قدم مجموعة من المخططين الماليين بعض الحلول الذكية للتعامل مع الأخطاء الحياتية التي يرون أن معظم الناس يرتكبونها أثناء تخطيطهم المالي، وهي حلول وخطوات سهلة يمكن لكل من يريد الاقتصاد في إنفاق أمواله أن يستمع لها ليحقق أعلى فائدة من دخله الشهري على المدى الطويل.

 1- تدبير رأس المال

امتلاكك لرأس المال هو مفتاحك لتحقيق أهدافك الخاصة، فهو العامل الذي من شأنه أن يبعدك أو يقربك من تحقيق ما تحلم به، لذلك ينصح المخططون الماليون بتخصيص 20%- 30% من دخلك الشهري للادخار، مع تخصيص باقي الأموال للفئات التي يجب أن تدفع فيها أموالك، مثل مصروفات السكن والطعام والترفيه… إلخ.

وإن كنت تخشى أن تستهلك باقي الأموال وتتعدى الحد المخصص فيجب عليك تقسيم المال على عدد الأسابيع لمعرفة المبلغ الذي يجب ألا تتعداه كل أسبوع.

 2- التخلص من الرسوم البنكية غير الضرورية

  • يواجه البعض مشكلة في الرسوم الزائدة لبعض الخدمات التي تفرضها البنوك التي يتعاملون معها، مثل رسوم عمل كشف الحساب أو رسوم دفع الفواتير أو عند الإيداع في حساب الادخار أو رسوم خدمة الحماية من السحب الزائد، لذلك ينصح الخبراء بالدخول إلى مواقع مثل Bankrate.com  أو Savingsaccounts.com أو Kasasa.com، ومن ثم البحث عن البنوك ذات الرسوم المخفضة على الخدمات، والتأكد أن هذه البنوك أسعار فوائدها على القروض أقل، ثم نقل التعاملات المالية إلى إحدى هذه البنوك.

     3- امتلاك صندوق للطوارئ

    تقول صوفيا بيرا المخططة المالية المعتمدة ومؤسسة Gen Y Planning للاستشارات المالية: “البعض يفكرون في سداد ديونهم أو سداد أموال البطاقة الائتمانية بأسرع ما يمكنهم”، ولكن صوفيا تؤكد أنه بدون امتلاكك لصندوق مالي للطوارئ فإن إصلاحات سياراتك المحتملة ستتحملها أيضًا بطاقتك الائتمانية، وبالتالي زيادة ديونك دون سداد.

    لذلك تنصح صوفيا بادخار من 50- 100 دولار شهريًّا من دخلك، واحتفظ بتلك المدخرات بعيدًا عن يدك نقدًا وليس في البنك أو على شكل استثمارات أو شهادات وسندات، واستعمل تلك النقود عند الضرورة القصوى.

    4- الاشتراك في نظام المساهمة بالراتب


    معظم الشركات في الدول الأجنبية تقر نظام للعاملين بها يسمح لهم بمشاركة جزء معين من راتبهم الشهري تحدد الشركة حده الأدنى ويمكن للموظف رفعه، وينشئ الموظف حسابه الخاص في هذا النظام، وعندما تصل الأموال في حسابه إلى حد معين – تحدده الشركة- يمكنه أن يتقاعد حينها حتى إذا لم يبلغ بعد سن التقاعد.

    لذلك إذا كانت شركتك تتيح لموظفيها هذا النظام لا تتردد في إنشاء حسابك الخاص، وابدأ من الشهر الأول لعملك باقتطاع الأموال المخصصة لتودعها في هذا الحساب، ولا تتأخر في ذلك حتى لا تشعر بفرق كبير عند بداية اقتطاعك من راتبك الشهري.

    1 2 3

    علامات

    أموال, استثمار
عرض التعليقات
تحميل المزيد