كأب أو كأم، يحتمل أنكم خططتم كثيرًا لتسلية أطفالكم بعيدًا عن التلفزيون ببرامجه، أو سمعتم كثيرًا من أطفالكم كيف أنهم ملوا مشاهدة التلفزيون، فبرامج التلفزيون ليست مسلية دومًا وجاذبة للأطفال طوال الوقت مثلما تفعل مع بعض الكبار. إضافة إلى أن بعض الأطفال يدمنون مشاهدة التلفزيون بشكل يجعل تلك المتابعة شيئًا خطيرًا جدًا عليهم في تلك السن الصغيرة. نقدم لكم في هذا التقرير سبعَ طرق لتسلية أطفالك بعيدًا عن التلفزيون.

اشغلهم بالعديد من الأشياء حولهم

الأطفال يحبون دوما أن يلمسوا ويستطلعوا الأشياء. وكلما وضعت عددًا أكبر من الدلاء التي تحتوي أشياء كثيرة وأنماطًا مختلفة من الأشكال كلما ضمنت تسلية أكبر لطفلك وكذلك ضمنت أنه سيقضي وقتًا أطول في استكشاف كل تلك الأشياء من حوله.

يمكنك أن تمرر له الأشياء العادية مثل بعض الألعاب الصغيرة. أن كان في سن أكبر قليلا ويستطيع الحديث، يمكنك وضع بعض الرمل له في دلو لمساعدته في تشغيل مخيلته وأيضًا بعض الأشكال التي تحتاج إلى تركيب، ولاحظ سلوكه نحوها. يستعمل بعض الأطباء تلك الأساليب لعلاج بعض حالات التأخر في الإدراك عند بعض الأطفال.


استخدم أدوات حقيقية مع أطفالك من حين لآخر!

يظل الوالدان يجلبان لأطفالهما عددًا كبيرًا من الألعاب التي تحاكي الأدوات الحقيقية ويبعدونهم دومًا عن الكثير من الأدوات الحقيقية التي يرغبون فعلا في استكشافها. مؤخرًا بدأ بعض الآباء في إدخال أدوات حقيقية لتسلية أطفالهم، طبعًا غير المؤذي منها بشكل كبير، وأيضًا لجعل أطفالهم يشاركونهم ما الذي اكتشفوه حينما لمسوا أو استعملوا تلك الأدوات الحقيقية مع أولياء أمورهم.

في هذه الحالة ستسلي أطفالك كثيرًا وستعلمهم بعض المهارات في سن صغيرة جدًا، وسيمكنهم ذلك من مشاركتك ولو بشكل غير فعال في بعض المهام المستقبلية، وستوفر أيضًا عليك ميزانية شراء العديد من الألعاب التي صممت لتبدو وكأنها حقيقية.


اجعلهم يرسمون معك

من ضمن الأشياء التي يمكن بها أن تشارك طلفك وأن تقوم بتسليته بعيدًا عن التلفزيون وبرامجه أن تقوم بالرسم معه. أحضر بعض الألواح والألوان وشاركه شغف الرسم أن كنت تحب الرسم، أو انقل له ذلك الشغف فقد يكون موهوبًا ويحتاج فقط تلك الدفعة لجعل مواهبه تخرج.

هناك أطفال كثر ظهرت مواهبهم في الرسم منذ الصغر. كل ما عليك هو أن تشجعه وتمنحه الوقت وتقوم بمشاركته والإثناء عليه حينما يحتاج لذلك. سينمي الرسم مخيلته جدًا، واطلب منه دومًا رسومات بسيطة لكي يقوم بها وتابع ما يفعل وستنبهر.


اجعلهم مصورين صغارًا

استكمالا للطريقة السابقة، قد يمل بعض الأطفال استمرار موضوع جعلهم يرسمون. هنا نعرض لك طريقة أخرى تحتاج فقط بعض الثقة منك، فعليك تسليم كاميرا حقيقية لطفلك وأن تطلب منه أن يقوم بتصوير ما يخطر بباله وما يأتي على خاطره. فقط أطلعه على بعض الإرشادات الأولية ونظم من وقت لآخر أن تخرجا معًا ليقوم بالتقاط مزيد من الصور في أماكن مختلفة.

قد تطلب منهم أيضًا أن يقوموا بتصوير أفلام قصيرة لا تتخطى مدتها دقيقة أو دقيقتين على الأكثر أيضًا لأشياء غير مخطط لها وأظهر انبهارك بما يفعله. بعد قليل ستنمي مخيلته جدًا وستسعد جدًا لرؤية العالم من خلال منظور أطفالك الذي ينظرون منه و يخرجونه في الصور التي يلتقطونها والأفلام القصيرة التي يخرجونها لك.


اصطحبهم إلى المطبخ معك

يقع على الأم دور كبير هنا في هذه الطريقة، فعليها التأكد من أن أطفالها بعيدون تمامًا عن أي مصدر للخطر والحرارة أو الأشياء النيئة المضرة. وعند اصطحابهم للمطبخ فقط في البدايات عليهم أن يستمعوا إلى بعض إرشاداتها ووصفاتها – أي الأم – لجمهورها الجديد في المطبخ.

في سن صغيرة عندما يحتك الأطفال خصوصًا الفتيات بالمطبخ ينمي لديهم مخيلتهم ويشعرون بالسعادة حينما يذهبون إلى هناك، خصوصًا إذا كانت الأم تسألهم في بعض الوصفات أو إن كانوا سيشاركون اليوم في مساعدة الأم وإنجاز بعض المهام البسيطة داخله. جربي وستندهشين لما يمكن لأطفالك أن يفعلوه معك داخل المطبخ.


أعطهم مساحة أكبر من الأوراق البيضاء

طريقة أخرى تمزج ما بين طريقة قدمنا لها سابقا وهي تسليتهم معك بالرسم وأن نضيف إليها أن نجعلهم يخرجون بشكل أكبر ما يمكن أن يتعلموه في سن مبكرة. غط منضدة قريبة من الأرض بفرخ من ورق أبيض كبير، واجلس مع طفلك إن كان لم يدخل المدرسة بعد وحاول أن تشاركه بعض التصميمات كي يقوم بتقلديها على الورق الأبيض. كذلك يمكنك تعليمه الهجاء وبعض الكلمات البسيطة وأن تقوم بتلوينها معه وتعليمه نطقها، وبهذه الطريقة أن تتسلى معه بشكل يحسن من استخدامه لمخيلته وللأوراق عن رغبته في شرح شيء لك.


اجعلهم بستانيين معك

واحدة من أطرف الطرق التي يمكنك أن تسلي بها أطفالك بعيدًا عن التلفزيون. أنت تراقب نمو أطفالك بكل تركيز وهذا في حد ذاته يسليك كثيرًا و يجعل ذهنك منشغلًا. يمكنك أن تصنع المثل مع أطفالك. جرب أن تجعلهم يقومون بالزراعة معك. فإصيص من الورد أو شجيرة صغيرة يمكنها أن تؤدي الغرض.

أحضر لهم نبتة صغيرة وقم بشرح كيفية الاعتناء بها لهم وكيفية نموها، وتابع معهم كيف سيتابعونها يومًا بعد يوم لشعورهم أنهم مسئولون عن تلك النبتة، فسيسقونها بانتظام وسيبدون في غاية السعادة عند رؤيتها وهي تكبر أمامهم مثلهم تمامًا وهم يكبرون أمامك. يمكنك استبدال النبتة أو الشجيرة الصغيرة بحوض من أسماك الزينة الصغير.



المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد