أصبح البترول منذ سنوات عديدة هو المصدر الأهم للطاقة في العالم. لكن تكلفة استخدام البترول كمصدر للطاقة شملت تلوث الكرة الأرضية بالإضافة لبعض الكوارث البيئية. الاحتباس الحراري وارتفاع معدلات الالتهاب الرئوي وتدمير الثروة السمكية في بعض المناطق، كل ذلك يعود للبترول.

في عام 2012م، ساهمت مصادر الطاقة الكربونية مثل البترول والفحم والغاز الطبيعي في نسبة 87% من إجمالي الطاقة المستهلكة في العالم. هذه كمية كبيرة تتسبب بكل تأكيد في إلحاق الضرر بالبيئة، لكنها تجعل في نفس الوقت شركات البترول والغاز الطبيعي تتربع على عرش إمبراطوريات الطاقة حول العالم وتجعل منها “حيتان” كبيرة تتحكم في الاقتصاد وربما السياسة العالمية.

ورغم ذلك فإن التحول إلى مصادر بديلة للطاقة أصبح ملحًا ليس بسبب البيئة فقط، ولكن لأن البترول والغاز الطبيعي هي مصادر يتم استنفاذها بسرعة كبيرة مع وجود احتياطات كبيرة لكنها لن تدوم للأبد. فتوقغات الباحثين تتوقع أن تنضب آبار البترول في خلال قرن قادم فقط.

فهل حان الوقت ليقدم البترول استقالته من الخدمة وإفساح المجال لبدائل أكثر نقاءً وأقل تلويثًا للبيئة؟

نقدم أفضل مصادر الطاقة المتجددة التي تقدم طاقة بتكاليف وتلوث أقل.

1- طاقة الرياح

يتميز هذا النوع من الطاقة بتوافره وعدم احتكاره من قبل شركة أو دولة معينة. أيضًا لا تسبب طاقة الرياح تلوثًا للبيئة أو تآكلًا لطبقة الأوزون أو تلويث البحار.

ميزة أخرى لطاقة الرياح هو أن تكنولوجيتها بسيطة جدًا ولا تحتاج لمساعدة من أحد.

طاقة الرياح هي الأرخص على الإطلاق حيث يكلف الكيلووات الواحد حوالي 5 سنتات أمريكية أي ما يعادل 35 قرش مصري.

وعلى الرغم من استعمال طواحين الهواء منذ زمن بعيد من أجل رفع المياه وطحن القمح، فإن استخدام طواحين الهواء في إنتاج الطاقة لم يبدأ إلا في فترة ثمانينيات القرن الماضي.

الولايات المتحدة مثلًا تملك 13 ألف طاحونة هواء. تنتج بعض هذه الطواحين أقل من 100 كيلووات من الطاقة الكهربية التي تمكن من إيصال الطاحونة بالمنازل والشركات بشكل مباشر.

نوع جديد من هذه الطواحين هي الطواحين البحرية التي تعمل بالرياح المتجمعة فوق سطح المحيطات.

2- الطاقة الكهرومائية

هي أحد أشهر أنواع الطاقة التي ارتبط إنتاجها ببناء السدود على مجاري الأنهار.

بعض الدول تقوم بإنتاج 75% من إجمالي طاقتها من الطاقة الكهرومائية. البارجواي مثلًا تحصل على 90% من طاقتها الكهربية عبر سد إتايبو.

الطاقة الكهرومائية تقوم بإنتاج 10% من إجمالي الطاقة حول العالم.

محطة توليد الطاقة في سد نياجرا بالولايات المتحدة هي أقدم محطة كبيرة لإنتاج هذا النوع من الطاقة والتي تم بناؤها عام 1879م.

3- الطاقة الشمسية

أول جهاز لتوليد الطاقة من الشمس تم إنتاجه عام 1767م، حيث تم استغلال الطاقة الحرارية المتجمعة من أجل أعمال الطهي والتدفئة.

في البداية كانت تكلفة هذا النوع من الطاقة مرتفعة جدًا، لكن مع مرور الزمن انخفضت التكلفة بشدة لتصبح مصدرًا رخيصًا لإنتاج الطاقة.

يتم توليد الطاقة باستخدام الألواح الشمسية التي تحتاج إلى صيانة بسيطة كما أن عمرها طويل يتراوح بين 20 – 30 عام.

4- الطاقة الحيوية

يتم إنتاج هذا النوع من الطاقة من الكائنات الحية بشرط أن تكون هذه الكائنات لا تزال على قيد الحياة أو ميتة حديثًا.

مصدر الطاقة الأساسي هنا هو الشمس من خلل عمليات البناء الضوئي التي تقوم بها النباتات.

يتم تداول هذا النوع من الطاقة فيما يعرف باسم الكتلة الحيوية، ومثال لها هو الوقود الحيوي السائل (مثل الإيثانول والديزل الحيوي) الذي يتم تداولهما بكثرة حول العالم هذه الأيام، ويتم استعمالهما في السيارات التي تعمل بالجازولين بعد إحداث تعديل بسيط على محرك السيارة.

أشهر مصادر هذا النوع من الطاقة هي سيقان نبات الذرة وقشر نبات الأرز.

5- الطاقة الحرارية الأرضية

على انخفاض 4000 قدمًا من سطح الأرض توجد طاقة حرارية هائلة تصل إلى 5000 درجة مئوية.

تقوم الصخور بنقل هذه الحرارة من باطن الأرض إلى السطح والتي تظهر في صورة الحمم البركانية.

هذه الحرارة غير منتهية وستبقى موجودة ما بقيت الأرض.

ينابيع المياه الحارة حول العالم تعتمد بشكل رئيسي على حرارة باطن الأرض.

أيسلندا تملك 4 محطات لتوليد هذا النوع من الطاقة، وتقوم بإنتاج ما نسبته 25% من إجمالي الطاقة المستهلكة هناك.

6- طاقة المد والجزر

مولدات الطاقة الخاصة بالمد والجزر تستمد قوتها لإنتاج الطاقة من خلال القوة القطبية الخاصة بالمد والجزر.

يتطلب إنتاج هذا النوع من الطاقة حدوث مد وجزر بشكل قوي، لذلك فهناك مناطق محدودة حول العالم تصلح لبناء المولدات الخاصة.

تتميز طاقة المد والجزر بأنها غير متغيرة بشكل كبير على عكس طاقة الرياح والطاقة الشمسية اللتين تعتمدان على طبيعة حالة الطقس.

7- طاقة الأمواج

أمواج المحيطات قوية بشكل كافٍ لتوليد الطاقة منها.

في عام 2008م قامت البرتغال باختبار أول محطة لتوليد الطاقة من الأمواج على بعد 3 أميال فقط من شواطئها.

8- طاقة الهيدروجين

يتم استخراج الهيدروجين بشكل رئيسي من الوقود الحفري لكن دون أن تخرج أبخرة أو غازات ضارة بالبيئة.

بعد ذلك يتم إسالة الهيدروجين لاستخدامه كوقود للعديد من الأغراض.

حاليًا يتم استخدام الفحم والغاز الطبيعي لإدارة التوربينات الخاصة بإنتاج الهيدروجين المسال، لكن هناك توقعات بالاستغناء عن هذه الأنواع من الوقود لصالح أنواع أخرى صديقة للبيئة.

9- مزارع الرياح والشمس والوقود الحيوي

تواجد محطات مجمعة لإنتاج الطاقة عبر الألواح الشمسية وطواحين الهواء والطاقة الحيوية يساهم في رفع حد الطاقة المنتجة للدرجة القصوى.

هنا يمكن استغلال الأراضي المخصصة لمثل هذه المحطات الاستغلال الأمثل من حيث الاستفادة من كل جزء من الأراضي في وضع الطواحين والألواح وزراعة ما بينهما.

10- الطاقة الحركية

الطاقة الحركية ينتجها جميع البشر بمجرد المشي أو قيادة دراجة هوائية. وقبل أن تقفز لاستنتاجات عن جدوى مثل هذه الطاقة أو أنها طاقة صغيرة لا تنفع، عليك أن تقوم بالنظر لمراكز الجيم الخضراء، وهي مراكز لممارسة الرياضة لا تقوم باستهلاك وقود حفري لتشغيل المعدات بل تقوم باستغلال الطاقة التي ينتجها الرياضيون من أجل تشغيل معدات المركز.

هناك أنواع من البلاط يستخدم في أراضي هذه المراكز يقوم بتجميع الطاقة الحركية الناتجة عن سير الناس فوقه. يمكن استخدام هذه الطاقة من أجل الإنارة وتشغيل المعدات في مول كبير في موسم الأعياد مثلًا.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد