ما هي أسوأ نصيحة أُسدِيَت إليكَ حينما كنت تبدأ عملك التجاري، وكيف أثبتَّ خطأها؟ هذا السؤال طرحه مجلس رواد الأعمال الشباب مؤخرًا، وأجاب عليه عدد من كبار رجال الأعمال في السطور التالية:

(1) لا تفعل ذلك

ربما أكثر ما فطر قلبي وأسال دمعي من النصائح، قولهم: لا تسعى وراء عاطفتك. لكني أثبتُّ خطأهم؛ بالعمل الجاد، وعدم السماح أبدًا لآراء الآخرين بالتأثير على حياتي. والآن يمكنكَ رؤية أعمالي في أماكن بارزة بالعاصمة واشنطن، وعلى التلفاز.

(أنجيلا بان)

(2) أعطِ العملاء ما يريدونه

صحيح أن معرفة آراء العملاء بالغ الأهمية، إلا أن منحهم ما يريدون- بدلاً مما يفيدهم في حياتهم وأعمالهم – يعتبر فشلاً في مواجهة الصعاب. فالعملاء ليسوا دائمًا على حق، على حد قول “هنري فورد”، الذي أذكر الآن قوله: “إذا سألتُ الناس عما يريدون فسيجيبون: خيول سريعة، لكني بدلاً من ذلك بذلتُ قصارى جهدي لتثقيف جمهوري وإقناعهم”.

(كيلي أزيفيدو)

(3) لا ترفض عميلاً يدفع

صحيحٌ أن كل المنظمات تحرص على جني أكبر قدر ممكن من المال، لكن رفض بعض العملاء الذين يدفعون قد يجعلك تربح أسرع، فكما ترى في عالم اليوم المرتبط تكنولوجيًّا باستمرار، يصبح من الأهمية بمكان أن تبيع منتجاتك فقط لأولئك الذين يمكنهم الحصول من ورائها على ميزة أو منفعة. أما أولئك الذين لا يستطيعون، فسيلومونك ويسببون لك صداعا لا داعي له.

(شارل جوديت)

(4) لا تشارك في هذا المجال؛ لأنه مزدحم للغاية

الشيء الوحيد الذي تعلمتُه كرجلِ أعمالٍ متعدد المجالات هو أن كل صناعة مزدحمة للغاية، نُصِحتُ بألا أتبع شغفي، لكننا رفضنا وأصبحنا رائدين في مجالنا. كيف؟ بالابتكار؛ بحلولٍ أفضل أو إتاحة منتجاتنا في كل وقت.

(فيهزان علي)

(5) أنشئ خطة عمل

ببساطة لا توجد حاجة لإنشاء خطة عمل، وأنا أزعم أنها مجرد سوء استخدام لأكثر مواردك قيمة: وقتك. فبدلاً من كتابة خطة، حاول التنبؤ بالمستقبل، وقضاء وقتك في بناء عملك. وبتطبيق ذلك أثبتُّ خطأ الرافضين للفكرة، ولم أنظر ورائي منذ ذلك الحين.

(أنتوني سالادينو)

(6) لا تترك عملك

تُرفِق شركات كثيرة أقراصًا مدمجة وفيديو رقمية بالمجلات لجذب عدد كبير من المشجعين، وحينما أخبرتُ، أنا وشريكي في العمل، الناس بأننا نصنع منتجًا يعيد تعريف صناعة الطباعة والموسيقى، سخروا منا، وأخبرنا أحدهم بأننا سننجح أكثر إذا أنشأنا وكالة سفر، لكن حين بعنا منتجات بأكثر من 10 ملايين دولار خلال عامين، أصبحنا نحن من يضحك في النهاية.

(بريتاني هوداك)

(7) ابق متخفيًا

نُصِح العديد من أصحاب المشاريع أن يخفوا أفكارهم عن الآخرين؛ حتى لا يستطيع أحد سرقتها، وقد أثبتت التجربة أن الأفكار الذي أبقيتُها متخفيةً خشية السرقة كانت الأقل نجاحًا، فأصحاب المشاريع بحاجة إلى التحدث مع الناس لبناء أفكارهم وخلق قواعد للاستخدام. أخرِج أفكارك للنور، واعرف رغبات العملاء، وابنِ عليها. واعلم أن المقلدين لن يهتموا إذا بنيتَ أفكارك بشكل جيد وصحيح.

(آرون شونفيلد)

(8) أنت بحاجة إلى رأس مال كي تبدأ مشروعك

أود القول إن أسوأ نصيحة يمكن لأي شخص أن يسديها لك هو أن يضع العصا في العجلة. هذا النوع من النصائح الذي رافقني طويلاً: كيف ستبدأ دون رأس مال؟ أنت متزوج ولديك مسئوليات وستحرق مدخراتك، وهكذا دواليك. لكني ببساطة حصلت على العميل أولاً، وبهذ الطريقة بدأت دون رأس مال. والآن، أعمالي تدور وتنمو بتمويلٍ من عملائي.

(راهول فارشنيا)

(9) لا تغرق في التخصص

ربما تكون هذه النصيحة في محلها، لكننا كنا نريد بناء حصتنا في السوق، وترسيخ أقدامنا في نموذجٍ واحد بطريقةٍ عمودية ثم التوسع أفقيًّا، وبالفعل استطعنا التعلم من التركيز على جانب واحد، واكتساب المصداقية بالهيمنة عليه، ثم تكرار ذلك في أسواق أخرى، من أجل نمو مستمر وسريع.

 (شاردا أجاروال)

(10) تمسك بخطة عملك

حين تبدأ مشروعك، فإنك حتمًا، بنسبة 100%، ستواجه عقبات وفرص ليس بإمكان أي خطة توقعها. والطريقة الوحيدة للتعامل مع ذلك هو أن تكون مرنًا. لم تكن لدينا أبدًا خطة عمل، وكنا أفضل بهذه الطريقة. لدينا أهداف تسكن عقولنا، لكننا لا نتبع  إطارًا جامدًا لتحقيقها.

(جيم بيلوسيك)

عرض التعليقات
تحميل المزيد