سواء كنت تعمل بمهنة تتطلب منك قدرًا عاليًا من التركيز أو كنت طالبًا على بُعد خطوات من الامتحانات وحان وقت الاستذكار الحقيقي، وهناك أكثر من تطبيق موسيقى قد يفيدك كثيرًا لتحقيق ما تسعى إليه. فعلى عكس المتوقع، أثبتت العديد من الدراسات أن الموسيقى تلعب دورًا في زيادة فعالية الإنتاج والنشاط، خاصةً إذا كان العمل يبدو روتينيًّا أو مُتكررًا بشكل شبه دائم؛ مما يُصيب أصحابه بالضجر.

وفي هذا التقرير نستعرض أشهر تطبيقات الموسيقى التي تخصص مقطوعات بعينها تختلف باختلاف طبيعة عمل الشخص، لكنها بالوقت نفسه تضمن تحسين مزاجه، وزيادة التركيز لمزيد من الإنتاج.

الدراسة على الأبواب فاستعد! أبرز التطبيقات التي تساعدك في المذاكرة والتحصيل

1. «Study Music-Concentration Focus Reading».. الأنسب لتنشيط الذاكرة

سواء كنت تُفضِّل الموسيقى أو الأغاني، يحتوي هذا التطبيق على مقطوعات موسيقية وأغنيات هادئة اختيرت على أسس مُحددة؛ للمساعدة على التركيز، وزيادة القدرة على التحصيل، والأهم لتنشيط الذاكرة.

بجانب كونه تطبيق موسيقى، يتضمن التطبيق أصواتًا أخرى مثل أصوات العصافير، أو المطر، وغيرها من الأصوات التي تبعث على الاسترخاء وضبط النفس. أما أهم ما يتميز به التطبيق فهو دمجه الموسيقى مع الأصوات الطبيعية بعضها بعضًا؛ مما ينتج مقطوعات فريدة ومُلهمة.

التطبيق متوافر لـ«أندرويد» هنا، و«آي أو أس» هنا.

2. «Focus».. زوِّد قدرتك على التركيز بدون إنترنت

تطبيق موسيقى مناسب للراغبين في فَصل أذهانهم عن ضوضاء العالم الخارجي من حولهم، سواء للاستذكار، أو العمل، أو القراءة؛ إذ يوفر مقطوعات تساعد على ذلك. وإن كان أهم ما يتميز به التطبيق كونه لا يحتاج الاتصال بالإنترنت للتشغيل؛ مما يعني أنه من الممكن تشغيله بأي وقت وأي مكان دون تهديد باقة الهاتف.

التطبيق متوافر لـ«أندرويد» هنا.

3. «Study Music 🎧 Memory Booster».. الأفضل لعام 2019

يُعد هذا التطبيق أحد أفضل تطبيقات عام 2019 على الإطلاق، لا في تطبيقات الموسيقى فحسب، ذلك لأنه أُسس خصيصًا للمساعدة على الدراسة والتركيز والتعلم بشكل أفضل، مع ضمان تحقيق الاسترخاء. وبقدر ما يبدو ذلك مُشابهًا لأهداف التطبيقات الأخرى، إلا أنه يتميز عنهم في كونه يحمل خصائص متقدمة؛ وأنه مُزود بموجات ألفا التي تظهر أثناء النشاطات العقلية الهادئة المُتَّصلة بالإدراك الواعي، وتجعل العقل مُنتبهًا ومُستعدًا للتحفيز أو التَّلَقِّي.

من مميزات التطبيق الأخرى أنه يضم مكتبة ضخمة من الموسيقى والأغنيات المُصنَّفة وفقًا لما يُريد المُستخدم تحقيقه، سواء كان التركيز، أو القراءة، أو الكتابة، أو التفكير، أو تحفيز الخيال، وغيرها من التصنيفات التي تُساعد على الإبداع؛ مما يجعله أحد أهم التطبيقات التي يُنصح باستخدامها سواء للطلاب، أو المُعلِّمين في وقت الاستذكار العادي، أو الامتحانات، كما أنه يُناسب أصحاب المهن التي تعتمد على الابتكار.

يتميز التطبيق كذلك بسهولة الاستخدام، والقدرة على التحكم في إضافة موجات ألفا، أو بعض الأصوات الطبيعية، مثل أصوات المطر للموسيقى المُنتقاة، بل وإمكانية تشغيل كل ذلك في الخلفية مع أي موسيقى أخرى من تطبيقات خارجية.

يأتي ذلك جنبًا إلى جنب مع توفير التطبيق لمكتبتين موسيقيتين؛ الأولى لا تحتاج الاتصال بالإنترنت، أما الثانية فأكثر تنوعًا وتعددًا لكنها تستلزم الإنترنت. يُذكر أن المواصفات نفسها تنطبق على تطبيق «Study Ambience🎵ASMR Atmosphere»، الفارق أن الأخير موسيقاه مُصنَّفة وفقًا لنوعية الأصوات المراد الاستماع إليها، وليس حسب الغرض منها.

التطبيق متوافر لـ«أندرويد» هنا، أما «Study Ambience» فمتوافر لـ«أندرويد» هنا.

4. «Noizio».. أصوات من الطبيعة تضمن لك الاسترخاء

في الكثير من الأوقات يحتاج الأشخاص للتركيز، إلا أن وجودهم في المكان غير المناسب يحول بينهم وبين القدرة على الحصول على الهدوء الذي سيُمكَّنهم من الإنتاج. لا يعد تطبيق موسيقى، لكنه قد يوفِّر العديد من الأصوات الهادئة المستوحاة من الطبيعة، واسمه «Noizo» وتجد في أصواتًا مثل أصوات قطرات المطر، وأمواج البحر، وغيرها، والتي يُمكن تشغيلها خلفية على الهاتف لتحقيق الاسترخاء؛ ومن ثمَّ استعادة النشاط والدخول في حالة مزاجية مناسبة للمذاكرة، أو العمل.

التطبيق متوافر لـ«أندرويد» هنا، و«آي أو أس» هنا، و«ماك» هنا.

5. «Noisli».. ابتكر سيمفونيتك الطبيعية بنفسك

فكرة هذا التطبيق تشبه السابق، لكن يزيد عليها أن «Noisli» يُتيح فرصة الخلط بين الأصوات الطبيعية بعضها بعضًا؛ ومن ثَمّ دمج أي أصوات يفضِّلها المُستخدم. علمًا بأن التطبيق متوفر مجانًا حال استخدام نسخته لمتصفح كروم، أما نسخته المُتاحة للهواتف المحمولة فذات تكلفة مادية بسيطة.

التطبيق متوافر لـ«أندرويد» هنا، و«آي أو أس» هنا.

6. «Rainy Mood».. تطبيق المطر الأكثر شعبية على الإنترنت

«Rainy Mood» تطبيق المطر الأكثر شعبية على الإنترنت، فعدد مُستخدميه يُقدَّر بالملايين، ليس لأن هناك العديدين ممن يعشقون أصوات المطر والبرق والرعد فحسب؛ إنما لأن هذه الأصوات تُساعد على الدراسة والنوم والاسترخاء كذلك.

يتميز التطبيق بأن الأصوات التي يُتيحها ثُلاثية الأبعاد، وتأتي مصحوبة بالمؤثرات الخاصة التي تجعل المكتبة الصوتية للتطبيق تتجاوز 400 نوع، يُمكن للمُستخدم اختيارها وفقًا لتفضيله الشخصي بين صوت سقوط قطرات المطر على الحشائش، أو الخشب، أو القصدير، أو الصخور، أو الأوراق، أو المُحيطات، وغيرها من الأصوات الفريدة وغير المُتكررة.

التطبيق متوافر لـ«أندرويد» هنا، و«آي أو أس» هنا.

7. «Coffitivity».. البعض يفضلون الضجيج

ليست الأصوات الطبيعية فحسب هي التي تمنح مُستمعيها الشعور بالاسترخاء؛ إذ إن البعض يفضلّون أصواتًا أكثر تلقائية وحيوية، على رأسها تأتي أجواء المقاهي والمطاعم حيث أصوات الزبائن والعاملين، وهذا النوع المألوف من الضجيج الذي يجعلهم أكثر فاعلية وقدرة على الإنجاز.

وهو ما يوفره هذا التطبيق لمستخدميه من خلال مكتبة تضم أصواتًا من أشهر المقاهي في العالم، مع إمكانية الاستماع لتلك الأصوات منفردة، أو دمجها مع موسيقى، أو أغنية في الخلفية حسب الرغبة.

التطبيق متوافر للحاسوب هنا، و«آي أو أس» هنا.

8. «Brain.fm».. اختيار الموسيقى مبني على أسس علمية

بمجرد بدء استخدام هذا التطبيق سيُسأل المُستَخدِم عن طبيعة النشاط الذي يريد ممارسته، سواء كان التركيز، أو الاسترخاء، أو النوم، ومن ثَمَّ يمنحه التطبيق الموسيقى المناسبة لذلك.

يُذكر أن التطبيق لا يوفِّر المقطوعات الموسيقية الهادئة فحسب، بل يمزجها مع أصوات من البيئة المُحيطة كذلك، أما أهم ما يُميزه فكونه مبنيًا على أسسٍ علمية؛ مما يجعل نتيجته يستشعرها المُستخدِم على الفور خلال دقائق، كما يمكن تتبُّع التَقَدُّم على المدى الطويل.

التطبيق متوافر لـ«أندرويد» هنا، و«آي أو أس» هنا.

9. «Spotify».. تطبيق الموسيقي الأكثر انتشارًا

عشرات الأسباب كانت وراء حصول «Spotify» على لقب التطبيق الموسيقي الأكثر انتشارًا، حتى ولو تشابه بفكرته مع تطبيقات أخرى؛ وذلك لمزاياه العديدة التي جعلت عدد مُستخدميه يتجاوز 80 مليون مُشتَرِك. ومن مميزاته كونه يُتيح الوصول إلى 40 مليون أغنية، بجانب قوائم تشغيل مُتعددة، سواء تلك التي يقترحها التطبيق اعتمادًا على الأغاني المفضَّلة للمُستخدم، أو الأكثر تخصصًا، والتي تُصَنَّف وفقًا لنوع الغناء والموسيقى، أو الحالة المزاجية.

التطبيق مُزوَّد أيضًا بالـ«بودكاست» ومحطات الراديو ومحتوى الفيديو، وهو يُقدَّم نسخة مجانية بإعلان كل 30 دقيقة، وبحال الرغبة في ترقية الحساب؛ فهناك باقة لطلبة الجامعات يمكن تسديد اشتراكها بالتقسيط لمدة تصل إلى أربع سنوات، بالإضافة لباقة عائلية تضم حتى ستة أفراد.

ولعل أهم مميزات التطبيق كون النسخة المجانية منه أفضل من النسخة المجانية التي تقدمها التطبيقات المنافسة، خاصةً وأنه متاح بشكل جيد في كل الدول، على عكس التطبيقات التي تُتاح في بعض الأماكن، وتسوء خدمتها في مناطق أخرى.

يُذكر أن «Spotify» يهدف لتعزيز أهمية الموسيقى في التعليم؛ لذلك يُوَفِّر الموارد اللازمة لتَعَلُّم الموسيقى وتجربتها، كذلك يتضمن قوائم تشغيل تُساعد على التركيز، وتسمح بالاستعداد للامتحانات بين مقطوعات كلاسيكية، أو موسيقى تسمح بالتأمل والابتعاد عن المُشوِّشات.

التطبيق متوافر للحاسوب هنا، و«أندرويد» هنا ، و«آي أو أس» هنا.

10. «Apple Music».. أكثر من 30 مليون أغنية

رغم شعبية منتجات شركة «آبل» وتجاريتها، إلا أن تطبيق موسيقى آبل (Apple Music) لم يتوفَّر إلا عام 2015، لكنه لم يلبث أن حجز مقعدًا مُتقدمًا بين أهم التطبيقات الموسيقية، وذلك لتميزه بالعديد من الإيجابيات.

أولها كونه يضم أكثر من 30 مليون أغنية، بالإضافة لقوائم التشغيل ذات الموضوعات المتنوعة للاختيار من بينهما حسب تفضيل المُستخدمين، والراديو المباشر طوال الوقت؛ مما يمنح المستخدم القدرة على صنع قائمته الموسيقية المُفَضَّلَة.

وثانيها إمكانية تحميل الموسيقى على الهاتف للاستماع لها بوقتٍ لاحق، أما ثالثها فإتاحته الفرصة لمتابعة المغنيين والفرق الموسيقية وآخر الأخبار التي يسمحون بمشاركتها مع الجمهور. وأخيرًا يمنح التطبيق طلاب الجامعات اشتراكًا خاصًا بخصم 50% من تكلفته، بجانب وجود خاصية الاشتراك العائلي ليتمتع به أفراد الأسرة الواحدة.

التطبيق متوافر لـ«أندرويد» هنا، و«آي أو أس» هنا.

11. «TuneIn».. راديو في جيبك

رُبما هذا التطبيق ليس أكثر تطبيق موسيقى منتشر، إلا أن ذلك لا يُنفي كونه من أفضل التطبيقات التي تُلَبِّي رغبات أصحاب الأذواق المتنوعة؛ إذ إنه يُتيح إمكانية الاستماع لأكثر من 120 ألف محطة إذاعية تجمع بين المواد الموسيقية والرياضية و«البودكاست». وهو متوفِّر مجانًا للهاتف وميكروسوفت دون أن يخلو من الإعلانات، أما بحال الرغبة في التخلُّص من الإعلانات يصبح مدفوع الأجر.

التطبيق متوافر لـ«أندرويد» هنا، و«آي أو أس» هنا.

12. «Pandora».. صندوق الباندورا الإذاعي

تطبيق موسيقى آخر مناسب لمحبي الراديو، ما يُميزه هو سهولة الاستخدام، فبمجرد كتابة المُستَخدِم اسم المطرب، أو الملحن، أو الأغنية، أو حتى نوع الموسيقى ينبثق التطبيق عن محطة إذاعية تُذيع النمط نفسه؛ وذلك لأنه يضم أكثر من 100 محطة، علمًا بأن هناك محطات مُخصصة للاستماع إليها من قِبَل راغبي الاستذكار.

التطبيق متوافر لـ«أندرويد» هنا، و«آي أو أس» هنا.

13. «iLuvMozart».. تأثير «موتسارت»

أثبتت بعض الدراسات والأبحاث أن موسيقى «موتسارت» ترفع مُعدَّل الذكاء، وتساعد على علاج بعض الاضطرابات؛ لذا من المنطقي أن يتضمن أحد تطبيقات هذا التقرير بعضًا من مقطوعاته الكلاسيكية الشهيرة. يُذكر أن هذا التطبيق يُنصح به للطلبة والمُدرسين، خاصةً وأن الأبحاث تُشير لكَون أفضل الموسيقى المناسبة للدراسة هي التي تخلو من الغناء.

التطبيق متوافر لـ«آي أو أس» هنا، أما ما يُشبهه لـ«أندرويد» فهنا وهنا.

هل تسرق «السوشيال ميديا» حياتك؟ 10 تطبيقات تساعدك على تنظيم الوقت

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد