3 – تم هدم الحواجز الجغرافية تماما

 بفضل انتشار التكنولوجيات الجديدة منخفضة التكلفة تم إزالة الحدود الجغرافية بين الأسواق المختلفة . و في نفس الوقت، أسواق العمل على الانترنت مثل  Elance and oDesk  أزالت واحدة من أكبر مخاوف العديد  من المبادرين من أصحاب المشاريع  وهي نقص المبيعات. الآن، طالما لديك اتصال بالإنترنت، في أي مكان يمكن أن يكون مكتبك، ويمكن لأي شخص في العالم أن يكون عميلك ، محلي أو دولي، الآن لا يوجد فرق كبير بينهم .

هذا يوفر فرص معينة للأشخاص الذين لديهم مهارات رفيعة المستوى  تبحث عن مجالات لنجاح مشاريعهم الخاصة وبناء فرق من المواهب العالمية، أو العثور على عملاء جدد بشكل أسرع.

4 – التخصص والخبرات هي أهم المميزات التي يتم التفاضل بها في سوق عمل مزدحم

كما أن الشركات تسعى إلى تقليل التكاليف بتقليل العمالة وجعلها أكثر مرونة في التعاقد ، فإن ذلك يفتح الطريق أكثر للمتخصصين للحصول على فرصة طلب أتعاب أكثر .  سيكون بفضل ” مرونة الاقتصاد” يمكن أيضا تقديم عطاءات لعقود كان يستحيل ظهورها  في الماضي ، نستطيع الآن الحصول عليها ونحن في المنزل .

5 – التحول من اقتصاد “خلق فرص العمل” إلى اقتصاد “الاكتفاء الذاتي”

 ليس هناك شك في أن الذين لا يملكون المهارات المتميزة فإن العقود صفرية المدة  وغيرها  بالنسبة لهم تعني عدم الاستقرار المالي، بمعنى فك الارتباط وعدم وجود التزام على كلا الجانبين بين صاحب العمل والموظف. ولكن الاتجاه نحو العقود الآن آخذ في الازدياد، وسوق العمل يسعى الآن للتأقلم والتكيف مع ذلك .

لذا  فحين أن العقود  صفرية المدة في شكلها الحالي قد ظهرت بعيداعن الضغوط السياسية ، فإن عليها أن تتكيف وتتأقلم في عالم سريع التغير لكي تستمر.

وهذا الاعتماد على الذات سيكون جيد بالنسبة لاقتصاد أوسع وأكثر نمواً ، لأن مع انخفاض تكاليف بداية مشروع جديد سيزداد أصحاب المشاريع الجديدة ،  المفضلين امتلاك مشروعهم الخاص عن العمل تحت إمرة أحد .

على نحو متزايد، علينا أن نعتاد على فكرة أن كل واحد منا عليه أن يبحث ويملك ويدير مشروعه الخاص .وهذا يتطلب منا أن نرتب تفكيرنا بطريقة مبادرة ، هذا ليس أمراً سيئاً لأن مستقبل العمل أصبح هو بيئة العمل الآن .

1 2

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد