جسم الإنسان هو أحد أكثر المخلوقات تعقيدًا وإذهالًا للعقل، فكم تبلغ معرفتك عما يحويه جسدك من أمور عجيبة؟

سنذكر لك مجموعة من الحقائق التي قد لا تعرفها عن جسدك لكنها ستصيبك بالصدمة والذهول.

1- البلع والتنفس

بالتأكيد جميعنا يعرف أن الإنسان لا يمكنه التنفس وبلع الطعام في نفس اللحظة. لكن ما قد لا نعلمه هو أن الإنسان هو الكائن الحي الوحيد الذي لا يستطيع فعل ذلك.

الأكثر إثارة للدهشة هو أن الطفل الرضيع يمكنه البلع والتنفس في نفس الوقت منذ مولده وحتى بلوغه 9 أشهر وهو ما يفسر قدرته على الرضاعة والتنفس في نفس الوقت، بعد ذلك فإن الأحبال الصوتية تهبط لأسفل في القصبة الهوائية وهو ما لا يحدث في الكائنات الحية الأخرى.

2- اللعاب

كمية اللعاب التي ينتجها جسم الإنسان طوال حياته كافية لملء حمامي سباحة كاملين. معنى ذلك أن الكمية التي ينتجها الجسم يوميًا تساوي تقريبًا من لتر إلى لترين من اللعاب.

أكثر فترة ينتج فيها الجسم اللعاب هي الجزء المتأخر من فترة بعد الظهيرة، بينما فترة الإنتاج الأقل هي فترة الليل.

3- المعدة

أغلبنا يعرف أن هناك حمض في المعدة يساعد على هضم الطعام يسمى حمض الهيدروكلوريك. لكن ما لا يعرفه الكثيرون هو أن حمض المعدة قوي بما فيه الكفاية لإذابة شفرات الحلاقة.

مثال آخر يبين مدى قوة هذا الحمض، فإذا أخذت قطرة منه ووضعتها على لوح خشب فإن موضع القطرة سيبدأ في التآكل.

ورغم قوة هذا الحمض إلا أنه لا يقوم بإذابة جدران المعدة نفسها لأن خلايا جدار المعدة تقوم بتجديد نفسها بشكل سريع مما لا يعطي الفرصة للحمض لأن يقوم بإتلافها.

4- الجلد

جلد الإنسان هو أكبر عضو من أعضاء الجسم إذ تبلغ مساحته في الشخص البالغ حوالي 21 قدم مربع.

جلد الإنسان يتكون تقريبًا من 1,6 تريليون خلية، يسقط منهم كل ساعة حوالي 35 ألف خلية بسبب التعرض للعوامل المختلفة. معنى ذلك أن جلدك يفقد خلال اليوم حوالي مليون خلية.

المذهل أيضًا أن جسم الإنسان يتخلص من حوالي 18 كيلوجرام من الجلد خلال فترة حياته.

5- الرؤية

من المعروف أن أغلب البشر يملكون 3 أنواع من مستقبلات الألوان في العين، لكن إحدى الدراسات أثبتت أن حوالي 50% من النساء يملكون 4 أنواع وعدد قليل من النساء يملكون 5 أنواع من هذه المستقبلات.

الإنسان الطبيعي عندما ينظر إلى قوس القزح فإنه سيرى 7 ألوان، لكن هؤلاء الذين يملكون 4 أنواع من المستقبلات سيتمكنون من رؤية 10 ألوان.

امتلاك بعض النساء لعدد أكبر من المستقبلات يعود إلى أسباب جينية يتميز بها الكروموسوم الأنثوي (X) عن الكروموسوم الذكري (Y).

6- الحيوانات المنوية

ينتج الإنسان الذكر حوالي 10 ملايين حيوان منوي كل يوم وهي كمية كافية لإعادة ملء الكرة الأرضية بالسكان في فترة 6 أشهر فقط.

الأغرب من ذلك هو أن الحيوان المنوي الواحد يحتوي على معلومات وراثية كافية لإنتاج طفل تقدر كميتها بحوالي 37,5 ميجابايت. معنى ذلك أن كمية المعلومات التي يتم إنتاجها يوميًا تصل إلى 83 تيرابايت.

الأكثر إثارة للعجب هو أن العلماء يشبهون السائل المنوي بعصير البرتقال! حيث يحتوي السائل المنوي على نفس مكونات عصير البرتقال من الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم وفيتامين سي حمض السيتريك والفركتوز والنيتروجين والكلورين.

7- الأنف

هل من المستحب لك أن تأكل مخاط أنفك؟ قد يبدو السؤال مثيرًا للغثيان يستنكره الكثيرون. فمن المعروف أن المخاط هو وسيلة لتجميع المواد الغريبة الضارة من مجرى التنفس والتخلص منها خارج جسم الإنسان.

يقول العلماء أن ابتلاع المخاط بكميات ضئيلة مفيد لجسم الإنسان! السبب يرجع هنا إلى أن تناول المخاط يعمل مثل اللقاح الذي يتناوله الإنسان للحماية من الأمراض. فتناول المواد الضارة بكمية ضئيلة يعمل على تحفيز جهاز المناعة عند جسم الإنسان وبالتالي الوقاية من كثير من الأمراض.

8- العظم

من المعروف أن الهيكل العظمي لجسم الإنسان مهم جدًا للحماية والتدعيم، وبالتالي فمن الضروري أن تكون عظامنا قوية لتقوم بوظيفتها هذه.

عظمة الفخذ على سبيل المثال أكثر قوة وصلابة من الخرسانة المسلحة. وبالنسبة لتدعيم وزن الجسم فإن العظام تصبح أكثر قوة من الحجر الجرانيت.

فلو فرضنا وجود عظمة مربعة على هيئة علبة كبريت فإنها تتمكن من حمل وزن يقدر بحوالي 9 طن أي أكثر بأربع مرات مما تتحمله الخرسانة.

9- الأوعية الدموية

قد يكون هذا الخبر صادمًا للكثيرين، هل تعلم أن كل 2,5 كيلوجرام زيادة في وزن الإنسان نتيجة الدهون يقابلها زيادة في طول الأوعية الدموية بمقدار 11 كيلومتر. أي أن عضلة القلب ستضطر للضخ بقوة أكبر حتى تلائم هذه الكيلومترات الزائدة. يعود ذلك إلى أن الدهون في جسم الإنسان لا بد من أن يصل إليها الدم بطريقة منتظمة وبالتالي تتكون أوعية دموية جديدة كلما زات كمية الدهون.

تخيل إذًا أن وزنك زاد بمقدار 10 كيلوجرام، معنى ذلك أن قلبك سيضطر أن يضخ الدم عبر 44 كيلومتر زيادة من الأوعية الدموية.

المريح في الموضوع أن هذه العملية عكسية، بمعنى أن فقدانك لعشرة كيلوجرامات من الدهون سيقابله تكسير وإعادة امتصاص 44 كيلومتر من الأوعية الدموية وبالتالي سيقل الشغل المبذول على عضلة القلب.

الآن فهمنا كيف أن زيادة الوزن يصاحبها دائمًا أمراض في القلب.

10- العيش بلا أعضاء

نحن لا نتحدث عن العيش بمثالية، لكن يمكن لجسم الإنسان أن يستغني عن الكثير من أعضائه دون أن يموت الإنسان. نحن لا نتحدث عن اللوزتين وبعض من الأسنان، لكننا نتحدث عن أعضاء أكثر حيوية.

القائمة كبيرة وغريبة، فالإنسان يمكنه العيش بلا معدة أو زائدة أو مرارة أو طحال أو أعضاء تناسلية، هذا بالإضافة إلى العيش بدون 80% من الأمعاء وبالاستغناء عن إحدى الكليتين وعن إحدى الرئتين وعن العينين والأذنيين والأنف.

قد تصبح الحياة صعبة جدًا عند فقدان بعض من هذه الأعضاء لكنك ستظل حيًا على الأقل.

هكذا يقول العلم.



المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد