ربما تكون أنت من الغالبية التي تريد أن تترك الوظيفة وتتحول إلى عالم الأعمال الخاصة وريادة الأعمال ولكن تثقلك الالتزامات الشخصية وعدم وجود رأس المال والعديد من الأمور الأخرى التي تكبلك عن الانطلاق بفكرتك والدخول إلى عالم ريادة الأعمال، لا شك أن الانتقال من الوظيفة إلى تأسيس وإدارة شركة يحتاج إلى الكثير من الجهد والعمل الشاق ليكون الانتقال آمنًا دون تأثير على عائلتك أو على التزاماتك، عليك أن تعرف أنه لا شيء كامل في الكون وعليك الاستعداد لكثير من التحديات والعقبات التي لم تكن معتادًا عليها أثناء وجودك موظفًا في إحدى الشركات، إدارة وتأسيس شركة يختلف تمامًا عن العمل موظفًا، إذا كنت قد قررت أن تصبح رائد أعمال فعليك الاعتناء بأمور كالتأسيس القانوني والتسويق والتمويل والعلاقة مع المستثمرين والتوظيف والإبداع والإنتاج والمبيعات ومشاكل لا حصر لها لم تكن جزءًا من حياتك كموظف ولكن على قدر صعوبة الأمر تكون متعة أن تصبح أنت مدير نفسك بشكل كامل، لمساعدتك على اتخاذ هذا القرار جمعت لك ساسة بوست بعض النصائح التي تساعدك على الانتقال من الوظيفة إلى ريادة الأعمال.

1- اعرف جيدًا ماذا تحب أن تفعل

إذا كنت ما زلت تقرأ هذا التقرير حتى الأن فأفترض أنك تريد أن تتحول من كونك موظفًا لدى الغير إلى أن تصبح رائد أعمال، من المهم في بداية حياتك رائدًا للأعمال أن تعمل في مجال تحبه بالفعل، على خلاف الوظيفة التي قد تقضي فيها 8 ساعات لمدة 5 أيام في الأسبوع تقوم بأعمال روتينية على خلاف ذلك ريادة الأعمال تتطلب التزامًا على مدار الساعة، ستعمل من المكتب والبيت، ستعمل كل يوم حتى في العطلات الرسمية خاصة في بداية مشروعك، سيتطلب منك حل المشاكل بطرق غير تقليدية أو روتينية على الإطلاق وللاستمرار في فعل ذلك يجب عليك أن تحب المجال الذي تعمل فيه حتى تستطيع الاستمرار وتحقيق حلمك، بدون الشغف لن يمكنك مقاومة الصعاب التي ستواجهك.

2- لا تتوقع دعمًا من حولك في البداية

أصدقاؤك و أقاربك وحتى عائلتك لن يكونوا في صفك في البداية، عليك أن تكسب تأييدهم مع الوقت بإثبات أن ما قمت به كان صحيحًا، ستميل عائلتك إلى الخيار الأكثر استقرارًا وهو الوظيفة لضمان الوفاء بالالتزامات المادية الدورية وسيدفعون في اتجاه أن المخاطرة بالوظيفة مقابل إنشاء شركة أمر جنوني، توقع بسبب انشغالك أن تخسر عددًا منهم مع الوقت، عليك أن تكون قويًا كفاية لتقف أمام هذا السيل من الانتقادات وتركز بشكل كامل في عملك، مع الوقت ومع نجاحك التدريجي ستتغير وجهات نظرهم وستحصل على الدعم المطلوب مع الوقت.

3- لديك أهداف واضحة والتزام كامل

الأهداف القابلة للتحقيق هي مفتاح الاستمرار في أي عمل، بعيدًا عن الأحلام الكبيرة يجب عليك أن تكتب أهدافًا جزئية قابلة للتحقيق وتلتزم بالعمل عليها يوميًا، الالتزام هنا مهم جدا حيث يخطئ الناس في تصور أن العمل الحر يضمن لك الوقت وحرية التحرك والترفيه، قد يكون هذا صحيحًا ولكن بعد سنوات من العمل الشاق في المستقبل عندما تأسس شركة قوية، لكن في البدايات تحتاج إلى أن تلزم نفسك دون وجود رقيب أو مدير على العمل الشاق بشكل يومي حتى تصل إلى هدفك وتأسيس شركتك.

4- ابحث عن مرشد يرغب في مساعدتك

بما أنك جديد في مجال ريادة الأعمال ستحتاج إلى شخص له خبره في هذا المجال ليكون مرشدك، وظيفة المرشد مهمة جدًا لأي رائد أعمال حيث أنه من خلال مرشدك الخاص ستحصل على نصائح تجنبك الوقوع في الأخطاء التي وقف فيها مرشدك من قبل كذلك ستحصل على شبكة علاقات واسعة من خلال علاقات مرشدك وستعرض عليه أعمالك بشكل مستمر، الحصول على مرشد يرغب فعلًا في مساعدتك أمر ليس سهلًا أبدًا، تحتاج إلى البحث في محيط معارفك عن شخص يتمتع بخبرة في مجال ريادة الأعمال ولديه القابلية لمساعدة الآخرين المبتدئين في هذا المجال مثلك.

5- العلاقات ليست أمرًا ثانويًا بعد الآن

وأنت موظف لربما كان لديك حرية الاختيار بين أن تكوّن علاقات في مجال عملك من عدمه، العلاقات الأهم بالنسبة إليك كانت أصحابك في الوظيفة، في ريادة الأعمال الوضع مختلف تمامًا، رأس مالك هو العلاقات الشخصية، سواء بالمستثمرين أو حتى بأشخاص هناك احتماليين للاستفادة منهم في المستقبل، لتكوين شبكة علاقات جيدة وقوية تحتاج إلى حضور المؤتمرات وورش العمل والتواجد بشكل مستمر في التجمعات التي تجمع رواد الأعمال في بلدك، باختصار قل لي من تعرف أقل لك أين ستكون في عالم ريادة الأعمال.

6- أول 5 موظفين في شركتك سيحددون إلى أين أنت ذاهب

الموارد البشرية مجال معقد للغاية سيكون عليك التعامل معه بشكل شخصي ومباشر لاختيار أول موظفين للعمل معك في شركتك، هؤلاء الخمسة سيحددون بشكل كبير اتجاه الشركة وطبيعة الأداء في المرحلة الأولى، عليك أن تكون دقيقًا جدًا في اختيارك، أنت لا تحتاج إلى موظف متحامل وكسول ليعمل معك في شركتك الناشئة تحتاج إلى من هم أفضل منك تقنيًا وأكثر حماسة منك للمشروع وهذا من الصعب جدًا الحصول عليه لكن مع البحث ستصل إلى ما تريده، لا تخف من تعيين من هم أفضل منك، الاستثمار فيهم سيسمح لك بتطوير شركتك والاستفادة على المستوى الشخصي، المدير الذكي يعين من هم أفضل منه دائمًا.

7- أنت مسئول عن كل قرار سواء كان سيئا أو جيدًا

كل قرار يؤخذ في شركتك من أكبر إلى أصغر موظف يصبح مسئوليتك أنت، كل قرار يخرج سيؤثر إما بشكل إيجابي أو سلبي على الشركة، في بعض الأحيان ستجد أن عليك اتخاذ قرارات في وقت ضيق تتعلق بأمور في غاية الأهمية، مع مرور الوقت سترتكب الكثير من الأخطاء وستتخذ بعض القرارات غير الصحيجة، لا تقلق يمكنك تصحيح ذلك مع الوقت، فقط كن مسئولًا عن كل ما تقوم به بشكل كامل.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد