إذا كنت تعيش في أحد العواصم المزدهرة في هذا العالم كواشنطن أو باريس أو لندن أو حتى دبى والرياض أو أحد أحياء القاهرة الراقية، فربما تستغرب إذا جاء أحدهم ليحدثك حول حقوق العبيد في القرن الحادي والعشرين، أولئك البشر المستعبدون لأجل لقمة العيش أو ربما أقل من ذلك بينما هم يعملون في أكثر صناعات العالم تقدمًا ورفاهية.

الأمر ليس هباء، هناك سلسلة منظمة لتوريد هؤلاء العمال العبيد إلى المدن الصناعية، تماما كسلاسل الاتجار في الجنس التى تنقل الفتيات من الدول الفقيرة إلى الدول الغنية لهذه المتعة، إذا كنت لاتعرف شيئًا عن كل هذا فننصحك بالاستماع إلى هذه المحادثات “المترجمة إلى العربية” من تيد، ربما تكشف لك شيئا من الجانب المظلم للعالم الذي نعيش فيه، بعضها أيضًا قد يمنحك قدرًا من الأمل أن الحياة قد تبتسم يومًا للضعفاء.

اقرأ أيضًا: عبودية القرن الحادي والعشرين .. فتيات قاصرات بـ25 دولارًا

اقرأ أيضا : صناعة القهر، حقوق العمال ضائعة في سلسلة الاستغلال

1- ليزا كريستين: صور فوتوغرافية تتحدث عن العبودية الحديثة

خلال عامين قامت المصورة الفوتوغرافية ليزا كريستين بالسفر حول العالم لتوثيق حقائق ما أسمته بـ”العبودية المعاصرة”، صور للعمال في مناجم الكونغو ومصانع الطوب في نيبال إضافة إلى صور أخرى توثق معاناة أكثر من 27 مليون شخص حول العالم.

2- ليزلي تشانغ: أصوات العمال المستعبدين

المحادثة هذه المرة من الصين مع الصحفية والناشطة ليزلي تشانغ، تتحدث عن معاناة ملايين العمال المهاجرين إلى مصانع في الصين ودول أخرى لصناعة منتجات تباع في كل أنحاء العالم، ترى، ترى كيف كانت قصص النساء العاملات في واحدة من أكبر المدن الصناعية في الصين؟

3- سونيتا كريشنان: مقاومة العبودية الجنسية

تكرس الناشطة الهندية سونيتا كريشنان حياتها لأجل مساعدة ضحايا العبودية الجنسية من النساء والأطفال، في القرن الحادي والعشرين تحدثنا كريشنان عن سوق عالمية  لتجارة البشر حجمها ملايين الدولارات، ضمن محادثتها تحكي كريشنان قصصًا لبعض ضحايا هذه الصناعة كما تقدم نصائح تدعو إلى اتباع نهج أكثر إنسانية لمساعدة هؤلاء الضحايا اليافعين لبناء حياتهم مرة أخرى.

4- كيفن بالز: كيف نتغلب على العبودية الحديثة؟

اقتصاد يقدر بالمليارات يقوم على عمال هم أشبه ما يكون بالعبيد يعملون فيما يصفه بالز بـ”أكثر الصناعات سوءًا على وجه الأرض”، يشارك بالز مجموعة من القصص الواقعية والإحصاءات التي أجراها من بحثه الشخصي ليطرح على مسامعنا السؤال الأصعب: كيف نتخلص من العبودية الحديثة؟

5- جاكلين نوفوغراتس: الهروب من الفقر

من أحد شوارع نيروبي تبدو جاكلين محادثتها التي تدور حول جين، التي اضطرت للعمل في البغاء قبل أن يبتسم لها القدر وتصبح طبيبة وتتغير حياتها بالكلية، هناك الكثيرون مثل جين قد لا تمنحهم الحياة نفس الفرصة!

عرض التعليقات
تحميل المزيد