لديَّ ولدٌ رائعٌ يبلغ من العمر أحد عشر عامًا، هو ذكي ٌ للغاية ويقوم بإدخال البسمة عليَّ كلَّ يوم. وهو طيب القلب ومعطاء، وبالرغم من دعواتي الليلة رجاءَ إبطاء مرور الوقت، فإن ابني على وشك أن يصبح رجلاً قريبًا جدًا. فلم يعد كما كان ذلك الطفل الأشقر الممتلئ الذي وقعت في حبه لأول مرة منذ أحد عشر عامًا. لقد زاد طوله حوالي ثلاث إنشات خلال فصل الصيف حتى إنه أصبح قريبًا مني، حذاؤه المدرسي الجديد هذه السنة أصبح مقاس أحد عشر. وكما يبدو لي – كلما تعثرت في حذائه الرياضي الكبير بمنتصف غرفة المعيشة- لم يعد هناك شك أنه يتغير. وبطريقة غير عادية ومرعبة إلى حدٍّ ما أدركت أن طفلي الصغير يخطو سريعًا نحو مرحلة البلوغ.

نعيش أنا وابني حاليًا مرحلة انتقالية فريدة، فهو لم يصبح بعد مراهقًا، ولكنه لم يعد أيضًا ذلك الطفل الصغير. وبينما نقف نحن على أعتاب تغيرات الشعر والجسم والهرمونات؛ بدأت أفكر في نوعية المراهق الذي أود أن يكون ابني عليه خلال عامين، وأيضًا في نوعية الرجل الذي أريده أن يكون مستقبلاً.
هناك الكثير من دروس الحياة التي ما زلت أريد أن أعلمه إياها، والكثير من المهارات الهامة التي يحتاجها في عالمٍ يكون أحيانًا ليس جيدًا.
فيما يلي يوجد عشرة دروس أريد تعليمها لابني قبل أن يصبح مراهقًا.

1- اللطف قوة وليس ضعفًا

 

الرفق هو القوة، فليس من الرجولة أن تكون قاسيًا، وليس من الضعف أن تكون لطيفًا. وفي كثير من الأحيان لا ندرك قدرة اللطف والرفق لتغيير العالم من حولنا.

2- جسد الفتاة يخصها وحدها

 

ليس لك حقٌ فيه، مهما كانت هذه الفتاة، لا يهم كم من الوقت مرَّ على معرفتكما، فهي وحدها تقرر ما يتعلق بجسدها، وعلى نفس النهج جسدك أنت فأنت الذي تتحكم فيه، والولد مثل الفتاة يمكنه قول لا أيضًا.

3- عبِّر عن مشاعرك

 

استخدم كلماتك الخاصة بك، لا تكبت مشاعرك، ولا تدفنها، فإن مشاعرنا هي التي تكمل بشريتنا، لا تكن كرجل الكهوف.

4- قم بالطهي والتنظيف وغسل ملابسك

 

كل رجل يجب أن يكون قادرًا على طهي شيء لذيذ أو على الأقل قابل للأكل، والتنظيف بعده، وغسل الملابس الخاصة به، وأرجو أن تفهم- وليس فقط كلامًا ولكن آمن بذلك– أن ذلك ليس مهمة المرأة وحدها.

5- قُل “من فضلك” و”شكرًا” و”لو سمحت” كل يوم

 

الآداب مهمة، بالرغم من عدم استخدامها كما يجب في العالم الحديث، إلا أنها ستجعلك مميزًّا في مدرستك، وفي مجالك الوظيفي، وفي علاقاتك المستقبلية، وفي حياتك كلها.

6- لا تثق في كل الناس
ولكن في نفس الوقت لا يجب أن تفقد الثقة في أي أحد، فالناس يحتاجون الحصول على ثقتك، لا تمنحها على الإطلاق، ولكن أعطها لمن حقًا يستحقها، فكلنا نحتاج لدائرة قريبة من الأشخاص الذين نعتمد عليهم.

7- قليل من الثقة يجعلك تقطع شوطًا كبيرًا

حتى لو كان عليك أن تصطنعها، وستمر بأوقات ستصطنعها كليةً، ثق في ذلك، ولكن تيقن بأنك ذكي، وقادر، وموهوب، فلديك كل ما تحتاجه لتحقيق أحلامك، عليك أن تؤمن بنفسك.

8- لا تستغل ضعف الآخرين

لا تستغل ضعف الآخرين، ولا تخبر أحدًا عن ذلك، فذلك من الوقاحة.

9- أحيانًا تكون الدعابة لا تستحق العناء من أجلها

أنت تعلم كم أعجب أنا بالمزاح الشرير، وتنفيذ الدعابات الساخرة واحدة من الأشياء المفضلة في العالم، وأنت ماهر في ذلك. ولكن ليس دائمًا يكون ذلك مناسبًا ولائقًا، هناك أشياء أكثر أهمية من الخدع المازحة، مثل الصداقة والثقة واللطف. فكر قبل الإقدام على أي دعابة أو مزحة، هل هي تستحق هذا العناء؟

10- اكتشف العالم من حولك

حاول الخروج، شاهد أشياء جديدة، اكتشف أماكن جديدة، وسِّع آفاقك، دُر في أنحاء أوروبا، وسفاري أفريقيا، قم برحلة عبر الغابات المطيرة. كوِّن وجهات نظر عالمية. وأنا سأكون دائمًا ملجأك.

 

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد