هناك موجة في العالم العربي للحديث عن ريادة الأعمال وتشجيع الشباب خاصة مع وجود نسبة عالية من البطالة، تشجيع على دخول معترك تأسيس الشركات الخاصة والبدء في البعد تدريجيًّا عن الوظيفة، هذه الموجة جيدة من جانب أنها تشجع الشباب على شيء مهم فعلا على المستوى الشخصي وحتى على المستوى القومي في زيادة عدد المشاريع الصغيرة والمتوسطة ولكن على الجانب الآخر من الصورة يكمن خلل في تسطيح معظم الأفكار التي ترد إلينا، مع الوقت ظهر لريادة الأعمال منظرون ومدربون يعملون على تسطيح فكرة البدء في تأسيس شركة، وتحول الأمر من كونه علم ومحاولات للبحث عن حلول تساعد المجتمع إلى خطابات عاطفية تدعو إلى النجاح والتغلب على العقبات دون خطوات حقيقية للفعل والتأثير، في هذا التقرير نذكر عددًا من الحقائق التي لا يكتبها الإعلام في العالم العربي عادة عن ريادة الأعمال وعالم تأسيس الشركات.

 

1- أن تصبح رائد أعمال لا يعني أن تصبح ناجحًا بالضرورة

إذا كنت قد بدأت في تأسيس شركتك الخاصة وجمعت مبلغًا لا بأس به من المال من المستثمرين ولديك خدمة أو منتج عظيم جاهز للانطلاق وفريق عمل متحمس، كل هذا لا يعني أنك ستنجح، في الحقيقة 9 من أصل كل 10 رواد أعمال يفشلون في أمريكا في إطلاق ونجاح شركاتهم الخاصة، الأمر ليس سهلا كما يتصور البعض، هناك مئات العوامل التي قد تجعلك ناجحا كرائد أعمال، لا يعني هذا ألا تحاول أكثر من مرة فكلما حاولت كلما زادت فرص نجاحك، عليك فقط ألا تيأس من المرة الأولى أو الثانية أو حتى الثالثة.

 

2- النجاح سيأخذ وقتًا أطول بكثير مما تتصور

إذا كنت ما زلت تقرأ الحقيقة الثانية وتجاوزت الحقيقة الأولى ولا زلت على رأيك في أن تصبح رائد أعمال فدعني أخبرك أن النجاح الذي تحلم به لن يأتي في يوم وليلة، استعد لمعركة طويلة قد تستمر لسنوات حتى يأتي اليوم الذي تتحول فيه شركتك من محاولات النجاح المستمرة إلى النجاح الفعلي، قد تأخذ هذه الرحلة سنوات من التعلم والخطأ المستمر والمعاناة حتى تصل إلى مرحلة تصبح فيها شركتك ثابتة بالقدر الذي يحقق لك النجاح.

 

3- استعد للعمل أيام العطلات والمبيت في مقر الشركة

الحرية التي تعدك بها ريادة الأعمال صحيحة لكنها تحتاج إلى الكثير من الوقت والمجهود حتى تحصل عليها، صحيح أنك عندما تصبح مديرًا لشركة فإنه يمكنك أن تعمل ساعات تحددها أنت وتقضي وقتًا أكبر مع عائلتك لكن هذا يأتي عندما تصبح شركتك مستقرة، في البداية سيحصل العكس تماما، ستقضي ليالي طويلة في العمل تحاول حل عدد لا حصر له من المشكلات التي تواجه إطلاق منتجك أو خدمتك وستضطر في معظم الأحيان للمبيت في مقر العمل وحدك حتى تنجز الأعمال الكثيرة المتلاحقة.

 

4- أصدقاؤك لن يحبوك دائما

عدما يتصل بك أصدقاؤك للخروج في نزهة أو للسفر عدة أيام لقضاء وقت ممتع سويًّا توقع أن تكون إجابتك دائما بالرفض لانشغالك، في أحسن الأحوال سيتجنبك أصدقاؤك ويصفونك بالمنشغل دائمًا الذي لا يدرك قيمة العلاقات الشخصية وفي أسوأ الأحوال ستخسر علاقتك بالكثير منهم، عليك بإيضاح الأمر لهم بشكل مباشر أنك مشغول في تأسيس شركتك ولن تستطيع الاستمرار كما السابق في الخروج وقضاء الوقت معهم.

 

5- ستحصل على راتب أقل من موظفيك

نعم هذه حقيقة مر بها كل من عمل في ريادة الأعمال، في البداية تحتاج إلى توظيف أشخاص أذكى منك ولديهم خبرة أكبر منك في مجال عملك، وإذا كان مجال عملك يتطلب خبرات تقنية لا تعرفها أنت وليس لديك خلفية كافية عنها فتوقع أن توظف أشخاصًا براتب يزيد كثيرًا عن راتبك، هذا الأمر سيتغير مع الوقت بالطبع لكن في البداية ستكون حريصًا جدًّا على الإنفاق وستخصص لنفسك راتبًا قليلًا مقارنة ببقية موظفيك.

 

6- يجب ألا تتوقف عن التعلم

تتميز ريادة الأعمال بما يمكن أن نصفة بالمعرفة الأفقية، إذا كنت رائد أعمال فعليك أن تتعلم الكثير من المهارات والعلوم في نفس الوقت بشكل أفقي حتي تستطيع إدارة شركة بكل ما فيها من جوانب مالية وإدارية وتسويقية، يتطلب هذا الأمر ألا تتوقف عن التعلم وأنت منشغل بإدارة شركتك، التعلم عن طريق القراءة أو حضور ورش العمل والدورات أو الحصول على دروس تدريبية عن طريق الإنترنت أو العلاقات برواد أعمال ناجحين للاستفادة من خبرتهم.

 

7- الفشل هو الشيء الوحيد المضمون

استعد لهذا جيدًا وهيّئ نفسك للتعامل معه حين يأتيك، لن تنجح دون فشل أكثر من مرة، تلك هي الحقيقة الوحيدة التي من الممكن أن يؤكدها لك أي شخص في عالم ريادة الأعمال، ستفشل أكثر من مرة حتى تصل لهدفك، عليك فقط أن تتعلم من الفشل وأن تدرك أهمية الدروس التي يحصل عليها رائد الأعمال حين يفشل في تأسيس شركته، الفشل هو الطريق للنجاح إذا استطعت أن تتعامل معه وتستفيد منه بالحد الأقصى.

 

8- لن يخبرك أحد الحقيقة عن فكرتك

عندما تطلب من أحدهم أن يقول رأيه في فكرتك أو منتجك فتوقع الكثير من الكلام غير الحقيقي، القريبون منك سيحاولون تزيين الحقيقة حتى لا تصاب بالإحباط وغيرهم سيحاولون أن يكونوا مرنين في انطباعاتهم وآرائهم، الرأي الحقيقي ستحصل عليه من العميل، من خلال المبيعات وردود أفعال العملاء ستعرف فعلًا إذا كانت فكرتك تستحق أم لا.

 

9- لديك أعمال ورقية أكثر مما تخيلت

هل كنت تعاني من العمل الروتيني الممل أثناء الوظيفة، صحيح أن ريادة الأعمال فيها الكثير من الإثارة والعمل المرح المختلف عن ملل الوظيفة لكن الأمر لا يخلو من الكثير من العمل الورقي الممل الذي عليك القيام به بنفسك، الأمور المالية وشؤون الموظفين ستكون وظيفتك في البداية حتى تنمو الشركة، وعليك خلال تلك المدة التعامل مع عدد لا حصر له من الأعمال الورقية المملة.

 

10- الأمر يستحق المحاولة

ريادة الأعمال أصعب من أي وظيفة ممكن أن تحصل عليها أبدا لكنها تستحق المحاولة، ستعاني في البداية كثيرا ولكن مع الوقت ستصبح مديرا لنفسك وستحقق أحلامك على المستوى المادي والشخصي، لا تيأس وحاول أكثر من مرة وتذكر أن الأمر ليس سهلا كما يروج له وإنما يحتاج الكثير من العمل الشاق.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد