خرج للنور المؤشر العالمي لأسعار اللحوم لعام 2017، والذي يقيس سعر أنواع اللحوم المختلفة، وفقًا لعدة معايير، من بينها: وقت العمل الذي يحتاجه المواطن لشراء اللحوم، وتضمن المؤشر 52 دولة، وتصدرته سويسرا، وتذيلته أوكرانيا، فيما كانت الإمارات الأولى عربيًا ومصر الأخيرة.

منهجية المؤشر ومعاييره

يعتمد المؤشر في تصنيفه على عدة معايير، ففي البداية تنقسم أنواع اللحوم التي يتضمنها المؤشر إلى خمسة أنواع، وهي: لحم بقري، ولحم الدجاج، ولحم الأسماك، ولحم الخنازير، ولحم الغنم، ويُحسب ثمن مقدار كيلوجرام من كل نوع وفقًا للأسعار المحلية لكل دولة، وينقسم ذلك السعر على الحد الأدنى للأجور في الدولة محل الدراسة؛ لحساب عدد الساعات التي يحتاجها المواطن الذي يتقاضى الحد الأدنى في بلده، لشراء كيلو جرام من اللحم.

وتحصل كل دولة على نسبة مئوية لمتوسط سعر اللحوم محليًا، ومدى ابتعاده  أو اقترابه من المتوسط العالمي لسعر اللحوم، وكلما زادت تلك النسبة كلما ارتفع ترتيب الدولة، والعكس بالعكس.

ويعبر المتوسط العالمي لسعر اللحوم عن 0%، وتعبر النسبة السالبة التي تحصل عليها الدولة عن انحراف الدولة بشكل سلبي وتقلص أسعارها إلى ما دون المتوسط العالمي، فيما تعبر النسب الموجبة عن انحراف إيجابي للدولة وزيادة أسعارها إلى ما فوق  المتوسط العالمي لسعر اللحوم، فعلى سبيل المثال الدولة التي تكون نسبتها مثلًا 140%، فيعني ذلك أن متوسط سعر اللحوم محليًا أغلى من المتوسط العالمي لسعر اللحوم بنسبة 140%، وبذلك، تكون الدولة صاحبة النسبة الأكبر أغلى في أسعارها عن الدولة صاحبة النسبة الأقل.

ووّفر المؤشر معلومات عن عدد الساعات التي يحتاجها المواطن الذي يتقاضي الحد الأدنى للأجر في الدولة محل الدراسة، لشراء كيلو جرام من كل نوع على حدا في الخمسة أنواع لحوم التي تضمنها المؤشر، وقد اعتمدنا على تلك الأرقام، وجمع عدد الساعات لكل الأنواع لمعرفة ما يحتاجه الفرد لشراء كيلو من كل نوع، وتقسيم ساعات العمل تلك، على عدد أنواع اللحوم (البالغ خمسة) لحساب متوسط ساعات العمل التي يحتاجها الفرد لشراء كيلو جرام من اللحم.

سويسرا تتصدر المؤشر

تصدرت سويسرا المؤشر العالمي لأسعار اللحوم، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 141.86%، فيما جاءت النرويج في المرتبة الثانية، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 63.68%، وجاءت هونج كونج في المركز الثالث في المؤشر، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 60.94%.

وبحسابنا للأرقام الواردة في المؤشر، فيمكن للمواطن السويسري، الذي يتقاضى الحد الأدنى للأجر هناك، أن يعمل 12 ساعة لشراء كيلو من كل نوع لحوم، بمتوسط ساعات عمل يبلغ 2.4 ساعة للكيلوجرام الواحد، في حين يمكن للمواطن النرويجي الذي يتقاضى الحد الأدنى للأجر هناك، أن يعمل ست ساعات لشراء كيلو من كل نوع لحوم، بمتوسط ساعات عمل 1.2 ساعة للكيلوجرام الواحد.

وتفوقت الدنمارك على سويسرا والنرويج في هذا الجانب متصدرة كل دول المؤشر بأقل عدد ساعات عمل لشراء كيلوجرام من كل نوع من اللحوم؛ إذ يُمكن للمواطن الدانماركي، الذي يتقاضى الحد الأدنى للأجر هناك، أن يعمل 4.2 ساعة لشراء كيلو من كل نوع لحوم، بمتوسط ساعات عمل يبلغ 0.84 ساعة للكيلوجرام الواحد.

وهذا ترتيب قائمة أعلى 10 دول في المؤشر وفقًا للنسب التي حصلوا عليها:

1. سويسرا، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 141.86%

2. النرويج، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 63.68%

3. هونج كونج، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 60.94%

4. إسرائيل، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 52.18%

5. السويد، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 47.64%

6.كوريا الجنوبية، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 37.26%

7. فنلندا، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 35.16%

8. اليابان، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 34.86%

9. بلجيكا، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 31.66%

10. النمسا، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 31.08%

اقرأ أيضًا: الحكومة السويسرية: هل تريدون دخلًا شهريًا بدون عمل؟ المواطنون: لا شكرًا!

أوكرانيا تتذيل المؤشر

تذيلت أوكرانيا المؤشر العالمي لأسعار اللحوم، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -52.32%، وتفوقت عليها ماليزيا التي جاءت في المرتبة رقم 51، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -50.30%، فيما جاءت هونج كونج في المركز رقم 50، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -42.26%.

وبحسابنا للأرقام الواردة في المؤشر، فيمكن للمواطن الأوكراني الذي يتقاضى الحد الأدنى للأجر هناك، أن يعمل 55.2 ساعة لشراء كيلو من كل نوع لحوم، بمتوسط ساعات عمل يبلغ 11.04 ساعة للكيلوجرام الواحد، وزادت الهند عن أوكرانيا في هذا الجانب متصدرة كل دول المؤشر بأكبر عدد ساعات عمل لشراء كيلوجرام من كل نوع من اللحوم؛ إذ ينبغي على المواطن الهندي، الذي يتقاضى الحد الأدنى للأجر هناك، أن يعمل 136.8 ساعة لشراء كيلو من كل نوع لحوم، بمتوسط ساعات عمل يبلغ 27.36 ساعة للكيلوجرام الواحد.

ويبدو أن ساعات العمل الطويلة التي يحتاجها المواطن الهندي لشراء كيلو جرام من اللحم، قد انعكست سلبًا على استهلاكه للحوم؛ إذ يأكل المواطن الهندي الذي يتقاضى الحد الأدنى للأجر هناك، 4.4 كيلوجرام سنويًا في المتوسط، وهو أدنى معدل لمواطني الدول التي تضمنها المؤشر، بفارق شاسع عن أستراليا، التي تتصدر دول العالم، بمتوسط سنوي للفرد يبلغ 111.50 كيلوجرام

وهذا ترتيب قائمة أدني 10 دول في المؤشر وفقًا للنسب التي حصلوا عليها:

52.أوكرانيا ، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -52.32%

51. ماليزيا ، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -50.30%

50. الهند، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -42.26%

49. البرازيل، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -40.46%

48. مصر، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -39.55%

47. فيتنام، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -39.42%

46. إندونيسيا، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -38.03%

45. المجر، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -36.82%

44. المكسيك، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -36.54%

43. تايلندا، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -36.40%

إسرائيل تتصدر منطقة الشرق الأوسط.. ومصر الأدنى عربيًا

تصدرت إسرائيل دول منطقة الشرق الأوسط في المؤشر، بوقوعها في المركز الرابع عالميًا، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 52.18%، وجاءت دولة الإمارات في المركز الثاني بالمنطقة، بوقوعها في المركز رقم 19 عالميًا، بنسبة مئوية متوسطة بلغت 10.60%، وحلّت قطر في المركز الثالث بالمنطقة، بوقوعها في المركز رقم 26 عالميًا، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -12.08%.

وجاءت السعودية في المركز الرابع بالمنطقة، بوقوعها في المركز رقم 34 عالميًا، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -20.90%، فيما حلّت تركيا في المركز الخامس بالمنطقة، بوقوعها في المركز رقم 40 عالميًا، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -30.55%.فيما حلّت مصر في المركز السادس والأخير بالمنطقة، بوقوعها في المركز رقم 48 عالميًا، بنسبة مئوية متوسطة بلغت -39.55%.

ولم يتضمن المؤشر سوى أربع دول عربية، وهم: قطر، وثلاث دول مُقاطعة لها وهي: الإمارات والسعودية ومصر، ولم يشمل فئات اللحوم، بيانات بشأن لحم الخنزير، في الدول العربية الأربع التي شملها المؤشر، على اعتبار أن لحم الخنزير مُحرم لدى المسلمين في تلك الدول، والذين يُمثلون الأغلبية العظمى في سكان تلك البلاد العربية.

المصري يحتاج نحو 24 ساعة عمل لشراء كيلو لحم

وبحسابنا للأرقام الواردة في المؤشر، يمكن للمواطن المصري الذي يتقاضى الحد الأدنى للأجر هناك، أن يعمل 95.5 ساعة لشراء كيلو من كل نوع لحوم عدا لحم الخنزير الذي لم يشمله المؤشر كما أسلفنا في حالة الدول الإسلامية، بمتوسط ساعات عمل يبلغ 23.875 ساعة للكيلوجرام الواحد، وهو أعلى مُعدل ساعات عمل عربيًا، كما يحتاج المواطن المصري الذي يتقاضى الحد الأدنى للأجر هناك، إلى 44.20 ساعة عمل لشراء كيلوجرام من لحوم الأسماك فقط، وهو أعلى معدل عالمي.

ويمكن للمواطن الإماراتي الذي يتقاضى الحد الأدنى للأجر هناك، أن يعمل 76.9 ساعة لشراء كيلو من كل نوع لحوم عدا لحم الخنزير، بمتوسط ساعات عمل يبلغ 19.225 ساعة للكيلوجرام الواحد، ويمكن للمواطن السعودي الذي يتقاضى الحد الأدنى للأجر هناك، أن يعمل 59.6 ساعة لشراء كيلو من كل نوع لحوم عدا لحم الخنزير، بمتوسط ساعات عمل يبلغ 14.9 ساعة للكيلوجرام الواحد، ويمكن للمواطن القطري الذي يتقاضى الحد الأدنى للأجر هناك، أن يعمل 17.6 ساعة لشراء كيلو من كل نوع لحوم عدا لحم الخنزير، بمتوسط ساعات عمل يبلغ 4.4 ساعة للكيلوجرام الواحد، وهو أدنى معدل ساعات عمل عربيًا.

مصر الأعلى إنتاجًا للحوم عربيًا.. والمصري الأقل استهلاكًا لها

وحول متوسط استهلاك الفرد السنوي للحوم، تصدرت قطر العرب، بحلولها في المركز رقم 11 عالميًا، بمتوسط استهلاك سنوي للفرد يبلغ 90.50 كيلوجرام، لتليها الإمارات، التي حلّت في المركز رقم 29 عالميًا، بمتوسط استهلاك سنوي للفرد يبلغ 73.80 كيلوجرام، ثم السعودية، التي حلّت في المركز رقم 40 عالميًا، بمتوسط استهلاك سنوي للفرد يبلغ 54.40 كيلوجرام، وكانت مصر الأخيرة عربيًا، بحلولها في المركز رقم 49 عالميًا، بمتوسط استهلاك سنوي للفرد يبلغ 25.60 كيلوجرام.

وعلى الرغم من أن مصر هي الأدنى عربيًا في متوسط استهلاك الفرد السنوي للحوم، تتصدر مصر العرب، في إنتاج اللحوم، بحلولها في المركز رقم 20 عالميًا، لتيلها السعودية التي حلّت في المركز رقم 32 عالميًا، ثم جاءت قطر، التي حلّت في المركز رقم 40 عالميًا،وكانت الإمارات الأقل إنتاجًا، بحلولها في المركز رقم 42 عالميًا.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد