الاستجابة للثورات الشعبية والخضوع لإرادة الجماهير والحفاظ على البلاد من الانقسام هي التفسيرات المفضلة لدى العسكريين لتبرير استحواذهم على السلطة عبر الانقلابات العسكرية وإطاحتهم بالحكومات المنتخبة، ليس هذا فحسب فغالبًا ما يرسل العسكريون إلى شعوبهم رسائل مفادها أنهم ليسوا حريصين على السلطة وأنهم رعاة الحرية والديمقراطية وحماة البلاد من استبداد الحكومات المنتخبة ومنقذي الشعوب من أخطائها.

 

١-٢ ١-٣ ١-٤ ١-٥ ١-٦ ١-٧ ١-٨ ١-٩ ١-١١

عرض التعليقات
تحميل المزيد