غالبًا ما يخطط الكثيرون لما سيفعلونه بعد التقاعد، فمنهم من يُفكر في افتتاح مشروع جديد، أو قضاء المزيد من الوقت مع العائلة، أو التفرغ للكتابة، أو حتى الاسترخاء التام لبعض الوقت، في حين لا يستطيع الكثيرون وضع خطط أو تحديد ما ينوون فعله.

ومن هنا، أصدرت مجلة «فوربس» الأمريكية تقريرها حول أفضل 10 دول يمكن العيش فيها خلال عام 2019؛ إذ شملت القائمة الدول الأفضل والأرخص التي يمكن الانتقال إليها بعد التقاعد، أو حتى الانتقال إليها قبل ذلك لأخذ قسط من الراحة، أو إنشاء مشروع خاص، أو حتى التفرغ للكتابة والقراءة؛ إذ أن القائمة ليست مُوجَّهة فقط للمتقاعددين، أو من سيبلغ سن التقاعد هذا العام، وإنما أيضًا لأولئك الذين يعملون من خلال الإنترنت أو عن بعد، ويرغبون في العيش في أماكن رخيصة وجميلة حول العالم، وكذلك هواة السفر أيضًا، فضلًا عن وجود إمكانية التقاعد المبكر والانتقال إلى هذه الدول من أجل بداية جديدة.

وصنَّفت «فوربس» القائمة طبقًا لعدة معايير رئيسية؛ أبرزها انخفاض تكاليف المعيشة، والمناخ المناسب، والرعاية الصحية ذات الجودة العالية المتوافرة، وغيرها من المعايير الفرعية، مثل قوة الاقتصاد، ومدى سهولة وموثوقية الاتصال عبر شبكة الإنترنت، فضلًا عن دعم السلطات المحلية في هذه الدول للشركات الصغيرة والمشروعات الناشئة، وسهولة إجراءاتها.

احزم حقائبك واستعد.. تطبيقات ستساعدك في رحلة سفرك من الألف إلى الياء

1- بنما.. ملاذ آمن وتواصل سهل

تصدَّرت بنما قائمة الدول التي نشرتها «فوربس» باعتبارها الأفضل والأرخص في العالم، والتي يمكنك الانتقال إليها والعيش فيها خلال عام 2019 الجاري؛ فهي مكان يسهل الوصول إليه، وعملتها الرئيسية هي الدولار الأمريكي، فلا توجد حاجة لحسابات تغيير العملة المعقَّدة، كما أن الرعاية الطبية فيها منخفضة التكلفة، وذات جودة عالية، فضلًا عن وجود الملايين من متحدثي الإنجليزية؛ مما يُسهل تواصلك مع من تريد.

Embed from Getty Images

وتمتاز بنما بوجود حكومة مستقرة، ومناخ سياسي مناسب، وجوها جميل. كما تعمل بنما على اجتذاب السياح والمستثمرين الأجانب من خلال الإعفاءات الضريبية، فضلًا عن سهولة الحصول على تأشيرة الدخول والإقامة فيها.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الضرائب العقارية المفروضة على العقارات منخفضة للغاية، فضلًا عن وجود إعفاءات ضريبية على العقارات تصل إلى 20 عامًا.

2- كوستاريكا.. حياة نقية وطقس مثالي

تأتي كوستاريكا في المركز الثاني ضمن قائمة أفضل الدول التي يمكنك الانتقال إليها والعيش فيها خلال عام 2019؛ ولا عجب في ذلك مع الدولة التي تتخذ «بورا فيدا» شعارًا وطنيًا لها، ويعني بالعربية «الحياة النقية»؛ فكوستاريكا هي الدولة التي يمكنك العيش فيها في الهواء الطلق؛ إذ يمكنك صيد الأسماك، ولعب الجولف، وركوب الخيل، وركوب الأمواج، والمشي لمسافات طويلة في المساحات الخضراء المريحة، والغوص، وممارسة اليوجا، فضلًا عن طقسها الدافئ والشمس الساطعة معظم أوقات العام.

السفر

وبالإضافة إلى ذلك، تفيض الأسواق الكوستاريكية بالفواكه والخضروات الطازجة، والتي تؤهلك للتمتع بصحة جيدة، خاصةً في ظل وجود رعاية صحية جيدة أيضًا. فضلًا عن تمتعها بمناخ سياسي مستقر، وديمقراطية راسخة منذ عقود، بالإضافة إلى ترحيبها بالأجانب والمغتربين.

3- المكسيك.. منازل ملونة وموسيقى عالمية

حلت المكسيك في المركز الثالث في قائمة المجلة لأفضل وأرخص الدول التي يمكنك الانتقال إليها والعيش فيها خلال عام 2019. وبالرغم من الفكرة السائدة عن المكسيك بأنها أحد أفضل الدول لقضاء عطلتك الصيفية في الشواطئ الجميلة، إلا أن هناك أكثر من ذلك بكثير.

Embed from Getty Images

إذ تعتبر المكسيك دولة ذات تاريخ ثقافي مميز؛ فهناك عشرات المدن والمنازل التي كانت مستعمرة من قبل، والتي أصبحت تتزين بالألوان الزاهية في الوقت الحالي، فضلًا عن تمتعها بماضٍ وحاضر فني متميز؛ إذ تشتهر الموسيقى والمسرح المكسيكي في جميع أنحاء العالم.

4- الإكوادور.. سحر العالم القديم

جاءت دولة الإكوادور في المركز الرابع في قائمة مجلة «فوربس» لأفضل وأرخص الدول التي يمكنك الانتقال إليها والعيش فيها خلال عام 2019؛ إذ تتمتع الإكوادور بسحر العالم القديم، الذي يعود بك إلى خمسينيات القرن الماضي، وفي الوقت نفسه توجد المدن الحديثة الرائعة مثل العاصمة، كيتو. فضلًا عن الجو النقي، والمعيشة الهادئة، والسكان الودودين، والخدمات الرائعة التي يقدمونها للأجانب.

Embed from Getty Images

وبالإضافة إلى ذلك، فإنه لا يمكن أن ننسى ذكر طقسها الجميل طوال العام، والتنوع الجغرافي في أراضيها؛ إذ توجد شواطئ دافئة، ومنتجعات سياحية رائعة على الجبال والمرتفعات، والمساحات الخضراء الشاسعة.

5- ماليزيا.. المليئة بالمفاجآت

حصلت ماليزيا على المركز الخامس في قائمة مجلة «فوربس» لأفضل وأرخص الدول التي يمكنك الانتقال إليها والعيش فيها خلال عام 2019؛ فدول منطقة جنوب شرق آسيا مليئة بالمفاجآت التي قد لا تعرف عنها شيئًا؛ فقد كانت ماليزيا إحدى المستعمرات البريطانية، مما جعل اللغة الإنجليزية هي اللغة الأولى في البلاد، رغم عدم كونها اللغة الرسمية، مما يسهل إمكانية التواصل مع المواطنين والعاملين هناك، والتنقل بسهولة أيضًا.

Embed from Getty Images

وبالإضافة إلى ذلك، فإن تكلفة الإيجار في ماليزيا منخفضة للغاية، فضلًا عن توافر نظام ممتاز للمواصلات العامة، والتي لا تكلفك شيئًا تقريبًا، وتمتاز بالفاعلية وسهولة التحرك عبرها والوصول إلى أي مكان. هذا وتمتاز ماليزيا بكونها على مسافة قصيرة من دول أخرى يمكنك استكشافها مثل تايلاند، وكمبوديا، وفيتنام.

احزم حقائبك وارحل.. 10 أفلام تحفزك على السفر لاكتشاف نفسك والعالم من حولك

6- كولومبيا.. ملاذ الأجانب والوافدين

بالعودة إلى القارة اللاتينية مرة أخرى، حلت كولومبيا في المركز السادس في قائمة المجلة لأفضل وأرخص الدول التي يمكنك الانتقال إليها والعيش فيها خلال عام 2019.

السفر

فبالإضافة إلى تاريخها العريق، أصبحت كولومبيا ملاذًا للوافدين وللأجانب، والمستثمرين؛ إذ تتميز برعاية صحية ذات جودة عالمية، بالإضافة إلى طقسها المعتدل والجميل معظم أنحاء العام، فضلًا عن رخص أسعار المنتجات الأساسية والطعام.

هذا وتتميز كولومبيا أيضًا بسكانها الودودين المرحبين بالأجانب، والمساحات الخضراء الشائعة والمناطق المرتفعة التي تسهل استرخاءك.

7- البرتغال.. شعب مضياف وطبيعة خلابة

قد تعتقد في بداية القائمة أنه لا توجد خيارات إلا في القارات البعيدة، أو الدول المعزولة في قارتي أمريكا اللاتينية، وآسيا، ولكن في الحقيقة هناك أيضًا خيارات في القارة الأوروبية يمكنك الاختيار منها؛ إذ جاءت البرتغال في المركز السابع في قائمة مجلة «فوربس» لأفضل وأرخص الدول التي يمكنك الانتقال إليها والعيش فيها خلال عام 2019.

Embed from Getty Images

وتتميز البرتغال بشعبها الكريم، والذي يعتبر من أكثر شعوب القارة العجوز ترحبيًا بالمغتربين والأجانب؛ فهي دولة رخيصة، لا تكلفك الكثير مثلما تقتضيه معظم الدول الأوروبية؛ إذ يمكنك تناول وجبة غداء تتكون من طبق الحساء، وطبق رئيسي، ومشروب، وحلوى، وقهوة، وذلك مقابل 10 دولارات فقط.

Embed from Getty Images

وبالإضافة إلى ذلك، تنتشر في البرتغال المناظر الطبيعية الجميلة، بالإضافة إلى الشواطئ الجميلة، فضلًا عن وجود نظام جيد للرعاية الصحية هناك.

8- بيرو.. حياة مترفة بسعر منخفض

حصلت بيرو على المركز الثامن في قائمة مجلة «فوربس» لأفضل وأرخص الدول التي يمكنك الانتقال إليها والعيش فيها خلال عام 2019؛ فهي الدولة التي تعتبر الأرخص في العالم والأنسب لك إن كنت تحدد وجهتك ورحلاتك على أساس التكلفة التي تتكبدها.

Embed from Getty Images

وتمتاز بيرو بالشواطئ الجميلة، والتي تمتد لعشرات الكيلومترات، فضلًا عن انخفاض تكلفة المنتجات الأساسية، وانخفاض تكلفة المأكولات، والتي أيضًا تتميز بالوجبات اللذيذة، والتنوع الكبير الموجود في قائمة الوجبات والمأكولات الشعبية في بيرو، فببساطة هي دولة تقدم لك نمط حياة بجودة عالية، وأسعار منخفضة للغاية.

وبالإضافة إلى ذلك، تعتبر بيرو من أفضل الدول التي يمكنك الاستمتاع فيها بالمناظر الطبيعية، والجبال المغطاة بالأشجار والمساحات الخضراء الشاسعة، والتي توفر لك خيارات متعددة من أجل الاستمتاع بالحياة والعيش فيها.

9- تايلاند.. لن تشعر فيها بالملل

بالعودة إلى دول جنوب شرق آسيا، تعتبر تايلاند من أفضل وأرخص الدول التي يمكنك الانتقال إليها والعيش فيها خلال عام 2019؛ إذ حلت في المركز التاسع قائمة مجلة «فوربس» لأفضل وأرخص الدول التي يمكنك الانتقال إليها والعيش هذا العام، فهي الدولة التي أطلقت عليها المجلة أنها «الدولة التي لا يمكنك أن تشعر فيها بالملل أبدًا».

Embed from Getty Images

وتتميز تايلاند بوجود مجتمعات مبنية على الشواطئ الموجودة هناك، والتي تنبض بالحياة، فضلًا عن وجود مدن كبيرة مزدحمة وذات وتيرة متسارعة، بالإضافة إلى موقعها المتميز المركزي في القارة الآسيوية، مما يجعلها نقطة انطلاق لاستكشاف القارة الآسيوية.

وبالإضافة إلى هذا، تستطيع أن تمارس عشرات الأنشطة في تايلاند بتكلفة بسيطة للغاية؛ فيمكنك اللعب مع الحيوانات، والاستمتاع بالجبال والمرتفعات، والطبيعة الخلابة، والاستمتاع بالشواطئ.

10- إسبانيا.. جنة عشاق الطعام

بالعودة إلى مُفضلي القارة العجوز، حلت إسبانيا في المركز العاشر في قائمة مجلة «فوربس» لأفضل وأرخص الدول التي يمكنك الانتقال إليها والعيش فيها خلال عام 2019؛ فهي تعتبر الوجهة الأبرز والأكثر زيارة من قبل الأوروبيين خلال عطلة الصيف، وذلك للاستمتاع بشواطئها الجميلة.

وتتميز إسبانيا بالطقس المشمس معظم أوقات العام، فضلًا عن الشواطئ الجميلة المتعددة هناك. وبالإضافة إلى ذلك، فإنها تتمتع بمستوى معيشة مرتفع، وبأرخص الأسعار، وذلك بالمقارنة بالدول الأوروبية الأخرى.

Embed from Getty Images

وتؤكد المجلة أن نظام الرعاية الصحية في إسبانيا يُصنَّف واحدًا من أفضل أنظمة الرعاية الصحية في العالم. وبالإضافة إلى هذا وذاك، فهي الدولة التي وصفتها المجلة بأنها «جنة عُشَّاق الطعام»، وذلك نظرًا لجودة الزراعة المحلية، والتي تتميز بتكلفة منخفضة أيضًا، سواء قررت إعداد الطعام في المنزل بنفسك، أو ذهبت إلى تناوله في أحد المطاعم.

المصادر

عرض التعليقات

(0 تعليق)

أضف تعليقًا

هذا البريد مسجل لدينا بالفعل. يرجى استخدام نموذج تسجيل الدخول أو إدخال واحدة أخرى.

اسم العضو أو كلمة السر غير صحيحة

Sorry that something went wrong, repeat again!