ظهرت خلال العقد الماضي الذي شارف على الانتهاء، العديد من المصطلحات والمفاهيم الجديدة التي لم تكن منتشرة سابقًا، وربما سمعناها لأول مرة خلال هذا العقد، من بينها مصطلحات سياسية، وأُخرى نفسية واجتماعية، مثل التحرش الجنسي والسخرية، والبعض ارتبط بمواقع التواصل الاجتماعي. في هذا التقرير نستعرض عددًا من أهم المصطلحات التي لقيت انتشارًا واسعًا خلال العقد الماضي.

1- «السترات الصفراء».. بدأت من فرنسا واجتاحت العالم

يُلزم القانون الفرنسي سائقي السيارات حمل سترات صفراء في سياراتهم لارتدائها في حالات الطوارئ، ومن هنا انطلقت شرارة احتجاجات واسعة في ضواحي باريس، اتخذ فيها المتظاهرون من «السترات الصفراء» شعارًا لهم. أشعل هذه الاحتجاجات طبقة العمال والموظفين في فرنسا، الذي رأوا أن الوضع الاقتصادي في فرنسا وما تكبده من زيادة في الضرائب، يُمثّل حالة خطر وطوارئ، تتطلب ارتداء السترات الصفراء للتعبير عنها.

معدل البحث عن كلمة السترات الصفراء من 2004 حتى الآن في مؤشرات «جوجل»

وقد شارك عشرات الآلاف في احتجاجات «السترات الصفراء» التي بدأت مطالبها في 17 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018، بتخفيض الضرائب على الوقود، ثم تصاعدت لمطالبة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نفسه بالاستقالة. ومن ثم انتقلت هذه الاحتجاجات لدول أُخرى في أوروبا، بل في بلاد عربية أيضًا مثل ليبيا والعراق.

2- «MeToo».. أنا أيضًا تعرّضت للتحرش الجنسي

 «MeToo» كلمة إنجليزية بسيطة تعني باللغة العربية أنا أيضًا، ولكنها اليوم أصبحت تحمل دلالات عدة، عندما تحول ذلك المصطلح البسيط إلى وسم عالمي على مواقع التواصل الاجتماعي، وحركة اجتماعية كسرت حاجز الصمت المحيط بالتحرش الجنسي.

معدل البحث عن كلمة MeToo من 2004 حتى الآن في مؤشرات «جوجل»

فعبر هذا المصطلح دونت نساء من دول مختلفة في العالم شهادات وقصص التحرش الجنسي التي تعرضن لها، وقد طالت اتهامات التحرش الجنسي كبار المشاهير ووصلت إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نفسه. وقد ظهرت الحركة عام 2017، وكان أثرها كفيلًا كي تمنح مجلة «تايم» حركة «MeToo» لقب شخصية العام بوصفها الأكثر تأثيرًا  في 2017، ووصفت المجلة مدشنات الحركة بـ«كاسرات الصمت»، لتتفوق بذلك الحركة على مرشحين آخرين للجائزة من ضمنهم ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

3- «الربيع العربي».. موجة الثورات التي أسقطت أنظمة عربية حكمت عقودًا

في 17 ديسمبر (كانون الأول) 2010، أضرم المواطن التونسي محمد البوعزيزي النار في نفسه، احتجاجًا على مصادرة عربة خُضار مثّلت مصدر رزقه، وصفعه من شرطية تونسية قالت له ارحل بالفرنسية «Dégage»، لتمثل تلك الواقعة شرارة «الربيع العربي»؛ الحدث الأهم في المنطقة خلال العقد الماضي، والذي أدى إلى تغييرات عديدة في أنظمة حكم  عربية، استولت على السلطة لعشرات السنين.

معدل البحث عن مصطلح الربيع العربي من 2004 حتى الآن في مؤشرات «جوجل»

فاندلعت الثورة التونسية التي انتهت برحيل رئيسها زين العابدين بن علي، وأعقبتها الثورة المصرية التي أدت إلى خلع الرئيس محمد حسني مبارك بعد 30 عامًا من حكم مصر، وامتدت شرارة الثورات، لتصل إلى ليبيا وتخلع رئيسها معمر القذافي، قبل أن تنتقل إلى اليمن، وتخلع رئيسها علي عبد الله صالح، لتمثل تلك الثورات المتوالية «ربيعًا عربيًّا» بتخلص تلك الدول من رؤسائها الديكتاتوريين.

وتجدر الإشارة إلى أن موجات الربيع العربي، طالت سوريا في محاولة لخلع الرئيس بشار الأسد، لكنه ظل متمسكًا بالسلطة خلال ما يقرب من عقد من اندلاع الاحتجاجات ضده، متسببًا في مقتل وإصابة وتشريد ملايين السوريين.

4- «نافخو الصافرات».. كشف الفساد يبدأ من الداخل

ازداد انتشار مصطلح «نافخ الصافرة» أو «Whistleblower» في العقد الأخير، ويُقصد به الشخص الذي يعمل في مؤسسة ما، ويكون جزءّا من منظومتها، ومن ثم ينقلب عليها، ويكشف للعالم ما بها من فساد. ولأن نافخي الصفارات يأتون من قلب المؤسسة فتتباين الآراء حولهم؛ بين من يراهم ضحوا بأنفسهم من أجل الصالح العام، وآخرون يرونهم فاسدين وخائنين، انقلبوا على منظومة كانوا جزءًا منها لأسباب شخصية.

معدل البحث عن كلمة Whistleblower من 2004 حتى الآن في مؤشرات «جوجل»

وتوجد قوانين لحماية حقوق نافخي الصافرات من الملاحقة والطرد التعسفي  في 12 دولة في العالم، أبرزها: الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، والهند، ومن أشهر نافخي الصافرات في العقد الماضي، الأمريكي إدوارد سنودن الضابط السابق بأجهزة الاستخبارات الأمريكية، الذي كشف اختراق تلك الأجهزة لخصوصية المواطنين الأمريكيين ومراقبة أنشطتهم على الإنترنت، ونشر عدة تسريبات تجسس. وحاز على جائزة «ويسلبلور» أي (نافخي الصافرات) من المنظمة الدولية لمكافحة الفساد، والتي لفتت أن تسريباته «أحدثت زلزالًا سياسيًّا».

وعربيًّا اشتهر المقاول المصري محمد علي، الذي عمل لسنوات مع المشروعات الاقتصادية للجيش المصري والنظام المصري، قبل أن يترك البلاد ويتحدث عمّا عده فسادًا بين قيادات الجيش المصري، وأسرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

مترجم: ما هي دوافع «نافخي الصافرات» للكشف عن الفساد؟

5- «التنمر».. كفى إيذاءً للأطفال

تُعرف منظمة «اليونيسيف» التنمر على أنه: «هو أحد أشكال العنف الذي يمارسه طفل أو مجموعة من الأطفال ضد طفل آخر، أو إزعاجه بطريقة متعمدة ومتكررة. وقد يأخذ التنمر أشكالًا متعددة مثل نشر الإشاعات، أو التهديد، أو مهاجمة الطفل المُتنمَّر عليه بدنيًّا أو لفظيًّا، أو عزل طفلٍ ما بقصد الإيذاء، أو حركات وأفعال أخرى تحدث بطريقة غير ملحوظة»، واتسع استخدام مفهوم التنمر ليشمل، ليس فقط الأطفال، وإنما يشمل أنواعًا من السخرية التي تُمارس ضد البالغين أيضًا.

معدل البحث عن كلمة التنمر من 2004 حتى الآن في مؤشرات «جوجل»

ومصطلح «التنمُر» أحد المصطلحات التي لقيت انتشارًا واسعًا في السنوات الأخيرة، ذلك المصطلح الذي أصبح أكثر انتشارًا بعد حملة أطلقتها منظمة «اليونيسيف» عام 2018، باسم «#أنا_ضد_التنمر»، وشارك فيها فنانون كبار من أبرزهم الفنان المصري أحمد حلمي، وأظهروا خلالها الآثار السلبية التي يحدثها التنمر أو السخرية، وضرورة الوقوف ضده، وتحويل الإيذاء إلى طاقة إيجابية لإثبات الذات.

6- «البيتكوين».. هوس العملات الرقمية يتفاقم في العقد الماضي

مع بدايات العقد الحالي بدا ظهور ما يُسمى «بيتكوين»، وهو مصطلح ظهر لأول مرة في يناير (كانون الثاني) 2009، من شخص يحمل اسمًا رمزيًا  يُدعى «ساتوشي ناكاموتو»، والبيتكوين هو عبارة عن عملة إلكترونية افتراضية، ليس لها وجود مادي ملموس، على عكس العملات المالية المعروفة مثل الدولار واليورو، وغيرها من العملات ذات الوجود المادي.

والبيتكوين هو نظام نقدي إلكتروني لا مركزي يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ النِد بالنِد«peer-to-peer»، أي التعامل المباشر بين البائع والمشتري دون وسيط بينهما، فلا يخضع البيتكوين لحكومة أو بنك مركزي، وتعتمد العملة على آلاف  أجهزة الكمبيوتر في العالم التي تتحقق بدورها من صحة المعاملات، وتضيف المزيد من عملات بيتكوين إلى النظام.

معدل البحث عن كلمة البيتكوين من 2004 حتى الآن في مؤشرات «جوجل»

ويُنتج البيتكوين المستخدمون أنفسهم فيما يسمى بعملية «التعدين»، باستخدام الإنترنت وجهاز كمبيوتر، وإجراء عمليات كانت بسيطة في البداية وأصبحت أكثر تعقيدًا الآن مع كثرة المعدنيين في العالم، ولذلك ارتفعت قيمة عملة البيتكوين من 0.001 دولار في بداية مقارنتها الفعلية بالعملات التقليدية، إلى ما يزيد عن 7 آلاف دولار أمريكي، ومع كثرة الحديث عن العملة خلال العقد الماضي خرجت العديد من المواقع المتخصصة في أخبار البيتكوين.

7- «YouTuber».. أشهر وظيفة في العقد الماضي

بإضافة «r» أو «er» في نهاية العديد من الكلمات الإنجليزية، تتحول الأسماء والأفعال إلى مهن فكلمة «Farm» على سبيل المثال، والتي تعني مزرعة أو الفعل يزرع، تُصبح بإضافة «er» لها: مُزارعًا. وهكذا في العديد من الأسماء الأُخرى، ولكن الجديد في العقد الحالي؛ ظهور مصطلح جديد مرتبط بمواقع التواصل الاجتماعي.

فبإضافة «r» على موقع التواصل الاجتماعي الشهير «YouTube»، أصبحت مهنة جديدة تتمثل في تقديم المحتوى المرئي على مواقع التواصل الاجتماعي. إذ لم يعد تقديم المحتوى قاصرًا على وسائل الإعلام التقليدية من تلفزيون، وراديو، وجرائد؛ بل أصبحت منصة «يوتيوب» وسيلة جديدة لتقديم المحتوى، بل الكسب المادي منه عن طريق إعلاناته، وربما يصبح مقدم المحتوى أكثر شهرة لينتج محتواه على التلفزيون عندما تتبناه إحدى القنوات.

معدل البحث عن كلمة YouTuber من 2004 حتى الآن في مؤشرات «جوجل»

ومن أشهر الـ«YouTuber» في العالم العربي كان باسم يوسف الذي بدأت شهرته ببرنامج سياسي ساخر يقدمه من منزله عبر منصة «يوتيوب» وحقق نجاحًا كبيرًا، قبل أن تعرض عليه أكثر من قناة مصرية تلفزيونية عروضًا لتقديم برنامجه عبرها، قبل أن يتوقف في 2014 لأسباب أمنية سياسية.

ليظهر بعد ذلك نماذج أُخرى من أشهرها يوسف حسين، الذي يقدم الآن برنامج «جو شو» على قناة التلفزيون العربي بعدما كان يقدم «جو تيوب»، على «يوتيوب».

إحدى الحلقات الأولى لباسم يوسف على «يوتيوب»:

«يوتيوب فيه سم قاتل».. لا تدع طفلك فريسة لـ«فيديوهات المقالب»

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد