10 money management rules to learn from rich

كيفية إدارة الأموال من المهارات الضرورية التي للأسف لا يهتم معظم الناس بتعلمها، ليس بالضرورة أن تكون غنيًا أو رائد أعمال أو حتى صاحب ثروة حتى تحتاج إلى استخدام تلك المهارات في حياتك اليومية، لا يعتبر السن عاملًا مهمًا كذلك في تعلم هذه المهارات فحتى إذا كنت ما زلت طالبًا جامعيًا أو في بداية طريقك المهني فمن المهم للغاية أن تطلع على هذه المهارات وتحاول تعلمها حتى تستطيع إدارة الأصول التي تمتلكها وكذلك إدارة دخلك ومدخراتك بالشكل الصحيح الذي لا يدفعك في المستقبل إلى الدخول في مرحلة من عدم الإحساس بالأمان المادي.

1- أنفق أقل مما تجني

هذه القاعدة البسيطة يذكرها كل رجال الأعمال والأثرياء في مقابلاتهم الصحفية وكتبهم ومحاضراتهم، ورين بافت وهو أحد رجال الأعمال المشهورين في الولايات المتحدة الأمريكية وأحد أهم خبراء تجارة الأسهم، ما زال حتى اليوم وهو يمتلك ثروة تقدر بمليارات الدولارات يعيش في بيت بسيط يشبه بيوت الطبقة الوسطى في أمريكا، حاول أن تضع خطة تساعدك على إنفاق أقل مما تجني بغض النظر عن قيمة دخلك الشهرية، هذا يعني بضرورة الحال الاستغناء عن الكثير من الأمور غير الضرورية وتقليص النفقات على الترفيه والهدف من كل هذا أن يتبقى معك مبلغ من المال فائض عن حاجتك في نهاية كل شهر أو في نهاية كل عام.

2- لا تشترِ ما لا تحتاجه

عندما تذهب إلى السوق لشراء الحاجات الشهرية أو الأسبوعية كن حريصًا على كتابة ما تحتاج إلى شرائه في ورقة قبل الذهاب إلى السوق، هذا يعني أن تلتزم تمامًا بما هو مكتوب وعدم شراء شيء آخر لمجرد أنك تريد شراءه أو لمجرد أن تود تجربته بشدة، الأمور غير الضرورية كثيرة ومحلات البيع خاصة الأسواق الكبيرة تحرص على عرض المنتجات بشكل جاذب يدفعك لشراء الكثير من الأشياء التي لا تحتاجها، لذا خطوتك الدفاعية ضد عوامل الجذب الموجودة في الأسواق هي كتابة ما تحتاجه قبل الخروج من البيت والالتزام بما هو مكتوب.

3- قم بإلغاء الاشتراكات غير الهامة

قد يكون اشتراك الإنترنت مهمًا على سبيل المثال، لكن ماذا عن اشتراك مشاهدة قنوات تلفيزيونية أو باقة القنوات الرياضية مثلًا أو الاشتراك في مجلة شهرية أو الاشتراك للحصول على تقرير شهري معين في مجال عملك، قم بمراجعة قوائم الاشتراكات الشهرية التي تكلفك أموالًا قد تبدو بسيطة لكنها مع الوقت تمثل ميزانية منفصلة قد يكون من الأفضل توفيرها أو توجيهها في اتجاه مختلف.

4- توقف عن التفكير في الاقتراض

الحل الأول الذي يواجه جميع الناس عندما يواجهون مشكلة مالية هو التفكير في الشخص المناسب لاقتراض أكبر مبلغ من المال مع أطول فترة للسداد، قبل التفكير في هذه الخطوة عليك التفكير في عواقب الاقتراض وما سيمثله ذلك من ضغط عليك في المستقبل، في بعض الأحيان يقترض الناس دون حاجة حقيقية لذلك كالاقتراض من أجل شراء شيء غير ضروري أو الذهاب في رحلة يمكن الاستغناء عنها، لا تقترض إلا للضرورة القصوى وتحت شرطين أساسيين، الأول اقتراض أقل مبلغ ممكن أن تحل به مشكلتك، والثاني محاولة السداد في أقرب فرصة ممكنة.

5- استثمر في مشروع ربحي

القاعدة الذهبية تقول إن بعض الناس يعملون لدى المال والبعض الآخر يسخرون المال للعمل لديهم، الاستثمار يضمن لك عوائد مستقبلية قد تكون بسيطة في البداية لكنها قابلة للزيادة في المستقبل، قم بتوفير مبلغ كل شهر وإيداعه في محفظة استثمارية تضم عددًا من الشركات التي تعتقد أن لها مستقبلًا ويمكنك دراسة كل هذه الخيارات وزيادة معرفتك بالاستثمار من خلال الإنترنت، لا تقم بسحب مبلغ الاستثمار عندما تحتاج إليه كل مرة، احتفظ به في السوق لأطول فترة ممكنة، اجتهد كذلك في شراء عقار حتى ولو كان صغيرًا مع سداد قيمته مع الوقت فالعقارات عمومًا من أكثر أنواع الاستثمار استقرارًا.

6- اشترِ البضائع في غير موسمها

عادة ما ترتفع أسعار البضائع خلال المواسم، مع اقتراب الأعياد ترتفع أسعار الملابس ومنتجات التجميل، قبل رمضان ترتفع أسعار الأطعمة المجففة ومع اقتراب المدارس ترتفع أسعار الأدوات المنزلية، حاول تعلم شراء ملابس الصيف خلال الشتاء وشراء ملابس الشتاء الثقيلة خلال الصيف، ستكتشف أنه يمكنك الحصول على نفس المنتج بنصف سعره تقريبًا إذا كان لديك خطة واضحة للشراء في الأوقات المناسبة.

7- حاول صناعة مصدر ربح آخر

إذا لم يكن عملك الرئيسي كافيًا أو إذا كنت تحصل من عملك على راتب كاف لكنك تحتاج إلى المزيد فربما عليك التفكير في صناعة مصدر ربح آخر سواء من خلال إيجاد وظيفة ثانية أو العمل من خلال الإنترنت، يفضل معظم الناس العمل من خلال الإنترنت لأنه يتيح لهم المرونة للعمل من أي مكان وفي أي وقت، ستجد الكثير من الدورات التدريبية عن كيفية العمل والربح من خلال الإنترنت، سيحتاج الأمر إلى بعض الوقت للتعلم والحصول على الخبرة اللازمة للبدء في الربح من خلال الإنترنت.

8- راقب عادات الإنفاق لديك

إذا كنت تنفق أكثر من 10٪ من دخلك في الترفية فهناك مشكلة عليك معالجتها، وإذا كنت تنفق أكثر من ثلث دخلك في السكن فهناك مشكلة أخرى وعليك البحث عن بديل، هناك الكثير من التطبيقات على الهواتف الذكية الآن تسمح لك بمراقبة عادات إنفاقك المباشر أو من خلال استخدام البطاقة الائتمانية، ستنبهك هذه التطبيقات كذلك إذا تجاوز إنفاقك في قطاع معين أكثر من المبلغ الذي قمت بتحديده شهريًا وبالتالي ستتمكن من معالجة هذه الأخطاء بشكل سريع.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد