أخيرًا انتهى الموسم الدرامي الرمضاني الذي ضَمَّ – هذا العام – عددًا ضخمًا من المسلسلات العربية، التي جاءت أغلبها في إطار جمع بين الدراما والجريمة والعنف والأكشن، في ظل غياب – ربما غير مقصود – للأعمال الكوميدية؛ الأمر الذي جعل المشاهدين يشعرون بالثقل والضغط بعد كل ما شاهدوه خلال الأيام الماضية.

وعليه، أعددنا لكم قائمة أفلام عائلية جديدة وخفيفة للعيد، يمكنكم مشاهدتها مع أطفالكم؛ خاصةً مع ارتفاع حالات الإصابة بجائحة «الكورونا»؛ ما يجعل الالتزام بالبقاء في المنزل حلًّا أفضل وأكثر أمانًا لكم ولعائلاتكم.

1- «Yes Day».. هل يمكنك عيش يومٍ كاملٍ دون قول «لا» لأبنائك؟

«Yes Day» فيلم كوميدي أمريكي أنتجته منصة «نتفليكس» هذا العام، وهو مناسب لجميع الأعمار، وإن كان يُنصح بوجود رقابة عائلية خلال المتابعة مع مَن هم دون الثالثة عشر.

قصة العمل مُقتبسة عن كتاب للأطفال بالاسم نفسه، وهي تدور حول زوجين طالما كانا مُحبَين للحياة والمغامرات، لا يتورَّعان عن قول (نعم) لكل فرصة جديدة لتجربة ممتعة ومميزة، غير أن إنشاءهما أسرة ووجود ثلاثة أطفال؛ يجعلهما يميلان أكثر لحمايتهم عبر سلسلة مستمرة من الرفض وقول (لا) أمام معظم رغباتهم.

وأمام اكتشافهما اتهام أولادهما لهما بالديكتاتورية والصورة التي يرونهما عليها؛ يقرران خوض تجربة ملهمة، تَنُص على أن يقولوا (نعم) لأي طلب لأبنائهم أيًّا كان، طوال 24 ساعة؛ وهو التحدي الذي يُسفر عن مغامرة عائلية مجنونة وشديدة المرح.

2- «Raya and the Last Dragon»..  لعشاق الفانتازيا والأساطير

«رايا والتنين الأخير» أحد أحدث أفلام الرسوم المتحركة من «ديزني»، ومع أنه طُرح في السينمات بشكل محدود؛ فإنه جمع إيرادات بلغت ما يقرب من 106 ملايين دولار؛ إذ جاء العمل مناسبًا لكافة الأعمار خاصةً محبي الفانتازيا والقصص الأسطورية.

يُذكر أن أحداث الفيلم تدور في جنوب شرق آسيا؛ حيث التنوع الثقافي، وتعدد الهويات والعادات والطراز المعماري المثير للانتباه باختلاف أنماطه؛ مما ساهم في إثراء العمل بصريًّا ودراميًّا.

أما الحبكة فجاءت أشبه بملحمة، تبدأ في زمن بعيد حين، كان البشر والتنانين يعيشون معًا تجمعهم المحبة، ومع تعرُّض ذلك العالم للهجوم من قِبَل بعض الكائنات الوحشية؛ تتحول التنانين إلى أحجار خلال محاولتهم لإنقاذ الجميع، وبالرغم من أن محاولتهم تنجح بالفعل؛ يتبع ذلك نشوب عداوات بين البلدان وانقسامها.

وبعد 500 عام، يُقرر قائد أحد البلدان إعادة توحيد الجميع مرة أخرى، وهي المحاولة التي تبوء بالفشل قبل أن تعود للعالم الكائنات الوحشية نفسها، بينما يسعون للسيطرة على كل شيء؛ وهنا تحاول ابنة القائد السير على خطى والدها؛ لإنقاذه وإعادته للحياة، وهو ما يحدث عبر مغامرة مدهشة وخيالية تُثبت أن المجد للنساء متى آمنَّ بالمستحيل.

3-«Soul».. كيف تتأكد أنك على قيد الحياة؟

«Soul» فيلم رسوم متحركة أمريكي من «ديزني» و«بيكسار»، حاز مؤخرًا جائزتي «أوسكار» فيما احتل المرتبة 235 ضمن قائمة موقع «IMDb» لأفضل 250 فيلمًا في تاريخ السينما العالمية. ومع أنه مناسب لكل الأعمار؛ فإن بعض العائلات قد يجدونه مناسبًا للأطفال الأكبر سنًّا بسبب فكرته العميقة؛ لهذا قد تفضلون معرفة حبكته أولًا قبل اتخاذ قرار إذا ما كنتم سترغبون بمشاهدته مع أطفالكم أم لا.

يدور العمل حول مُدَرس موسيقى يحلم بأن تتاح له الفرصة كي يصبح عازف جاز مشهور يُمارس شغفه على الملأ، وحين يستجيب القدر لأمنيته الوحيدة ويوشك على تحقيقها؛ يموت! ليجد نفسه في العالم الفاصل بين الحياة والموت؛ فيُحاول جاهدًا العودة إلى الأرض مرة أخرى مهما بدا ذلك مستحيلًا، وخلال محاولاته يُفاجأ بمعنى مختلف للحياة والسعادة، لم يكن يعرف عنه شيئًا.

4-«Finding ‘Ohana».. رحلة البحث عن الكنز

«العثور على أوهانا» فيلم أمريكي عائلي جديد من إنتاج «نتفليكس»، وهو مناسب لعشاق المغامرات والإثارة، علمًا بأن الأحداث تدور في أجواء يغلب عليها المناظر الطبيعية الخلابة في هاواي.

فأحداث الفيلم تتمحور حول أم تضطر للعودة بأبنائها إلى مسقط رأسها في هاواي إثر إصابة والدها بنوبة قلبية؛ وهناك يكتشفون أنه على وشك الإفلاس وخسارة منزله، بالوقت نفسه تعثر الحفيدة المُحبة للاستكشاف، على مذكرات تُشير إلى كَنز مخفي في الجزيرة.

فتُقرر العثور عليه برفقة صديقها الجديد لإنقاذ جدها ماديًّا، قبل أن يلحق بها شقيقها الأكبر وجارتهم؛ ليخوض الأربعة مغامرة شديدة الحماسة، تتضمن الكثير من الكوميديا والمفاجآت غير المتوقعة، وتمكنهم من التعرُّف إلى تراثهم، قبل أن نصل إلى النهاية الأكثر إثارةً.

5- «Tom and Jerry».. «نوستالجيا» بنكهة 2021

أما إذا كنتم تبحثون عن «النوستالجيا» وأجواء الزمن القديم؛ فربما ترغبون بمشاهدة النسخة المعاصرة من فيلم «توم وجيري» التي صدرت مؤخرًا. ومثله مثل النسخة القديمة من الحكاية، يستعرض العمل سلسلة جديدة من المطاردات والمغامرات بين توم، القطِ المتسرع والمشاغب وصاحب الطموحات المرتفعة، وجيري، الفأرِ الماكر ذي الذهن الحاضر والذكاء المتَّقِد، يُشاركهما البطولة كافة الشخصيات الأخرى التي شهدناها بوقتٍ سابق بأفلام «توم وجيري» القديمة.

6- «Secret Magic Control Agency».. المهمة المستحيلة

هل يحب أولادكم السحر والفانتازيا أو حتى أفلام الجواسيس؟ إذا كانت الإجابة نعم، فلا بد وأن تشاهدوا معهم فيلم «Secret Magic Control Agency» المناسب للأعمار الصغيرة دون رقابة أبوية بدايةً من سن سبع سنوات.

تبدأ القصة في مملكة خيالية قبل عيد ميلاد الملك بأيام، حين يُفاجأ الجميع به وقد اختُطِف، وهنا تتدخل وكالة سرية تعمل على التحكم بالسحر والسحرة؛ فتُسند مهمة العثور على الملك إلى العميلة السرية جريتيل التي تجد نفسها مضطرة لمشاركة المهمة مع أخيها هانسيل، الذي تبرأت منه قبل سنوات؛ لعمله بالسحر بشكل غير مشروع، وهو ما يقودهما نحو تجربة ليست في الحسبان، تقلب حياتهما رأسًا على عقب وتُعيد أواصر الترابط بينهما.

7- «The Mitchells vs. the Machines».. غزو «الروبوتات»

وأخيرًا مع فيلم «The Mitchells vs. the Machines»، الأحدث ضمن القائمة، العمل رسوم متحركة أمريكية مُتاح على «نتفليكس» مُتوفر بالدبلجة العربية.

العمل يحكي عن مُخرجة أفلام طموحة عادةً ما تصطدم مع والدها؛ كونه مهووسًا بالطبيعة، وحين تُقبل أخيرًا بمدرسة السينما تظن أن في هذا نجاتها، قبل أن تجد نفسها مضطرةً لمشاركة أسرتها رحلة عائلية في سبيل وصولها إلى مقر الجامعة.

وهو ما يتزامن مع إعلان رجل أعمال عن خط جديد من الروبوتات، يُسَخِّرهم لتحقيق انتقامه بالقبض على البشر في كل أنحاء العالم؛ وفجأة تجد العائلة نفسها مسؤولة عن إنقاذ البشرية في مهمة تُعيد لهم اكتشاف أنفسهم وبعضهم بعضًا، فهل ينجحون في مسعاهم أم ستنتصر التكنولوجيا؟

ترفيه

منذ سنة واحدة
10 أفلام «عائلية» للاستمتاع بمشاهدتها في العيد

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد