جهاز الآيفون – أو الهواتف الذكية بشكل عام – هو أول شيء يمسكه الكثير منا فور استيقاظنا من النوم، ولعله أيضًا آخر شيء نغلق عليه أعيننا. يظهر أحد التقارير المفزعة خمسة أسباب تمنعك من استخدام هاتفك الذكي قبل النوم مباشرة أو حتى قبله بساعة. باختصار، النظر في هاتفك قبل النوم يجعلك غبيًا وبدينًا.

ليس بجديد أن يوصي الخبراء بعدم استخدام الهواتف الذكية قبل النوم، لكن بعد ظهور ذلك التقرير ربما ستعيد التفكير؛ وتتوقف عن استخدام هاتفك قبل النوم، وتبدأ في الاهتمام بنومك. حسب رأي د. دان سيغل – أستاذ الطب النفسي السريري بكلية الطب، جامعة كاليفورنيا – استخدام هاتفك الذكي قبل النوم مباشرة سيؤثر عليك سلبًا؛ أكثر من مجرد إرهاقك في اليوم التالي.

ربما يقنعك ما يقوله د. سيغل عن أثر قلة النوم على مخك وجسمك. ففي مقابلة قصيرة مع بيزنس إنسايدر، يشرح د. سيغل ماذا يحدث عندما تنظر في شاشة هاتفك الذكي وأنت بالسرير ليلًا، وكيف يغير ذلك عقلك وجسمك، ويدفعك نحو اتخاذ قرارت غبية، فضلا عن إصابتك بالسِمنة.

1. يقول لعقلك أن يظل مستيقظًا

عندما تنظر في شاشة الآيفون أو الآيباد قبل النوم، فإن الفوتونات التي يتم إشعاعها داخل عينيك تقول لدماغك أنه يحتاج أن يبقى مستيقظًا. لذلك، عندما تكون مرهقًا، وبالكاد تشعر بالنعاس بينما تشاهد فيديو أو تتصفح الإنترنت، فإنك لا تنام. ببساطة، استخدامك الهاتف في السرير قبل النوم يرسل إشارات لمخك بأنه لم يحن وقت النوم بعد.

2. لا وقت لتنقية السموم

عندما تنام، تأخذ الخلايا العصبية النشطة بعض الراحة؛ ولكن هناك مشكلة أكبر. يقول د. سيغل أنه بالإضافة إلى كل ما يحتاجه دماغك من فترات النوم الكافي، تستخدم الخلايا الدبقة هذا الوقت لتنقية السموم التي يفرزها مخك.

إذا لم تحصل على نومٍ كافٍ من خمس إلى سبع ساعات – عادة هو عدد الساعات التي يحتاجها الناس – لا يتم تنقية تلك السموم.

3. مشاكل في التذكر والانتباه

مع قلة النوم ستواجه مشكلة في الحفاظ على انتباهك جيدًا، ويمكنك أيضًا التعرض لمشاكل تتعلق بالذاكرة. إذا لم تستطع التركيز أو تَذَكُّر الأشياء الهامة، ستجد انخفاضًا في مستوى فاعليتك في العمل وباقي الأنشطة خلال اليوم.

4. مشاكل حل المشكلات

يقول د سيغل أنه عندما لا تحصل على القدر الكافِي من النوم، لا يستطيع مخك تخليص نفسه من تلك السموم. حينها ستتصرف بطريقةٍ أكثر غباء إذا ما واجهتك المشاكل؛ ويضيف “أنت تتحدى قدرتك على التعامل مع المشكلات”.

أي شخص قضى فترةٍ بدون الحصول على قدر كاف من النوم سيجد صعوبة في حل المشكلات، بل قد لا يستطيع الربط البسيط بين المسببات والنتائج. يعرض التقرير فيديو يُظهِر أحد المجندين في الجيش والذي على الأرجح يعمل بدون نوم كاف، يعرف أن ذخيرة سلاحه نفدت؛ لكنه لا يعرف كيف حدث ذلك.

5. على الأرجح سيزداد وزنك

قلة النوم  يمكنها أن تؤثر سلبًا على عملية التمثيل الغذائي بصورة تتسبب في زيادة وزنك. نعم، استخدام هاتفك قبل النوم قد يكون أحد أسباب زيادة وزنك.

إلا أنه لا يؤثر فقط على عملية التمثيل الغذائي. فحَسبَ وصف النيويورك تايمز للنتائج التي أظهرتها دراسة أُجريت في 2013  “الدماغ الذي يشعر بالنعاس نتيجة لقلة النوم، لا يستجيب بقوة للوجبات السريعة فقط، وإنَّمّا تقل قدرته على كبح جماع الرغبة في تناولها أيضًا”. وقد وجدت دراسة أُخرى أن “هناك زيادة ثابتة في معدلات خطر الإصابة بالبدانة بين من لا ينامون بشكلٍ كافٍ سواء في الكبار أو الأطفال”.

قد يكون النظر إلى جهاز الآيفون قبل النوم والاستيقاظ طوال الليل هما السبب في صعوبة مقاومتك للكعكات المحلاة في الصباح.

ماذا بإمكانك أن تفعل إذًا؟

يصف د. سيغل مشكلة استعمال الهاتف قبل النوم بالـ “جادة والخطيرة”، إلا أنه بإمكان مستخدمي الهواتف الذكية بتلك الطريقة التكيف معها. فهو ينصح بترك الهاتف بدءًا من الساعة التاسعة مساءً، لتعطي جسمك الفرصة ليرتاح من الشاشات ساعة قبل النوم.

قد يعني ذلك شراء منبه واستخدامه بدلًا من هاتفك. فلتترك هاتفك بعيدًا عن سريرك أو حتى في غرفة أخرى ليشحن.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد