تبين الخريطة أعلاه عَلَمَ ثاني أكبر جنسية تعيش في كل دولة أوروبية. وهكذا فهي تشمل المواطنين وأولئك الذين انتقلوا بشكل مؤقت من أجل العمل. ومع ذلك فهي تظهر العديد من المفاجآت مثل:

– لم تعد أيرلندا أكبر مصدر للمواليد الأجانب في المملكة المتحدة، ولكن احتلت المركز الرابع خلف الهند وبولندا وباكستان.

– ليست جمهورية التشيك ثاني أكبر جنسية في سلوفاكيا أو العكس، على الرغم من أنهما كانتا دولة واحدة باسم تشيكوسلوفاكيا.

– على الرغم من أنهما تتشكلان أساسًا من العرقية الألبانية، ليست كوسوفو ثاني أكبر جنسية في ألبانيا أو العكس.

– البولنديون هم ثاني أكبر جماعة في أيرلندا وأيسلندا والنرويج وليتوانيا.

– الأتراك يشكلون ثاني أكبر مجموعة في ألمانيا وهولندا والدنمارك والنمسا وبلغاريا.

– على الرغم من صعوبة ملاحظة ذلك على الخريطة، يشكل مواليد البرتغال ثاني أكبر مجموعة في لوكسمبورغ، بينما يشكل البرازيليون ثاني أكبر مجموعة في البرتغال.

– لا زال بالإمكان ملاحظة تأثير الاتحاد السوفييتي السابق، نظرًا لأن الروس يشكلون ثاني أكبر مجموعة في إستونيا ولاتفيا وبيلاروسيا وأوكرانيا. بينما يشكل الأوكرانيون ثاني أكبر مجموعة في روسيا.

– وبنفس الكيفية، يشكل الصرب ثاني أكبر مجموعة في سبع من دول يوغوسلافيا سابقًا (وهي سلوفينيا وكرواتيا والبوسنة والهرسك ومونتينيغرو) بينما يشكل المجريون ثاني أكبر مجموعة في صربيا.

– أخيرًا، ثاني أكبر مجموعة في إسبانيا وإيطاليا والمجر هم الرومان وليس التشاديين.

وقد قرر واضع الخريطة جعل كردستان دولة مستقلة. حيث قال “لقد واجهت معضلة مع تركيا لأن كردستان ليست دولة، ويشكل الكرد (الذين لا يعتبرون نفسهم أتراكًا) ثاني أكبر مجموعة هناك، وسيكون من التضليل اقتراح خلاف ذلك”.

fZblsdm - Imgur

 

عرض التعليقات
تحميل المزيد