ذهب أوباما وبنتاه المراهقتين ساشا وماليا للعام الثاني لمكتبة “نثر وسياسة”، وهي مكتبة مستقلة بواشنطن بهدف تشجيع الشركات الصغيرة، في اليوم السنوي الذي اختاره أوباما ليقوم بشراء كمية كبيرة من الكتب من إحدى المكتبات البسيطة ليوفر اختيارات مثيرة لمحبي الكتب.

وقد اشترى أوباما 17 كتابًا للفائزين بجائزة الكتاب الوطني والبوكر البريطانية وكتب للشباب, وما إن وصل بعربة التسوق للبائع سأله الخصم مازحًا بينما يفرغ الكتب أمامه ليرد بعد ذلك على سؤال أحد رواد المكتبة “متى نراك وقد ذهبت لإغلاق معتقل جوانتنامو؟” فيقول أوباما: “نحن نعمل على ذلك, أية طلبات أخرى؟”, ورغم أن الحضور أعجب بأول صورة “سيلفي” لأوباما مع أحد الأطفال لكن دعك من تلك الأمور فإن الكتب التي اختارتها تلك الأسرة الصغيرة حقًّا مهمة وشيقة.

“الطريق الضيق لأقصى الشمال” ريتشارد فلاناغان


يقود الوين فانز مجموعة من المحاربين الأستراليين الذين تم أسرهم في الحرب العالمية الثانية؛ ليقعوا بين يدي اليابانيين لبناء خط سكك حديدية في بورما, الرواية تصف حال المحاربين في الجهتين وعلاقات تكشف آثار الحرب في طابع وصف بأنه كلاسيكي محكم, فلاناغان أسترالي الأصل، وقد ألف روايته لذكرى والده الذي نجا من تلك التجربة، بينما فقد الآلاف أرواحهم فيها, وتعتبر تلك الرواية الثانية له بعد روايته “صوت يد واحدة تصفق”. وهي التي دفعته ليصبح رجل البوكر لعام 2014.

للاطلاع على الكتاب من موقع جودريدز اضغط هنا.

“الوحوش الضاحكة” دانيس جونز


وفي حكاية مشوقة يجمع ضابط مخابرات من حلف الناتو وجندي أفريقي ثروة ضخمة من بيعهما لأسلحة نووية بعد أحداث 11 سبتمبر, فعبر أرض مهجورة في أوغندا يجتمع الضابط وصديق له كسب مالاً من جراء حرب أهلية في رحلة إلى أوغندا مع أدريكو الجندي الأفريقي الذي وجد نفسه فقيرًا بعد انضمامه لثلاثة جيوش في غانا والكويت وأمريكا ليلتقي ثلاثتهم على هدف كشف به دانيس جونز عن الولاء فيما بعد أحداث سبتمبر بين أفراد الجيش والحكومات.

للاطلاع على الكتاب من موقع جودريدز اضغط هنا.

“لا نستطيع رؤية الضوء كله” أنتوني دوير


والرواية الفائزة بجائزة الكتاب الوطني عن فتاة فرنسية وشاب ألماني يعيشون في فرنسا المحتلة خلال الحرب العالمية الثانية, فماري لورا تعيش مع والدها في باريس بجوار متحف التاريخ الطبيعي، حيث يعمل حتى يهرب مع ابنته إلى ساحل بريتاني فور دخول الألمان فرنسا ليعيشا في منزل ضيق بصحبة أحد الأقارب.

أما في العالم الألماني الآخر يكافح فيرنر اليتيم مع أخته الصغيرة حتى يحصل على درجة الماجيستير في إصلاح الراديو، مع مواهب مكنته من الالتحاق بالأكاديمية العسكرية وينتقل مع كتيبة شباب هتلر إلى ضواحي نائية من روسيا حتى يستقر إلى جانب منزل ماري لورا لتتشابك حياتهما.

للاطلاع على الكتاب من موقع جودريدز اضغط هنا.

“قلب الظلام” جوزيف كونراد


الكتاب المقرر على تلامذة الصف الثانوي بالولايات المتحدة الأمريكية لجوزيف كونراد عن الإمبريالية في أفريقيا والمنشورة عام 1899, القصة الأكثر غموضًا لكونراد يصف فيها الظلام برحلة الراوي عبر نهر الكونغو ليقابل السيد كورتز الغامض والمسيطر على سكان متمردين في قريته, الرواية التي أصبحت فيما بعد ملهمًا رئيسيًّا لفيلم فرانسيس فورد كوبولا “القيامة الآن”, وكان الكتاب الكلاسيكي الذي اختاره أوباما العام الماضي هو”نورا وبستر” لكولم توبين تحكي عن بلدة أيرلندية في السبعينيات، والتي صنفتها صحيفة واشنطن بوست كعاشر أفضل رواية.

للاطلاع على الكتاب من موقع جودريدز اضغط هنا.

“أحلام فتاة سمراء” جاكلين ويدسون


أرادت جاكلين مشاطرة الجميع مشاعرها كفتاة من أصل أفريقي تعيش بأمريكا في ستينيات القرن الماضي مع وعي متزايد بحركات الحقوق المدنية لتصف مشاعرها في قصص مطعمة بقصائد قوية ومنفعلة لطفلة تبحث عن مكان لها في هذا العالم كي تنتمي له.

للاطلاع على الكتاب من موقع جودريدز اضغط هنا.

“عصر الطموح: مطاردة الحظ, والحقيقة, والإيمان في الصين الجديدة” إيفان أوسنوس


وهو الكتاب الفائز بجائزة الكتاب الوطني لعام 2014 فرع القصة, كتبه إيفان في لحظة تحول عميقة عن التاريخ الداخلي الصيني النابض بالحياة والتي نراها دائمًا من الخارج كصورة لأمة من طبقة ثرية تحكم الاقتصاد العالمي بشباب واقعيين ومخلصين لعملهم, وبين شعب يعيش في فساد وعلى حافة الركود, هذا ما يوضحه إيفان الذي عاش لسنوات على أرض الصين شهد فيها الاضطراب السياسي والاقتصادي والثقافي العميق.

في عصر الطموح يصف إيفان أعظم صدام يجري في هذا البلد، وهو الصدام بين صعود الفرد ونجاحاته، ونضال الحزب الشيوعي المستمر والمحتفظ بالسيطرة, ويسأل إيفان عن الحكومة وسعيها لانتشال الناس من الفقر لتضع قيودًا صارمة حول حرية التعبير, وعن لغة الشعب التي انقسمت بين شباب مهني محترف يتحدث الإنجليزية بطلاقة وعامة الشعب مما جعل اللغة مقياس للثروة والنجاح في العمل.

للاطلاع على الكتاب من جودريدز اضغط هنا.

علامات

أوباما, كتب

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد