هل سألت نفسك من قبل كيف يصنع رواد الأعمال العصاميون ثرواتهم؟ ما هي أصلًا نسبة العصاميين مقارنة بغيرهم في عالم ريادة الأعمال (والبيزنس)، هناك الكثير من الحقائق المتعلقة بعالم الأغنياء حول العالم، دائمًا ما يحاط هذا العالم بدائرة من الغموض، والسبب الرئيسي ربما يكون عدم وجود معلومات كافية عن تاريخ أصحاب الملايين وكيف جمعوا ثرواتهم، لكن في المقابل هناك بعض الحقائق المبنية على دراسات وكذلك مشتقة من مقابلات شخصية وتلفزيونية مع بعضهم، نرصد بعضها في التقرير التالي.

 

1- الدراسة الجامعية

 

دائمًا ما يشتهر رواد الأعمال العصاميون أنهم أشخاص تركوا الجامعة وتوجهوا مبكرًا لسوق العمل لتعلم مهارات البيع والشراء (والبيزنس) بشكل عام، ويتم تسويق هذه الحقيقة خاصة عن رواد الأعمال التقنيين مثل مؤسس موقع فيس بوك وشركة آبل، صحيح أن هذه المعلومة صحيحة وتنطبق على بعضهم لكن الأرقام تقول إن 80 من الأغنياء العصاميين حول العالم حصلوا على شهادة جامعية.

 

2- الفشل

 

هل ينجح الأغنياء العصاميون دائمًا؟ صحيح أننا نشاهد قصورهم الفخمة وسياراتهم الفارهة ونمط حياتهم الذي يتمناه كل شخص، لكن في المقابل نحن لا نرى البدايات الصعبة لهؤلاء العصاميين، وكيف أنهم فشلوا أكثر من مرة حتى يصلوا إلى هذا المستوى، الأرقام تقول إن كل مليونير تقريبًا يصل حد الإفلاس حوالي أربع مرات خلال حياته المهنية.

 

3- مصدر الثروة

 

دائمًا ما تكون هناك حجة لدى الأشخاص غير القادرين على بداية عمل خاص بهم والوصول إلى نفس مستوى الدخل الذي يحصل عليه الأغنياء. هذه الحجة تقول إن معظم الأغنياء ورثوا أموالهم عن عائلتهم، هذه الكلام صحيح ولكنه ينطبق على النسبة الأقل من الأغنياء، الأرقام تقول إن 80٪ من الأغنياء حول العالم حصلوا على ثرواتهم من خلال العمل المباشر مثلي ومثلك، ولم يحصلوا على أي ورث أو دعم من عائلاتهم.

 

4- الدراسات العليا

 

تحدثنا عن الدراسة الجامعية، ماذا عن الدراسات العليا إذًا، الحقيقة أن معظم الأغنياء بعد التخرج من الجامعة يفضلون التفرغ بشكل كامل للعمل على شركاتهم الناشئة وعدم الانشغال بأي أمور جانبية، الأرقام تقول إن 18٪ فقط من الأغنياء حصلوا على شهادات ماجستير بعد التخرج من الجامعة.

 

5- الحياة الفارهة

 

هناك اعتقاد أن أصحاب الأموال ينفقون الكثير منها على ملذاتهم الشخصية، الحقيقة أن هذا الاعتقاد غير صحيح حيث يفضل ما يتجاوز 85٪ من الأغنياء حول العالم اقتناء سيارات عادية واقتصادية عن السيارات الفارهة، في الحقيقة رواد أعمال مثل مؤسس موقع أمازون ما زال يحتفظ بسيارته القديمة التي لم يعد يتجاوز ثمنها الآن 3 آلاف دولار.

 

6- أولادهم

 

معظم الأغنياء العصاميين يعتقدون أن الحياة المهنية الأفضل لأولادهم هي أن يحصلوا على شهادة في المحاسبة أو القانون، بشكل عام هم يمهدون لهم الطريق لتسلم الراية واستكمال بناء الشركة التي قام بها آباؤهم، المستشارون الماليون وخبراء الضرائب كذلك من المسارات المهنية التي يُقبل عليها أولاد الأغنياء.

 

7- متى تصبح مليونيرًا؟

 

هناك العديد من التعريفات التي تتحدث عن متى يمكن أن نطلق على شخص أنه دخل إلى نادي المليونير، الخبر السيئ أن حصولك على مليون دولار لم يعد كافيًا لدخول هذا النادي، يمكنك الدخول إلى النادي عندما تمتلك ثروة صافية تصل إلى 5 ملايين دولار أمريكي.

 

8- مصير الأموال

 

هناك أشخاص كبيل جيتس على سبيل المثال يمتلكون ثروات تتجاوز في بعض الأحيان ميزانيات دول كاملة حول العالم، فأين تذهب هذه الأموال بعد وفاتهم؟ الأرقام تقول إنهم يورثون جزءًا لا يتجاوز 5٪ من ثرواتهم، والباقي يذهب لصالح أعمال خيرية متعلقة بالصحة والتعليم في الدول النامية، أو لصالح مراكز الأبحاث والتطوير والمنح الدراسية.

 

9- أماكن تواجدهم

 

الولايات المتحدة الأمريكية بالطبع تحتضن العدد الأكبر من الأغنياء حول العالم، تحديدًا بسبب السوق المفتوحة وثقافة العمل الحر وإنشاء الشركات الخاصة، لكن في المقابل الدولة التي حصلت على أكبر نسبة في نمو عدد أصحاب الملايين كانت الهند، تليها الصين، وبعدهما سنغافورة.

 

10- يوجد ما يقارب 1226 مليارديرًا حول العالم، معظمهم من الرجال حيث لا يتجاوز عدد النساء اللاتي دخلن إلى نادي المليار 8٪ من مجمل أعضاء النادي، وهناك 4 أشخاص من أصغر أغنى عشرة أشخاص في العالم لهم علاقة بموقع فيس بوك، بصفتهم مؤسسين له في مراحله الأولى.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد