مع اقتراب «الفالنتاين» وأجوائه الاحتفالية والرومانسية؛ عادةً ما يبدأ محبو الأفلام في البحث عن أعمال رومانسية لمشاهدتها في السينمات برفقة شركائهم العاطفيين وأحيانًا أفراد من العائلة أو بعض الأصدقاء، وفي ظل استمرار تَفَشِّي جائحة «الكورونا» والخوف من العدوى؛ يحاول الغالبية العظمى الالتزام في المنزل والخروج إما للعمل وإما للضرورة فقط؛ لذا اخترنا أن نُرشِّح لكم هذا العام بعض المسلسلات التليفزيونية الرومانسية، كونها أنسب للمشاهدة خلال العزل.

1-«Emily in Paris».. «السوشيال ميديا» VS التنميط

مسلسل درامي رومانسي صدر عنه حتى الآن موسم واحد فقط من 10 حلقات، وهو مناسب لمحبي الأعمال الرومانسية الخفيفة ذات النكهة الكوميدية، وكذلك لعشاق الموضة والأزياء الحديثة؛ إذ مزج العمل بين الاثنين بانسيابية ممتعة وجذابة بصريًّا.

المسلسل تدور أحداثه حول شابة أمريكية تُنقَل فجأة بدلًا عن رئيستها بالعمل إلى فرع الشركة في فرنسا؛ وذلك من أجل تطوير طرق التسويق لديهم ومنحهم فكرة عن متطلبات عصر «السوشيال ميديا» القائم على أساسيات مختلفة ويُخاطب جمهورًا من نوع خاص.

وهناك تكتشف معاداة الجميع لكل ما تُمثله من شباب وحيوية تبدو أحيانًا أقرب للسذاجة والعفوية المُفرطة، لكن الغريب أن نتائج ذلك غالبًا ما تأتي إيجابية وفي صالح العمل.

وبالرغم من أن المسلسل قد يبدو للوهلة الأولى تسويقيًّا لمعالم باريس الجذابة والثقافة الفرنسية المُلهمة، فإنه لاقى رفضًا وغضبًا من الفرنسيين الذين وجدوه سطحيًّا وتقليديًّا، ويعكس التنميط الذي طالما قدمت به هوليوود الشعب الفرنسي، وهو رد الفعل الذي، على صوابه، أثبت عنصرية الفرنسيين التي طرحها العمل من ضمن أفكار أخرى قدمها.

وإن كان الهجوم السابق لم يمنع العمل من أن يحتل المرتبة الأولى ضمن قائمة «نتفليكس» للأعمال الأكثر مشاهدة خلال عدة أسابيع متتالية؛ وهو ما حمَّس صناعه لاستغلال ذلك النجاح والإعلان عن موسم ثانٍ قريبًا.

2- «You».. أن تصبح فريسة بعد أن كنت الصياد

إذا كان العمل السابق مناسبًا لمحبي الرومانسية المُغَلَّفة بالكوميديا، مسلسل «You» هو الاختيار الأمثل لمن يبحثون عن عمل رومانسي يحمل بين طيَّاته خليطًا من الجريمة والإثارة والتشويق، حتى إننا يُمكننا عنونته بـ«مِن الحب ما قتل».

بطل المسلسل شاب يعمل مديرًا لمكتبة ويبدو للوهلة الأولى مُهذبًا وخجولًا، وربما خدومًا أيضًا، ما لم يتوقعه أحد أن يكون لديه وجه آخر «سيكوباتي» يظهر ما إن يقع بالحب؛ إذ سرعان ما تتحوَّل المشاعر التي يُكنُّها لحبيبته إلى هوس مَرَضي أقرب إلى الجنون، يجعله لا ينثني عن ارتكاب أشد الجرائم فظاعةً في سبيل البقاء مع مَن يُحب.

العمل صدر عنه موسمان قصيران، في الأول شاهدنا البطل بينما يتحكم بمصائر الآخرين ويُسيطر هو على المشهد، أما في الثاني فبعد قراره بالتغيير والبدء من جديد مع حبيبته الحالية، فجأة يجد نفسه هو الفريسة لا الصياد! هذا النقيض غير المُتوقَّع وشديد الإثارة هو ما زاد شعبية الموسم الثاني وأثلج صدور الجمهور، ومع النهاية المُشوقة التي انتهت عليها الحلقات، فالجميع بانتظار ما يُخبِّئه لهم الموسم القادم.

3-«The Hook Up Plan».. الحب على الطريقة الفرنسية

لعشاق الدراما الفرنسية يمكنكم الاستمتاع بمشاهدة مسلسل «The Hook Up Plan» الذي ينتمي لفئة الدراما الرومانسية الكوميدية وعنوانه الأصلي «Plan Coeur». وهو المسلسل الفرنسي الثاني الذي أنتجته «نتفليكس» بعد «Marseille»، صدر عن العمل حتى الآن موسمان قصيران، بالإضافة لحلقة استثنائية عن «الكورونا» في فرنسا، عُرضت في أغسطس (آب) الماضي قبل أن يُعلَن في ديسمبر (كانون الأول) تجديده لموسم ثالث وأخير.

 

أما عن حبكته فتتمحور حول شابة فرنسية على وشك بلوغ الثلاثين من عمرها وتعمل بوظيفة غير شغوفة بها، أما الأسوأ فهو أنها ما زالت متعلِّقة عاطفيًّا بحبيبها السابق الذي انفصلت عنه قبل عامين؛ الأمر الذي يدفع أصدقاءها لمحاولة مساعدتها باستئجار مُرافق لها لاصطحابها ببعض المواعيد العاطفية عساها تتجاوز تجربتها القديمة، لكن يبدو أن المحاولة التي بدأت تجربة مؤقتة تأخذ مَنحى يُفاجئ الجميع.

4- «Friends from College».. الحب بعد الأربعين

هل تجاوزتم الثلاثين أو الأربعين وصارت الأعمال الشبابية تُخاطب أعمارًا غير أعماركم؛ مما يُشعركم بأنها لا تُشبهكم ولا تطرح مشكلاتكم؟ إذا كانت الإجابة بنعم؛ نُرّشِّح لكم مسلسل «Friends from College» وهو دراما رومانسية كوميدية من موسمين قصيرين، علمًا بأن زمن الحلقة الواحدة لا يتجاوز الثلاثين دقيقة.

العمل يحكي عن مجموعة من الأصدقاء خريجي هارفارد صاروا بالأربعينيات من عمرهم، فيما تتتبع الأحداث مغامراتهم التي تجمع بين الكوميديا والمأساة، وكيف يتنقلون في حياتهم التي بقدر ما تحمله من طموح، فإن قراراتهم واختياراتهم العاطفية ما زالت رغم مرور السنين خرقاء وذات توابع مُعقَّدة ومتشابكة.

5- «Virgin River».. الفرصة الثانية بين آلام المخاض ونشوة الميلاد

الهروب من أشباح الماضي والتجارب السيئة إحدى «الثيمات» المعروفة بالدراما، وعلى ذلك لم ينضب نبعها أبدًا أو يلفظها الجمهور؛ لتظل تُقَدَّم حتى الآن، آخرها كان في 2019 ومسلسل «Virgin River» الذي ينتمي لفئة الدراما الرومانسية، ويستنِد إلى روايات بالاسم نفسه من تأليف روبين كار.

المسلسل صدر عنه موسمان قصيران وتجدد لموسم ثالث، وهو يدور حول ممرضة تُقرر الانتقال إلى بلدة نائية للبدء من الصفر على أمل تَرك ذكرياتها الموجعة خلفها؛ قبل أن تكتشف أن الحياة في بلدة صغيرة ليس أمرًا يسيرًا كما يبدو؛ وإنما يتطلَّب بَذل مجهود من نوع خاص سواء للشفاء من الماضي أو للمضي قدمًا وإنشاء علاقات جديدة.

6- «Sweet Magnolias».. كلمة السر: البطولة النسائية

المسلسل الأخير بهذه القائمة هو «Sweet Magnolias»، دراما رومانسية صدر عنها حتى الآن موسم واحد وتجدد لموسم ثانٍ، وهو مناسب لعشاق البطولات النسائية الجماعية؛ إذ يتمحور العمل حول ثلاث نساء لطالما كن صديقات منذ الطفولة، عايشن معًا كل شيء من تجارب وتعقيدات، وتحديات بالعمل ومع الأسرة، والأهم في ما يخص علاقاتهن العاطفية.

ترفيه

منذ سنتين
البعيد عن العين ليس بعيدًا عن القلب.. 10 أفلام رومانسية تناولت «الحب عن بعد»

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد