11,179

من القاتل؟ ربما هو آخر شخص يمكن أن تتوقعه، بل من الممكن أن يكون القاتل هو من يحقِّق في جريمة القتل ذاتها، أو في بعض الأحيان لا يكون هناك جريمة من الأساس، والضحيَّة المزعومة هربت من أجل تلفيق موتها لشخصٍ تريد الانتقام منه! في مسلسلات الجريمة كل شيء ممكن ومثير للشك؛ حتى تظهر الحقيقة في النهاية.

في هذا التقرير نقدِّم لك مجموعة من أفضل مسلسلات الجريمة التي تقدمها «نيتفلكس»، سواء كانت مسلسلات أصلية أنتجتها الشركة، أم مسلسلات حرصت على عرضها؛ لأنها تستحق المشاهدة.

احبس أنفاسك واستعد للإثارة والغموض!

1- Mindhunter.. هل أنت من محبي القتلة المتسلسلين؟

هيا نفتح هذا الصندوق بكل ما يحمله من أمراضٍ نفسية معقدة، وتجارب سيئة ومظلمة في الحياة، تُرى ماذا يعيش وينمو في عقل قاتل متسلسل يقضي ما تبقَّى من عمره خلف القضبان؟ هذا السؤال الذي أراد المحقق الأمريكي هولدن فورد أن يجيب عنه من خلال أحداث مسلسل الجريمة «Mindhunter».

هذا المسلسل مستوحى من أحداثٍ حقيقيَّة في السبعينات للمحقق الأمريكي جون دوجلاس، والذي أجرى مقابلاتٍ عديدة ودية مع أكثر من قاتل متسلسل؛ في محاولةٍ لاستكشاف الأسباب التي قد تجعل من مواطن عادي سفاحًا وقاتلًا. هل هي معاملة الأم السيئة؟ هل هي وقائع اغتصاب تعرَّض لها في صغره؟ هل هي العنصرية؟ حتى تعرف الإجابة يجب أن تشاهد هذا المسلسل.

2- Making a Murderer.. ادخل عالم الجريمة الحقيقي

بعد 20 عامًا خلف القضبان متهمًا بالاعتداء الجنسي والقتل العمل؛ يكتشف القضاء والعالم أنه بريء من هذه التهمة. ستيفن أفيري من خلال عمله خبيرًا للحمض النووي، حاول أن يفضح بعض قضايا الفساد في تطبيق القانون المحلي، ولكنه في المقابل يجد نفسه متهمًا بجرائم لم يرتكبها، ويضيع على إثرها عقدين من عمره. تلك القصة حدثت بالفعل.

من خلال عمل استمر 10 سنوات، صوّر ووثق فيها مسلسل «Making a Murderer»، يقدم للمشاهد قصة الأمريكي ستيفن أفيري كاملة بكل ملابستها وغموضها؛ ليدخلك المسلسل في عالم القضاء والجريمة على أرض الواقع، وليس مجرد قصص في خيال كاتب.

3- Alias Grace.. إجرام أم جنون؟

دعونا نُحلِّق بعيدًا هذه المرة عن أجواء الجريمة الأمريكية، والأحداث السريعة في عصرنا الحديث، وهيا بنا إلى كندا في القرن التاسع عشر؛ هناك خادمة، وهناك ظلم وقهر للمرأة، وهناك أيضًا جريمة قتل، ثم يأتي هذا الطبيب النفسي الذي بكلمة واحدة منه سيحدد مصير إنسانة؛ هل تلك الإنسانة مجرمة وقاتلة، أم مختلة عقليًا، وليست مسئولة عن تصرفاتها؟

المسلسل الكندي «Alias Grace» المستوحى من أحداث حقيقية، هو لمحبي الأحداث التاريخية والدراما الهادئة المفعمة بالمشاعر والعمق النفسي، وهو مقتبس عن الرواية التي صدرت عام 1996 بنفس العنوان للكاتبة الكندية مارجريت آتوود، وجسدت البطولة في المسلسل الممثلة الكندية سارة جادون.

4- La Mante.. الأم القاتلة

اختار أن يكون محققًا بالشرطة، هذا رائع! ولكن السبب وراء هذا الاختيار ليس رائعًا بالمرة. داميان، رجل الشرطة، عاش صدمة نفسية في صغره؛ عندما شاهد والدته يُقبض عليها، ولم يستطع أن يحرك ساكنًا، ولم يكن يتصوَّر وهو طفل ما يمكن أن تفعله أمه حتى تستحق تلك القسوة ورجال الشرطة يسحلون جسدها ويخرجونها من المنزل أمام أعين ابنها الصغير، لم يدرك داميان في ذاك الوقت أن أمه قاتلة متسلسلة.

المسلسل القصير الفرنسي «La Mante» يمنحك نظرية فلسفية عن القتل؛ فالأم كانت تقتل كل الرجال الذين يتحرشون بالأطفال ويغتصبونهم، وقد رضت بسنوات السجن الطويلة ثمنًا لذلك، ولكن بعد أن أصبح ابنها رجلًا ناجحًا في الشرطة، تحدث المفاجأة التي تجمع بين الأم والابن. فهل يصالحها ويسامحها؟

5-Happy Valley.. جرائم في الوادي الهادئ

ابنة مراهقة منتحرة، وشقيقة مدمنة تحاول التعافي، وحفيد نتاج جريمة اغتصاب. تلك هي الدوامة التي تعيش بها المحققة البريطانية كاثرين كاوود، وعليها أن تتعامل مع كل تلك الأحداث بهدوء، وهذا ما نجحت فيه بالفعل؛ حتى أدركت أن الرجل الذي تسبب في انتحار ابنتها قد خرج من السجن وأصبح حرًا؛ لتبدأ سلسلة من المطاردات والبحث عن هذا المجرم.

المسلسل البريطاني «Happy Valley» يدخلك إلى عالم امرأة قد تبدو لك صلبة وهادئة، ولكن بداخلها بركانًا تحاول الحفاظ على هدوئه؛ حتى تجد الشخص الذي يستحق انفجاره فيه، وتقوم ببطولة هذا المسلسل الممثلة البريطانية سارة لانكشاير.

6- The Killing.. من قتل روزي؟

سارة ليندن لم يمنحها عملها بالشرطة الراحة والسلام، بل تحول عملها إلى لعنة سيطرت على حياتها العاطفية والأسرية كأم لطفلٍ بعمر 10 سنوات؛ فهي تتورط عاطفيًا – وأكثر من اللازم – مع ضحايا جرائم القتل التي تحقق فيها؛ حتى حُجزت في إحدى المصحات النفسية، وعادت للعمل بعد فترة النقاهة لتبدأ أحداث مسلسل «The Killing».

ولكن ها هي مرة أخرى تقع في نفس الفخ، وتهمل أسرتها وابنها؛ لتتمحور حياتها حول سؤالٍ واحد فقط يُجاب عنه في موسمين من الإثارة والتشويق، وهو: من قتل المراهقة روزي لارسين، والتي عُذبت وقُيدت وحُبست حيّة في إحدى السيارات، وألقيت في البحر لتموت غرقًا، فمن الذي قتلها؟.. هو آخر شخص قد يخطر على بالك!

من الجدير بالذكر أن إنتاج هذا المسلسل في البداية يعود إلى شبكة قنوات «AMC»، ولكنها وقفت إنتاجه بعد عرض الموسم الثالث؛ فقررت شركة «نيتفلكس» أن تعرض الأجزاء السابقة للمسلسل مع إنتاج جزء رابع له، والذي عرض بالفعل عام 2014 على شبكة نيتفلكس، وعلى الرغم من أن شبكة «نيتفلكس» لا تعرض هذا المسلسل الآن، إلا أنه يُسهل الحصول عليه من مواقع التحميل الأخرى.

7- How to Get Away with Murder.. دراسة القانون أم التحايل عليه؟

دراسة القانون، هل هي بغرض تنفيذه، أم بغرض التحايل عليه؟

المحامية السمراء أناليس كيتون تختار فريقًا من دارسي القانون الجدد ليكونوا فريق عملها. فهل تدرِّس لهم القانون واحترامه أم تريهم عمليًا كيف يمكنهم التحايل عليه والإفلات من جرائم القتل؟ في مسلسل «How to Get Away with Murder» الإجابة الثانية هي الصحيحة، والمسلسل من إنتاج شركة «ABC»، ويُعرض على شبكة «نيتفلكس» .

النجمة السمراء فيولا ديفيس الحاصلة على جائزة الأوسكار تأخذنا خلال أربعة مواسم – حتى الآن – من هذا المسلسل في رحلة مليئة بالغموض والإثارة؛ حينما تساعد أكثر من شخصٍ في الهروب من جريمة قتل، بمن فيهم نفسها مع تطور الأحداث، هذا بالإضافة للعديد من العلاقات الإنسانية والعاطفية المعقدة والتي تخفي وراءها أكثر من مفاجأة.

8- Luther.. التفاني في العمل نعمة أم نقمة؟

لوثر يمنح عمله الأولوية في حياته؛ يحمل على عاتقه عبء حل لغز قضايا القتل وكأنها مهمته الوحيدة في الحياة، والآن هو يعرف المجرم، وتأكد من تورطه في القتل، ولكن هذا الهدف ليس سهلًا؛ فهي قاتلة ذكية ومعتلة نفسيًا؛ فلم تترك وراءها أدلة يقدمها لوثر للعدالة. فماذا سيفعل؟

المسلسل البريطاني «Luther»، والذي يقوم ببطولته النجم الأسمر إدريس ألبا، يأخذك في رحلة للنقطة الأكثر إظلامًا في النفس البشرية، ويخبرك كيف يمكن للشر أن يسيطر على أحدهم، ويدفعه لترك إنسانيته وراء ظهره، إذا كنت عاشقًا لدراما الجريمة النفسية المُظلمة، فعليك مشاهدة هذا المسلسل.

عُرض المسلسل للمرة الأولى على قناة «BBc One» ويعرض الآن على نيتفلكس.

9- Rake.. عاشق القضايا الخاسرة

وبعد مشاهدتك للمسلسل البريطاني القاتم، دعنا نحلق بك إلى أستراليا، حين تجتمع الجريمة مع الكوميديا في عملٍ واحد مسلٍّ ومثير أيضًا، مع المحامي كليفر جرين عاشق القضايا الخاسرة، والمدافع عن متهمين مفقود الأمل من براءتهم، بداية من المتظاهرين السياسيين، وحتى آكلي لحوم البشر.

مسلسل الكوميديا والجريمة «Rake»، من بطولة النجم الاسترالي ريتشارد روكسبيرج، وعُرض موسمه الأول عام 2011، ويعرض موسمه الخامس خلال العام الحالي 2018. عُرض المسلسل للمرة الأولى على قناة «ABC1»، ويعرض على نيتفلكس، ولكن جدير بالذكر أن المقيمين في الدول العربية تواجههم صعوبة في مشاهدة المسلسل على الموقع الخاص بنيتفلكس؛ نظرًا أنه يذاع في بعض الدول الـأجنبية فقط، مثل إنجلترا، وأستراليا، والهند، وأمريكا، وكندا، ولكن في المقابل يتواجد المسلسل على مواقع المشاهدة الأخرى.

10- The Following.. عُصبة القتلة المتسلسلين

قاتل متسلسل واحد قادر على تهديد أمان البلدة التي يعيش فيها، ولكن حينما يكون هذا المتسلسل مُصابًا بجنون العظمة، وله أهداف أكبر من مجرد قتل مجموعة من الأبرياء، فهُنا تكمن الكارثة.

في المسلسل الأمريكي «The Following»، سعى القاتل المتسلسل جو كارول إلى تكوين عُصبة من القتلة المتسلسلين الذين ينفذون أوامره وفقًا لمعتقداته الغريبة، وعلى المحقق رايان هاردي أن يسيطر على تلك الفوضى. فهل أنت مستعد لمطاردة مثيرة ومخيفة؟

المسلسل من إنتاج شركة «Fox»، ولكنها أوقفت إنتاجه بعد الموسم الثالث، وفي ذاك الوقت تقدمت نيتفلكس وعرضت المواسم الكاملة للمسلسل على شبكتها خلال عام 2016؛ مما حث بعض مشاهدي المسلسل على كتابة عريضة تطالب نيتفلكس بإنتاج موسم رابع للمسلسل، ولكن الأمر لم يُحسم حتى الآن، والمسلسل متواجد على العديد من مواقع التحميل والمشاهدة.

تعليقات الفيسبوك