عندما تبحث عن وظيفة جديدة فإن أهم شيء نحو الحصول عليها هو المقابلة الشخصية، والتي تعتبر بمثابة النقطة المحورية في القبول بك أو رفضك لنيل هذه الوظيفة.

بالتالي فإن الاستعداد الجيد للمقابلات الشخصية هو بمثابة المفتاح الرئيس نحو الحصول على وظيفة أحلامك، عليك أن تجتهد وتقوم بالتحضير الملائم حتى تترك أفضل انطباع ممكن لدى أصحاب العمل الجدد.

يقدم لك موقع “ذا ريتشست” 10 نصائح مفيدة لأخطاء عليك ألا ترتكبها خلال المقابلة الشخصية.

1- ارتداء الملابس “الكاجوال”

ملابسك هي العنوان الأساسي لشخصيتك، عليك أن تبدو ذكيًّا ومهتمًا، وعليك أيضًا أن تترك انطباعًا أوليًّا مميزًا.

عليك أن ترتدي الملابس الرسمية الملائمة خلال ذهابك لعمل المقابلة، وأن تبتعد تمامًا عن الملابس الرياضية أو الشبابية. بدلة ملائمة وقميص وزوج من الأحذية الجلدية ستجعلك ملائمًا بشكل كافٍ.

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

2- أن تكون هادئًا

أحد أهم الأشياء الحاسمة لتنال الوظيفة هي أن تكون فضولي بشأن الشركة والوظيفة. فلا توجد وظيفة ستأخذ شخص غير مهتم بالشركة ومصلحتها وطبيعة الأمور بها.

الشركات تريد الشخص الديناميكي المتحرك سريع البديهة دائم الرغبة في المعرفة والتعلم.

3- الابتذال

لا تفضل الشركات نوعية الأشخاص الذين يميلون إلى ترديد المقولات التقليدية الشعبية. هؤلاء الذين يقابلونك خلال المقابلة الشخصية سمعوا الكثير والكثير من المقولات، وبالتالي فعليك ألا تقوم بترديد الأقوال التقليدية المعروفة أو المكررة شعبيًّا لأنها ستصبح بمثابة “أكليشيهات مبتذلة” لهم.

إجاباتك عن الأسئلة يجب أن تكون مبتكرة وموجزة، لأن هذا الشيء يعزز من الانطباع الجيد تجاهك.

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

4- إهانة شركتك السابقة

إياك إياك أن تقول أي شيء يسيء إلى شركتك أو صاحب عملك السابق. فأصحاب العمل الجدد لا يحبون مطلقًا أن تذكر أي انطباع سلبي عن عملك السابق.

ببساطة فإنك إذا قمت بعمل مثل هذا فعليك أن تنسى مطلقًا هذه الوظيفة.

5- غير رسمي

عليك أن تتعامل باحترافية مع المقابلة الشخصية، فهي ليست مكانًا للدردشة أو ما شابه. يجب أن تظل محافظًا على الرسميات.

إجاباتك وأسئلتك يجب أن تصاغ في شكل من الاحترافية والرسمية، ولا تحاول أن تدخل في أي مواضيع أو أمور شخصية، فالشركات تهتم بمقدار أدائك لعملك، ولا تهتم لثرثرتك فيما لا يعنيها.

6- أن تكون مخطئًا

لا يوجد أي مجال لأن تكون مخطئًا في المقابلات الشخصية. عليك أن تقوم بإرضاء جميع من في الغرفة، والتأكد من الإجابة على الأسئلة بشكل ملائم.

محاولة التحايل واللعب مع أصحاب المقابلة لن يفيدك بشيء، بل سيترك انطباعًا سيئًا جدًّا حولك.

بالطبع سيجعلك هذا الأمر في محل قلق وتوتر، لكن عليك أن تحافظ على هدوئك ورباطة جأشك. لا تحاول أن تقدم مستندات غير سليمة عن نفسك لجلب الإبهار، فغالبًا ما ستقع في شر أعمالك.

7- ألا تكون أمينًا

عليك ألا تعتمد أسلوب المراوغة في وسط إجرائك للمقابلة الشخصية.

بالطبع ستتعرض لسيل هجومي من الأسئلة الصعبة المباشرة التي تدخل في صلب الموضوع، وبالتالي عليك أن تكون مباشرًا في إجاباتك دون مراوغة.

ما يعطيك قدرة أفضل وثقة أكبر هو تمكنك من الاستخدام الأمثل للغة جسدك، التي تعطي انطباعًا مميزًا لدى الآخرين.

8- عدم الاتصال بالعين

من الضروري أن تقوم بتواصل جيد باستخدام العين مع أصحاب المقابلة. التحديق في الفراغ أو إلى أسفل ليس وسيلة ملائمة لإقناع من هم أمامك.

وعلى الجانب الآخر فعليك ألا تقوم بالتحديق في أعين من أمامك لفترات طويلة، وإلا قالوا عنك إنك شخص متعجرف.

أنت بحاجة إلى التدريب الجيد على استخدام التواصل باستخدام العين بشكل متوازن.

9- الراتب

المقابلة الشخصية ليست المكان الملائم للحديث عن الراتب. هذا إلا في حالة أن أصحاب العمل قاموا بذكر موضوع الراتب خلال المقابلة.

الراتب من المواضيع الحساسة والهامة، وبالتالي لا يجب ذكرها خلال المقابلات الشخصية.

10- ألا تكون مستعدًا

عليك أن تكون مستعدًا بالشكل المناسب، وإلا انعكس ذلك على أدائك بوضوح في اللحظات الأولى للمقابلة.

عليك أن تقوم بالتحضير الملائم حول طبيعة الوظيفة والشركة، وعن قطاع العمل نفسه وآخر المستجدات به. تعرف على الشركة واهتمامتها وأرباحها ونقط قوتها وضعفها قبل الذهاب للمقابلة.

هذه الأشياء ستساعدك من جهة على الرد الملائم على الأسئلة، بالإضافة إلى أنها ستعطي انطباعًا جيدًا لأصحاب العمل عنك، وعن جديتك واجتهادك.

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]


المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد