أيًّا ما كان عمرك أو اهتماماتك أو طبيعة عملك، إذا كنت في حاجة إلى بعض من الإلهام والتحفيز والنظر المشرق للحياة، فننصحك بمتابعة هذه المحادثات:

1- ستيف جوبز: جامعة ستانفورد 2005

 

عامان قبل ظهور الأيفون حين ألقى جوبز هذه الكلمة في جامعة ستانفورد، التي قال فيها إن حياته ببساطة تتلخص في 3 قصص، الأولى هي قصة مولده ونشأته بعد أن عرضه والديه “البيولوجيين” كما يسميهما للتبني، ثم فشله في الانتظام في دراسة جامعية وتركه للدراسية بعد فصل واحد، ثم اكتشافه أنه مصاب بالسرطان، انتهاء إلى قصته مع تأسيس شركة أبل بمساعدة صديقه ستيف ووزنياك.

القصة الثانية التي أسماها جوبز “عن الخسارة والحب” وحكى خلالها الإخفاقات المتتالية والخسائر التي تعرض لها قبل أن ينجح في تأسيس إمبراطوريته في النهاية، وقصة طرده من أبل في سن الثلاثين، وتوجهه إلى بيكسار ووقوعه في حب امرأة صارت فيما بعد زوجته، ثم عودته أبل. القصة الثالثة التي أسماها جوبز “عن الموت” حكى فيها قصته مع مرض السرطان، وكيف كان المرض أحد دوافعه للنجاح.

2- محمد يونس: جامعة دوك 2010

 

 

أنت مدعو لتعرف المزيد حول البروفيسور محمد يونس أستاذ الاقتصاد السابق في جامعة “شيتاجونج” إحدى الجامعات الكبرى في بنجلاديش، ومؤسس بنك جرامين Grameen Bank، والحاصل على جائزة نوبل للسلام عام 2006.

يحكي محمد يونس قصته مع بنك جرامين أو “بنك القرية” الذي خصص لمنح القروض للنساء الفقيرات لإقامة المشروعات الصغيرة، وكيف نجح في تغيير الحياة في بنجلاديش، وعن التعليم والتكنولوجيا والوسائط الاجتماعية يحدثنا يونس الذي يختتم محادثته قائلاً: “الطلاب الذين لديهم كل هذه الفرص في التعليم ليس لديهم مبرر أن يكونوا أقل من النساء الفقيرات في بنك جرامين”.

3- بيل وميليندا جيتس: لماذا كان التبرع بثرواتنا أفضل شيء قمنا به؟


في عام 1993، قام بيل وميليندا غيتس – الخطيبان بعدها- بنزهة على أحد شواطئ زنجبار، وقاما باتخاذ قرار جريء حول الطريقة التي يتأكدان من خلالها أن الثروة التي جنياها من مايكروسوفت يمكن أن تفيد في خدمة المجتمع، يحدثنا بيل جيتس وميليندا حول مؤسستهما للأعمال الخيرية التي تقوم على وقف خيري بقيمة تتجاوز 38 مليار دولار أمريكي، وعن أعمالهما وأشياء أخرى كثيرة.

4- ريتشارد سانت جون: أسرار النجاح الثمانية، والنجاح رحلة مستمرة.


ريتشارد سانت جون هو مؤسس مجموعة سانت جون التسويقية التي تقوم بالحملات التسويقية لكبرى الشركات العالمية، يحكي جون بداية قصته حين كان مسافرًا على متن طائرة وبجانبه طالبة في المرحلة الثانية، وقد فاجأته بتساؤلها: ما الذي يقودنا إلى النجاح؟

يعقب جون قائلاً: “لم أكن أملك جوابًا واضحًا”، قرر حينها أن يخوض رحلته للبحث عن أسرار النجاح من خلال لقائه بأكثر من 500 من أنجح القادة ورجال الأعمال حول العالم، ليقدم لك خلاصته في 8 نصائح وأسرار في 3 دقائق!

 

 

انتظر، فرحلتنا مع ريتشارد جون لم تنتهِ بعد، أنت مدعو من خلال هذه المحادثة للتعرف على معنى مختلف للنجاح، فإذا كنت تتوقع أن النجاح مرحلة يمكن الوصول إليها والتوقف عندها فعليك أن تشاهد هذه المحادثة حول “النجاح رحلة مستمرة”، حيث يذكرنا ريتشارد سانت جون بأن النجاح ليس طريقًا باتجاه واحد، ولكنه رحلة مستمرة. مستخدمًا قصة عمله في النجاح والفشل ليعطينا درسًا قيمًا “عندما نتوقف عن المحاولة، نفشل”.

5- دان أريلي: ما الذي يشجعنا على العمل؟

هل يمكن أن تنظر إلى عملك بشكل مختلف؟، ما الذي يشجّعنا على العمل؟ وفقًا لدان أريلي عالم الاقتصاد السلوكي ليس المال وحده. وليست المتعة أيضًا، ولكن بتحقيق تقدّم ثابت والشعور بمغزى الهدف، دان أريلي عرض تجربتين تكشفان سلوكياتنا غير المتوقعة بما يتعلق بمغزى العمل لدينا ربما تسهمان في تغيير تفكيرك حول العمل.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد