2,287

الدراما التي تجسد قصص الكفاح تكون مُلهمة، ولكن ربما لا تمنح الدفعة القوية للمشاهد لأنها من خيال المؤلف والمخرج، ولكن عندما نشاهد فيلمًا دراميًّا عن قصة كفاح ملهمة من الواقع، يكون الأمر مختلفًا.

ربما تلك القصص تتشابه مع حياتنا، ربما كفاح هذا الشخص شبيه بكفاحك، ويمنحك نظرة مستقبلية على النجاح الذي ستحققه إذا لم تيأس. هذا التقرير يجمع 10 من القصص الواقعية المُلهمة من التاريخ، والتي جسدتها السينما في إطار درامي مسلٍ.

The Revenant -1.. من جعل الانتقام وقودًا وليس غايةً

هل تشعر أن طريقك طويل وصعب؟ تلك الأحلام التي بنيتها لنفسك مرهقة وبعيدة؟ لا تستسلم الآن! وتذكر أن اليأس قد يأتي قبل الخطوة الأخيرة من الوصول إلى الحلم، فأكمل الطريق دون كلل، وفيلم The Revenant  أو العائد من الموت، المستوحى من قصة كفاح رجل حقيقي؛ يمكنه مساعدتك على ذلك.

هذا الرجل حارب دُبًا شرسًا بيديه العارية، وصارعه دون استسلام، وقتل الدب، ولكن بعد أن أصيب بجراح قاتلة. قُتل ابنه أمام عينيه، وخانه أحد زملائه، وتركوه بين الحياة والموت في قبر حفروه له وكأنه ميت لا محالة، فقد النطق والقدرة على السير، ولكنه لم ييأس.

ربما كان الانتقام هو الوقود الذي دفعه للزحف أميالًا وأميالًا بجسدٍ جريح، وفي أقسى طقس بارد على جروحه، ولكن في نهاية الرحلة تعلَّم شيئًا مهمًا، أن الانتقام وقود للرحلة، ولكنه لا يجب أن يكون غايتها.

Into the Wild -2.. هل لديك الجرأة على اكتشاف ذاتك؟

المصير التقليدي الذي رسمه المجتمع والأهل لنا، هل يجب أن يكون رحلتنا في الحياة؟ لماذا لا نلقي كل شيء وراءنا: المال، والأصدقاء، وحتى الأهل، وغرفة نومنا بكل الأيقونات التي أحببناها في مراهقتنا، ثم نأخذ حقيبة ظهر ونبدأ رحلة جديدة في الحياة، في Into the Wild أو في البرية.

أنت، وروحك، والطبيعة فقط! هل تظن أن هذا مستحيل؟ إنه صعب، صحيح، ولكنه ليس مستحيلًا. في يوم من الأيام قام شخص بهذه التجربة رغم ثراء أسرته، والخطط المضمونة في الحياة، لكنه أراد أن يكتشف ذاته قبل أن يبدأ حياة اختارها له الآخرون، وعاش رحلة طويلة بين الغابات، وطريق السفر، ومر على أكثر من مدينة، واشتغل بأكثر من عمل، وتعرف إلى أصدقاء جدد، والأهم تعرف إلى نفسه.

تلك الرحلة الملهمة لرجل يدعى جون كراكور، وفيلم Into The Wild، سيمنحك تذكرة ذهاب إلى تلك الرحلة، مع هذا الرجل المميز.

Pay It Forward -3.. الطفل الذي علم البشرية درسًا ثم رحل

هذا الفيلم مناسب لكل شخص يريد أن يترك بصمةً أو إرثًا في الحياة قبل رحيله، سيخبرك الفيلم أن كل ما تحتاجه من أجل تحقيق هذا الهدف، هو الطيبة.

في هذا الفيلم يبتكر طفل صغير فكرةً رائعةً. كلما فعل خيرًا لشخص، ويسأله هذا الشخص كيف يرد له الجميل، يخبره الطفل أنه لا يريد شيئًا لنفسه، ولكنه يريد منه أن يمرر هذا الخير لثلاثة آخرين، ويطلب من كل واحد منهم نفس الطلب، حتى تتسع دائرة الخير عن طريق تمريره بين الآخرين، ومن هنا جاءت تسمية الفيلم Pay It forward  أو ابدأ بالمعروف. انتشرت تلك الفكرة حتى أصبحت منظمةً كبيرةً تحمل نفس الاسم.

Patch Adams -4.. عالج الألم بالضحك

كل ما عليك فعله، هو الدفاع عمَّا تؤمن به. فيلم Patch Adams سيمنحك تلك الدفعة، ويبث فيك الثقة. تدور أحداث الفيلم حول رجل يعمل مهرجًا وكوميديان حاول أن يعالج المرضى بالضحك، الأمر الذي حاربه القانون والمسؤولون.

واليأس لم يكن اختيار هذا الرجل. دافع عن حلمه، حتى أنشأ منظمة كاملة، يتطوع فيها الأطباء، ويسافرون في أنحاء العالم وهم يرتدون ملابس المهرج، يعالجون المرضى بالضحك قبل العقاقير.

The Ron Clark Story -5.. كاد المعلم أن يكون رسولا!

من قابل مُعلمًا مُلهمًا ومبتكراً في فترة تعليمه؛ هو بلا شك شخص محظوظ. فيلم The Ron Clark Story  أو قصة رون كلارك، هو المعادل السينمائي لبيت الشعر الشهير «كاد المعلم أن يكون رسولا».

تحكي قصة الفيلم عن مدرس يؤمن أن كل طفل حتى وإن كانت شخصيته مضطربة؛ فهو يرغب في التعلم والتميز، ولكنه لا يجد المعلم الذي يحترمه أولًا كما هو، ويتقبله بكل عيوبه، ولا يعامله بدونية.

هذا المعلم الذي تدور أحداث الفيلم حوله، أنقذ مجموعة من أطفال المدارس العامة بالولايات المتحدة الأمريكية، بعضهم كان يتعاطى المخدرات، والبعض الآخر كان مشردًا، ولكنه نجح من خلال الحب والاحترام في أن يصل بهم إلى طريق أفضل، ومستقبل تعليمي مزدهر.

حصل هذا المعلم على العديد من الجوائز التربوية، ولم يتوقف عمله عند هؤلاء الأطفال الذين ستراهم في الفيلم، ولكنه أسس أكاديمية تحمل اسمه، وتحقق نفس أهدافه التي بدأها من فصل دراسي صغير، في حي مغمور.

Gandhi -6.. لأننا في أمسّ الحاجة إلى السلام

في هذا الوقت التي تنتشر فيه الحروب، حتى في المجتمعات الصغيرة، بعد أن زادت الاختلافات الدينية والعرقية والمذهبية في جميع أنحاء العالم، ربما يكون الفيلم الذي يجسد حياة زعيم حركة الاستقلال الهندية ضد الحكم البريطاني غاندي Gandhi يمنحنا بعض الشعور بالسلام.

الفيلم الذي أنتج عام 1982، جسد حياة الزعيم الهندي والذي كان يؤمن بالسلام، ولذلك اختار العصيان المدني وسيلة لمحاربة العدو، ولم يختر العنف، وكان يروج للحقوق والحريات المدنية حتى أصبح مثالًا يحتذى به، جسد دور غاندي في الفيلم الممثل بن كينغسلي، وحصد الفيلم ثماني جوائز أوسكار، واحدة كانت من نصيب كينغسلي.

The Aviator -7.. تخيل حياةً بلا حدود!

الأحلام التي ستحققها سيكون لها ثمن من صحتك وحياتك، ولكن -في النهاية- الإرث الذي تتركه هو ما سيتحدث عنك، وآلامك على أرض الواقع، ستكون ثمنًا ضئيلًا لهذا الحلم.

فيلم  الطيار أو The Aviator يجسد حياة هوارد هيوز، الرجل الذي تخيل الحياة بلا أي حدود، فأصبح واحدًا من أهم الطيارين في العالم، وترك للعالم مؤسسات لتطوير الطائرات، ومؤسسة طبية، وساهم خلال حياته في صناعة هوليوود.

أحلام هوارد كانت كبيرة؛ ولكن كذلك آلامه، فكان يعاني من الوسواس القهري الذي سيطر عليه ودفعه إلى بعض التصرفات الغريبة، كما أنه عانى من آلام دائمة في جسده بسبب إحدى حوادث الطيران التي تعرض لها.

Something the Lord Made -8..  هل تظن أن الظروف ضدك؟

فتى إفرو-أمريكي في أشد فترات العنصرية بأمريكا، فقير، ولا يستطيع أن يكمل دراسته في جامعة فاخرة، والنتيجة: دكتوراه فخرية، ولقب «واحد من أبرز الجراحين في العالم على مر التاريخ».

تدور أحداث فيلم Something the Lord Made  أو شيء من صُنع الله، حول فني الجراحة فيفيان ثيودور توماس، الذي لازم معلمه الجراح، وتعلم منه الجراحة عمليًّا، وساعده في تطوير علاجات متلازمة الطفل الأزرق، وأشرف على مختبرات جراحية مدة 35 عامًا.

إذا كنت تظن أن ظروف الحياة تقف ضد تحقيق أحلامك، شاهد هذا الفيلم ليكون دفعة أمل لك.

Won’t Back Down -9.. نعم كلّ أمّ تستطيع

قد يظن البعض أن ربة المنزل لا تواجه تحديات يوميًّا، ولكن ما لا يعرفه البعض أن ما تواجهه الأم في تربية أبنائها أكثر إرهاقًا من أي عمل مكتبي آخر، خاصةً إن كان المجهود المبذول مع المؤسسات التعليمية التي يذهب إليها الأطفال كل يوم، وتساهم في بناء شخصياتهم.

فيلم Won’t Back Down أو لن نستسلم، تدور أحداثه حول قصة حقيقية عن أمهات حاولن محاربة البيروقراطية في مدارس أبنائهن، ولم يستسلموا بسهولة حتى تجاوبت السلطات للمطالب التي تصب في صالح طلبة المدارس،  حصلت فيولا دافيس على جائزة أوسكار أحسن ممثلة عن دورها في هذا الفيلم.

The Social Network -10.. الثروة والشباب.. تلك المعادلة الصعبة

هل خطر ببالك وأنت تسجل الدخول على موقع فيس بوك يوميًّا، أن مخترع هذا الموقع حقق المعادلة الصعبة التي يعاني منها البشر، فعندما يملك الإنسان الشباب لا يجد المال الذي ينفقه على متعته، وعندما يدخر المال؛ يكون الشباب قد ولى.

مارك زوكربيرغ الشاب الذي حقق هذه المعادلة، جسد فيلم The Social Network  أو الشبكة الاجتماعية قصة حياته في بدايتها، وكيف خطرت له فكرة الموقع، ولماذا نفذها، وما هي الصعاب التي واجهها. يمكنك ادخار ساعة ونصف من وقتك على موقع فيس بوك؛ لتشاهد قصة حياة مخترع الموقع الملهمة.