها شديدة التحفظ لسبب مجهول حول هذه المناسبة، ومع قدوم الجَدة يتغير كل شيء. فنساء تلك العائلة ساحرات، وأمام رغبة الجدة بتدريب مارني على السحر قبل بلوغها الثالثة عشر وإلا ستفقد قُدراتها، تُصر الأم على أن تنشأ ابنتها طفلةً عادية، ما يدفع الجَدة للرحيل.

 تستمع مارني خلسةً لتلك المُحادثة، فتُقرر تتبع جدتها لبلدتها التي تُعرف بــ«مدينة الهالوين»، وهناك تضطر مارني لمواجهة الكثير من الوحوش اعتمادًا على قُدراتها السحرية لإنقاذ المدينة.

3- Casper.. هذا «الشبح» صديقي

فيلم أمريكي مُناسب للأطفال بالثامنة من عمرهم، زلزلت إيراداته شباك التذاكر؛  إذ اقتربت إيراداته من 288 مليون دولار، وهو عمل عائلي-فانتازي صدر عام 1995، مُقتَبس عن سلسلة كوميكس شهيرة صدرت في 1939 بعنوان «Casper, the Friendly Ghost». أخرج الفيلم براد سلبرينغ، وأدى بطولته كريستينا ريتشي، بيل بولمان، وكاثي موريارتي.

أما عن قصته فتدور حول كيت، الفتاة الصغيرة التي تنتقل مع والدها للعَيش بقصر مهجور، سرعان ما يكتشفوا أنه مسكون بالأشباح، وفيما يُفكر الأب في طريقة للتخلُّص منهم، تلتقي الابنة بشبح طفل يُدعَى كاسبر، فتنشأ بينهما صداقة طيبة ويخوضان معًا الكثير من المغامرات.

4- Coraline.. احذر ما تتمناه فقد يتحقق

فيلم رسوم متحركة، فانتازي، صدر في 2009، قصته مُقتبسة عن رواية للكاتب البريطاني نيل غيمان، العمل من تأليف وإخراج هنري سيليك، أما الأداء الصوتي فلداكوتا فانينج. وقد نجح الفيلم حَد ترشحه للأوسكار و«البافتا» و«الجولدن جلوب»، وتجاوزت إيراداته 120 مليون دولار.

قصته مُناسبة للأطفال بسن التاسعة، وهي تتمحور حول كورالاين، طفلة بالحادية عشر، تنتقل مع والديها لمنزل جديد، وكما يليق بطفلة ذكية تشعر بالملل خاصةً مع انشغال والديها المُستمر، تُقرر البطلة استكشاف عالمها الجديد، فتعثر على باب خَفي يقودها لعالم موازٍ كل سكانه يملكون أزرارًا بدلاً من الأعيُن!

وهناك تُعرَض عليها فرصة الحصول على أسرة أكثر اهتمامًا بها، وتحقيق كل أمنياتها، بشرط وحيد وغير مُتوَقَّع، فتقع الطفلة في حيرة، تجعلها تتساءل: تُرى هل يستحق الأمر التضحية الجسيمة التي عليها أن تتكَبَّدها؟

5- Frankenweenie.. تسبب في طرد صاحبه من «ديزني»

فيلم رسوم متحركة، صدر عام 2012، أخرجه تيم بورتون، وهو مُقتبس عن فيلم قصير أخرجه بورتون نفسه في 1984 وكان السبب وراء طرد «ديزني» له، بعد اتهامه بتقديم أعمال سوداوية لا تناسب الأطفال، ليُعيد تقديمه مرة أخرى فينجح العمل ويترشَّح للأوسكار وتتجاوز إيراداته 81 مليون دولار، وإن كان بسبب طبيعة قصته سيكون مُناسبًا أكثر للأطفال بسن التاسعة.

تدور أحداث الفيلم حول فيكتور المُحب للعلوم، والذي يعيش برفقة والديه بمدينة هادئة لا يؤانسه فيها سوى كلبه، لذا حين يموت الكلب ينهار الفتى، ثم يُقرر تطبيق تجربة علمية ما، على أمل إعادة كلبه للحياة. وهو ما يحدث فعلاً، إلا أن نتيجة التجربة على غرابتها تُشجِّع أهل البلدة على محاكاتها، فتخرج الأمور عن السيطرة.

6- Goosebumps.. لهواة «صرخة الرعب»

فيلم أمريكي مُناسب لسن التاسعة كذلك، ينتمي لفئة الفانتازيا والمغامرات، أُنتج 2015 وبلغت إيراداته 150.2 مليون دولار، وهو مَبني على سلسلة كتب للأطفال بعنوان «صرخة الرعب» بيع منها أكثر من 400 مليون نسخة، جدير بالذكر أنه يصدَر عنه جزء ثان هذا الشهر تزامنًا مع الهالوين.

أدى بطولة هذا الجزء: جاك بلاك، ديلان مينيتي، وأوديا راش، وهو يحكي عن زاك الذي انتقل حديثًا لمكان جديد، وهناك يلتقي بهانا، فتنشأ بينهما صداقة، قبل أن يكتشف أنها ابنة آل.إل.ستاين مؤلف «قصص الرعب» الشهير. تبدأ الأزمة حين تتحول الأشباح والمخلوقات الغريبة التي تعيش بخيال الكاتب إلى كائنات حقيقية تُهاجم البلدة، ما يضطر زاك وهانا -بالتعاون مع ستاين نفسه- للتصَدي لتلك المخلوقات ومواجهتها.

7- Hocus Pocus.. ساحرات وفُرصة أخيرة للنجاة 

فيلم أمريكي، فانتازي-كوميدي، مُناسب للأطفال في سن العاشرة، صدر عام 1993، وحظي بجماهيرية كبيرة وقت عرضه، بسبب جَمعِه بين خفة الظل والتشويق، وهو بطولة نسائية اشتركت بها: بيتي ميدلر، كاثي ناجيمي، وساره جيسيكا باركر.

تدور أحداثه حول ثلاث ساحرات بالقرن السابع عشر، تُحاولن الوصول لتركيبة تجعلهن شابات للأبد، وفي سبيل ذلك تضطررن لخطف إحدى فتيات قريتهن لأخذ شبابها.

يعلم أهل القرية ما جرى، فيحكمون عليهنّ بالإعدام، لكن قبل تنفيذه تُطلق الساحرات لعنةً تسمح لهن بالعودة للحياة مرة أخرى في حالة استثنائية ما، تتحقق فعلًا بعد ثلاثة قرون. تعود الساحرات للحياة ليلة الهالوين، وللاحتفاظ بحياتهن يصبح عليهن الاستيلاء على أرواح الأطفال، وإلا ماتوا مُجددًا مع شروق الشمس.

8- Corpse Bride.. هل يُمكن الوقوع بحُب جُثة؟

فيلم رسوم متحركة، درامي-عائلي، وهو إنتاج أمريكي-بريطاني مُشترك صدر في 2005، ترشَّح للأوسكار، ونال تقييمات نقدية إيجابية، وسط جماهيريه جعلت إيراداته تتجاوز 117 مليون دولار. أخراج العمل تيم بورتون، ولعب بطولته: جوني ديب، وهيلينا بونهام كارتر.

أحداث الفيلم الذي يناسب الأطفال في سن العاشرة، تحكي عن فيكتور، شاب على وشك الزواج، وبسبب خجله يُقرر التَدَرُّب على الكلمة التي سيُلقيها بالزفاف في الغابة، فيضع خاتم الخطبة جانبًا ويُلقي الكلمة، ثم يُفاجأ بأنه قد وضع الخاتم بإصبع هيكل عظمي لعروس قُتلت يوم زفافها! فإذا بهما -وفقًا لما تقوله العروس- قد صارا زوجين، وعليه الانتقال معها للعالم السفلي.

 Ghostbusters -9.. الأشباح تَفرِض سَطوتها على المدينة

فيلم كوميدي-فانتازي، مُناسب لسن الحادية عشر، أُنتِج عام 1984، وكتب السيناريو والحوار دان أيكرويد وهارولد راميس، اللذان اشتركا بالبطولة مع بيل موراي، وإيرني هادسون. وقد حقق العمل نجاحًا هائلاً، فمن جهة ترشّح لجائزتي أوسكار ومن أخرى تجاوزت أرباحه 295 مليون دولار، الأمر الذي دَفَع صناعه لاستثمار النجاح وتقديم جزء ثان عام 1989.

أما عن قصة الفيلم فتدور حول ثلاثة علماء يُفصَلون عن عملهم بالجامعة، بسبب إجراء أبحاث حول عالم ما وراء الطبيعة، فيُقررون إقامة مشروع خاص بهم يُوَفِّرون من خلاله خدمة مُطاردة الأشباح. ثم بعد فترة تهجم قوى شريرة على المدينة، فتضطر الحكومة للجوء إليهم لإنقاذ الجميع، وهو ما يترتَّب عليه الاعتراف بالفريق رسميًا.

10- Ghostbusters: Answer the Call.. النساء يُطاردن الأشباح أيضًا

في 2016 صدر جزء جديد من نفس السلسلة السابقة، ويُناسب نفس الفئة العُمرية، الفارق أن أبطاله هذه المرة فريق من النساء، هنَّ: ميليسا مكارثي وكريستين ويج، بالتعاون مع بعض أبطال الأجزاء القديمة مثل: سيجورني ويفر، بيل موراي، ودان إيكرويد.

تدور أحداث هذا الجزء حول كاتبتين مجهولتين هما: إيرين وآبي، تنشران كتابًا يضع فرضية أن الأشباح مخلوقات حقيقية، ثم بعد سنوات تَشغَل إيرين مركزًا مرموقًا وحين يجري مواجهتها باشتراكها بتأليف الكتاب تُنكر الأمر تمامًا للحفاظ على منصبها. إلا أنها تضطر بعد فترة للاعتراف بالحقيقة حين يغزو الأشباح  المدينة، فيصبح عليها التعاون مع آبي ونساء أخريات لإنقاذ العالم.

عرض التعليقات

(0 تعليق)

أضف تعليقًا

هذا البريد مسجل لدينا بالفعل. يرجى استخدام نموذج تسجيل الدخول أو إدخال واحدة أخرى.

اسم العضو أو كلمة السر غير صحيحة

Sorry that something went wrong, repeat again!