لا تقتصر تطبيقات الهاتف المحمول على شكل محدد، ولكن يمكن تقسيمها إلى ثلاثة أصناف: تطبيقات لا غنى عنها وتطبيقات لتسهيل الحياة اليومية وتطبيقات للترفيه البحت. ولك صنف منها له استراتيجية التسويق الخاصة به. على سبيل المثال، لو أنك قمت بتطوير لعبة للجوال، فعلى الأرجح ستروج لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. فتحديد استراتيجية التسويق الأمثل أمر حيوي لنجاح التطبيق الذي طورته.

ولا يشترط أن تكون خبيرا في إنشاء تطبيقات الجوال، فقد أطلق Ghedalia Gold-Pastor الطالب بجامعة ميريلاند لعبة Puzzable والتي لاقت نجاحا بين أصدقائه عبر أربع خطوات بسيطة كالتالي:

1- تقييم الفكرة المبدئية: عبر جلسات العصف الذهني، دون أفكارك الأولية واسأل نفسك: لمَ لن ينجح التطبيق؟ لمَ قد يرغب الناس في استخدامه؟ تصفح باقي التطبيقات في السوق واستلهم أفكارا منها.

2- وضع تصور لواجهة المستخدم والرسوميات: بعد تحديدك للفكرة الأولية للتطبيق، الخطوة التالية هي تحديد الكيفية التي سيتفاعل بها المستخدم مع التطبيق. فواجهة المستخدم ستحدد الشعور اتجاه التطبيق. فالتفاصيل الصغيرة مثل الكيفية التي ستظهر بها الأزرار على الواجهة الرئيسية للتطبيق قد تشكل فارقا كبيرا.

3- الاختبار وإعادة الاختبار: بعد أن يعمل التطبيق الخاص بك، حان وقت استطلاع آراء الناس عنه. اسأل عائلتك وأصدقاءك وزملاءك عن رأيهم في التطبيق. معظم التطبيقات لا بد وأن تخضع لاختبار مغلق قبل إطلاقها، فقد تظهر خلال مرحلة الاختبار بعض العيوب التي تحتاج إلى إصلاح.

4- مرحلة إطلاق التطبيق: ما إن تشعر بالارتياح لطريقة عمل التطبيق، قم بتقديمه إلى متجر آبل أو جوجل. قد تستغرق هذه العملية أسبوعا وعادة ما تحتاج إدخال بعض التغييرات على التطبيق. بعد قبول تطبيقك في أحد المتجرين، أخبر أصدقائك وكل من تعرف عنه.

علامات

آبل, تطبيقات, جوجل
عرض التعليقات
تحميل المزيد