أحمد بدر الدين
أحمد بدر الدين

99,562

إذا كنت لم تزل بعد في العشرينات من عمرك، وتظن أن التخطيط لمستقبلك المالي، وتعلم كيفية التعامل مع المال مهارة يمكنك تأجيلها لاحقاً فأنت مخطأ تماماً، التخطيط لحياتك المالية عند التقاعد، وحتى مستوى الدخل الذي ستحصل عليه أثناء حياتك يبدأ من الأن، تعلم مهارات إدارة الأموال من الأمور المهمة التي يجب عليك التفكير فيها جدياً، وإضافتها إلي قائمة المهارات التي تخطط لتعلمها في حياتك، في هذا التقرير 7نصائح مالية مهمة ستساعدك في التخطيط لحياتك المالية.

1- ركز علي بناء حياة مهنية ناجحة

قبل أن تتعلم كيفية التعامل مع المال، عليك أن تقوم بكسب بعض المال أولاً، الوظيفة التي تعمل بها الآن ليست  الوظيفة الأولى في حياتك، وبالتأكيد ـ كذلك ـ لن تكون الأخيرة، عليك تعلم كل شيء ممكن من كل وظيفة تقوم بالعمل فيها، حتى ولو كانت وظيفة صغيرة أنت لا تحبها، فعليك محاولة البحث عن كل مهارة جديدة يمكنك اكتسابها، بهذه الطريقة ستقوم باكتساب مهارات أكثر في مدة أقل من الوقت، وهذا سيساعدك لاحقاً في إيجاد وظيفة بمقابل مادي مجزي.

2- عليك التوقف قليلاً عن التفكير في المال

إذا كنت في العشرينات من عمرك فأنت تمتلك فرصة كبيرة للمخاطرة لا يمتلكها عادة من هم أكبر منك سناً بسبب ظروف والتزامات الحياة، لتربح الكثير من المال عليك أن تتوقف عن التفكير في المال، والبحث عن هدف وحلم تسعى خلفه، كأن تكون أفضل شخص في مجالك أو تقوم ببناء شركة ناشئة، إذا أتقنت القيام بشيء معين ستجد العديد من الطريق للحصول على المال، لا تبحث عن المال أولاً، ابحث عن حلم، وتعلم حتى تصل إلى المال.

3- راقب عاداتك في إنفاق المال

عادة لا ينفق الأذكياء مالياً أكثر من 5٪ من دخلهم علي الترفيه، وكذلك لا ينفقون عادة أكثر من 15٪ على الطعام، ويميلون إلى إدخار ما يتجاوز 20٪ من دخلهم في كثير من الأحيان، عليك مراقبة عاداتك في إنفاق المال، أمعظم دخلك يذهب في شراء الطعام أم الملابس أم أنك تنفق معظم دخلك في الترفيه والسفر، مهما كان دخلك صغيراً أم كبيراً فعليك التعامل معه بحكمة والتحكم فيه حتى تتمكن من تحقيق أهدافك المالية.

4- تعلم كيف تتدخر

الادخار شيء مهم للغاية، الأموال التي تبقي في بند الادخار من راتبك أو دخلك ستعينك مستقبلاً على مواجهة أزمة تمر بها كأن تفقد وظيفتك ـ على سبيل المثال ـ أو تحتاج لشراء شيء ملح، حاول أن تقوم بادخار 10٪ من راتبك، من المهم كذلك أن تكون الأموال المدخرة في مكان بعيد عن متناول يدك؛ حتي لا تقوم بإنفاقهم سريعاً، يمكنك وضع الأموال في إحدى محافظ الإدخار التي تقدمها البنوك كخدمات لعملائها، بعض هذه المحافظ ـ على سبيل المثال ـ لا تسمح لك باسترداد الأموال، إلا بعد مرور مدة زمنية معينة.

5- إذا كنت لا تستثمر فأنت لا تستفيد بأموالك

هل تعرف أنك إذا قمت باستثمار 100 دولار اليوم ستبلغ قيمة استثماراتك بعد 50 عاماً ما يتجاوز المليون ومائة ألف دولار، إذا كنت تفكر فيما يمكنك أن تفعل بالجزء الباقي من دخلك فالإجابة هي الاستثمار، يمكنك البحث عن شركات أو بنوك تقدم خدمات الاستثمار للتعامل معها، وبالطبع كلما زادت قدرتك علي المخاطرة بأموالك كلما زادت فرصتك في الحصول على عوائد أكبر على استثماراتك، لا تبدأ بمبالغ قليلة، قم باستثمار جزء بسيط من دخلك، ومع الوقت قم بزيادة هذا الجزء تدريجياً، واقرأ كثيراً عن المشاريع التي تقوم بالاستثمار فيها قبل قيامك بهذه الخطوة.

6- لا تقترض إلا في أضيق الظروف

القروض، خاصة تلك التي تأتي من البطاقات الائتمانية تشكل خطرا محتملا على حياتك المالية، وعليك التعامل معها بهذا الشكل، إذا لم تكن قادراً على سداد قروضك من البطاقات الائتمانية أو البنوك في الموعد المحدد فلا تقم بالاقتراض، نسب الفائدة المضافة على القرض سوف تتضخم مع الوقت، وسيمثل هذا القرض عبئا كبيرا عليك، عليك كذلك أن لا تقترض في المقام الأول، إلا إذا كنت بحاجة ماسة إلى المال، لا تقم كذلك بالاقتراض لسد الحاجات الأساسية، وإنما لسد حاجة ملحة طارئة في الغالب.

7- الوظيفة ليست الطريق الأمثل للحصول على الحرية المالية.

النصائح الموجودة في هذا التقرير مصممة لتصلح لكل الأشخاص، هؤلاء الذين يعملون كموظفين لدي شركات، أو هؤلاء الذي يقومون بإنشاء شركات، والبدء في مسار العمل الحر، يمكنك بالطبع استثمار جزء من راتبك كطريقة لتنمية أموالك إذا كنت تعمل في وظيفة، لكن إذا كنت تريد الحصول على حرية مالية بشكل كامل، فالطريق لذلك هو العمل الحر أو إنشاء شركة، رواد الأعمال لديهم مقدرة وحرية أكبر لإدارة أموالهم من خلال أرباح الشركات ومساهمات المستثمرين والعديد من مصادر الدخل المتنوعة التي لا تتوفر عادة للموظفين.

تعليقات الفيسبوك