استطاعت التكنولوجيا خلال السنوات الأخيرة مد يد العون للكثيرين عبر مئات التطبيقات المُصدَرَة سنويًّا، والتي تهدف إلى تسهيل حياة الغالبية من شرائح المجتمع. ومع التطور الرقمي والعلمي؛ قرر رواد التكنولوجيا توجيه سعيهم واختيار فئات بعينها تحتاج دون غيرها إلى مساعدات من نوع خاص ودقيق غير متوَفِّر، ومن ثمَّ العمل على إنشاء تطبيقات خاصة بهم؛ تُمَكِّنهم من التَكَيُّف بشكل أفضل مع العالم ومتطلباته.

من بين تلك الفئات، المُصابون بالتوحد، الذين يملكون مهارات – مثل غيرهم – في حاجة إلى التنمية، ويحتاجون إلى تعلُّم الأساسيات واحتراف الإنجاز، كل ما في الأمر أنهم يلزمهم تطبيقات بخواص أكثر مرونة للتعاطي معها؛ وهذا ما نستعرضه في السطور التالية.

1- «LOOK AT ME».. الأنسب لتحسين التواصل البصري

هناك أكثر من 60 مليون شخص على مستوى العالم مصاب بالتوحد، وفي ظل ما لديهم من مهارات اجتماعية ضعيفة يضطرون لأن يبذلوا جهودًا مضاعفةً لإجراء تواصل بصري مباشر. ولما كانت بعض الأبحاث أثبتت كون مصابي التوحد يميلون أكثر للتفاعل من خلال الأجهزة الرقمية؛ جاءت فكرة تطبيق «Samsung LOOK AT ME» الذي صممه وطوَّره القائمون على «سامسونج» بالتعاون مع  بعض الأساتذة والأطباء وكبار المُصممين.

 

يتميز التطبيق بأنه يساعد مرضى التوحد على تطوير قدراتهم على التواصل البصري وتحسينها، وقراءة تعابير الوجه، والأهم التعبير عن مشاعرهم هم شخصيًّا. بالإضافة لكونه سهل الاستخدام؛ إذ يتضمَّن مجموعة من الألعاب الممتعة التي تُكَلَّل بمكافآت ونقاط تُمنح لمستخدمي التطبيق لتحفيزهم على الاستمرار. جدير بالذكر أن الآباء والأمهات يمكنهم المشاركة لتشجيع أطفالهم على المُضي قدمًا.

لنظام «أندرويد»، اضغط هنا.

2- «Time Timer».. فن تقدير الوقت

إحدى الصعوبات الحيوية التي يواجهها أصحاب التوحد هي مسألة تقدير الوقت، والقدرة على التعامل معه بحرفية ودقة، وهي المشكلة التي وضع لها تطبيق «Time Timer» حلًّا، سواء لمساعدة مستخدميه على تقدير الوقت أثناء المهمات، فردية كانت أم جماعية، والتي لا بد من إنجازها خلال فترة زمنية بعينها، أو أداء الاختبارات، فالتطبيق يُتيح معرفة كم مضى من الوقت وكم ما زال متبقيًا.

وإن كان الحُكم بفاعلية التطبيق من عدمه لا يُمكن البَتُّ بأمرها إلا بالتجربة، واكتشاف طرق تفاعل كل مستخدم معه على حدة؛ ذلك لأنه مثلما قد يصبح مُحفزًا للبعض، ربما يجده غيرهم مُثيرًا للقلق وموترًا للأعصاب. وعلى كلٍ يتميز التطبيق بأنه مناسب أيضًا لكي يستخدمه المصابون باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط «ADHD»، وكبار السن، أو كل من يواجه مشكلة تتعلق بالالتزام والتركيز للانتهاء من المهام في الوقت المحدد.

لنظام «أندرويد»، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

3-«Autism 5-Point Scale EP»..  رفيق حالات الطوارئ

لم يعد هناك داعٍ للقلق على مُصابي التوحد أو حتى غيرهم من ذوي الهِمم، فتطبيق «Autism 5-Point Scale EP» استطاع تقديم طريقة آمنة للتواصل بين الأطفال وذويهم، سواء في العموم أو في حالات الطوارئ.

وذلك من خلال استخدام تعبيرات معينة يُمكن تخصيصها بحيث يرمز كل منها إلى حالة ما، وإرسالها للآخرين لإعلامهم بما يمرُّون به، مثل الإصابة بصداع، أو الإصابة بخدش، أو حتى التَعَرُّض للفَقد والحاجة للعثور عليهم؛ وهو ما يُسَهِّل التواصل مع الكبار، ومن ثمَّ التفاعل معهم وتقديم الاستجابة المناسبة لمن يحتاجها، من خلال الصور أو الرسائل الصوتية التي من شأنها توفير التهدئة والطمأنة الفورية، وتقديم بعض الحلول.

لنظام «IOS»، اضغط هنا.

4- «Language and Cognitive Therapy for Children».. يستخدمه مليون طفل

وفقًا لتصنيف قائمة «Healthline» فإن تطبيق «Language and Cognitive Therapy for Children» حاز لقب الأفضل لمصابي التوحد، وهو التصنيف الذي بني على دراسات بلغ عدد المشاركين فيها 8766 طفلًا، نجح التطبيق في تطوير مهاراتهم اللغوية ثلاثة أضعاف قرنائهم الذين لم يجربوا التطبيق.

لذا لم يكن غريبًا أن يتخطَّى عدد مُستخدمي التطبيق مليون طفلًا، خاصةً وأنه يتضمن العديد من التمارين اللغوية والألغاز، والألعاب التفاعلية التي صُممت لتنمية المهارات اللغوية والبصرية والسمعية وغيرها لدى الطفل، ومساعدته على تَعَلُّم الكثير من الأشياء مثل الألوان والأحجام، إلخ.

يُذكر أن التطبيق مناسب للأطفال من سن عامين وحتى خمس سنوات، كما أنه متوفِّر بعدة لغات من بينها العربية، والإنجليزية، والإسبانية، والألمانية، والإيطالية، وغيرهم.

لنظام «أندرويد »، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

5- « See.Touch.Learn».. صاحب المكتبة الأضخم

«See.Touch.Learn» تطبيق تعليمي آخر، لكنه يناسب الأطفال المُصابين بالتوحد من سن الخامسة وحتى سن الحادية عشرة، وهو مُفضِّل لدى المُعلمين والآباء والأمهات الذين يهدفون إلى تعليم مرضى التوحد، وتبسيط المواد العلمية والأساسية عليهم، والأهم تعديل سلوكهم؛ وذلك من خلال الاعتماد على مكتبة ضخمة من الصور والبطاقات وصل عددها إلى 4400 صورة بالإضافة إلى 2200 تمرين.

لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

6-«Otsimo».. التعليم عن طريق التخصيص

«Otsimo | Special Education AAC» تطبيق تعليمي ثالث، يتميز بكونه بلا إعلانات، وهو مناسب سواء للأطفال المصابين بالتوحد، أو المصابين باضطرابات التعلم ونقص الانتباه، ومتلازمة «داون»، ومتلازمة «أسبرجر»، وكل أصحاب الاحتياجات الخاصة الذين يرغبون في التعرُّف إلى المهارات الأولية وأساسيات التعليم.

مثل الحروف والأرقام، والألوان، والحيوانات، والمشاعر، ووسائل المواصلات، والموسيقى، كل ذلك من خلال وسائل ترفيهية وألعاب تجمع بين العلم والمتعة، أُنشئت بتوجيه من الآباء وعلماء النفس، ومعلمي التربية الخاصة.

ولعل أهم ما يُميِّز التطبيق كونه يقدم يد العون أيضًا للأطفال الذي يعانون من صعوبة بالكلام أو التعامل مع اللغة من خلال وسائل بديلة مُعزَزَّة، تساعدهم على إيصال أفكارهم وعواطفهم إلى الآخرين. كما أن الألعاب التي يوفرها التطبيق طُوِّرت بحيث تعمل على تحليل السلوك التطبيقي للمستخدمين، وبالتالي يُمكن ظبط إعدادات اللعبة وتخصيص مستوى الصعوبة اعتمادًا على مستويات الأداء المختلفة.
لنظام «أندرويد»، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

7- «Choicework».. لعشاق الروتين اليومي

مع أن تطبيق «Choicework» ليس مجانيًّا، فإنه أحد أهم التطبيقات المُفضلة لدى الكثيرين؛ إذ يُتيح مساعدة ذوي التوحد لإكمال روتينهم اليومي وأداء مهامهم باستخدام جداول زمنية ممتعة ومُحَفِّزة، والأهم قابلة للتعديل والتخصيص حسب الحاجة.

فيما يوفِّر التطبيق أيضًا فرصة مثالية لفهم المشاعر وقياسها والتحكم بها، بالإضافة إلى تحسين مهارات الانتظار والصبر، وتعزيز الاستقلالية والسلوك الإيجابي. أما مكتبة التطبيق فتحتوي على أكثر من 180 صورة وصوت للاستخدام، كذلك يُمكن إضافة المُستَخدِم لصور وأصوات خاصة به، والأهم يمكن مشاركة الملفات عبر البريد الإلكتروني، أو حتى طباعتها أو حفظها على هيئة «PDF».

لنظام «IOS»، اضغط هنا.

8- «Autism iHelp».. مواكبة العالم تبدأ من المنزل

«Autism iHelp» تطبيق نبيل وذو طابع اجتماعي؛ إذ يحتوي على الكثير من الأدوات التعليمية البصرية ومجموعة هائلة من الصور المأخوذة من العالم الواقعي، والتي من شأنها مساعدة الأطفال المُتوحدين على التماهي مع الحياة والمواقف الواقعية؛ ومن ثَمَّ تَعَلُّم كيفية مواجهتها وكنه التصرف الأمثل تجاهها.

لنظام «أندرويد»، اضغط هنا، أما لنظام «IOS»، فاضغط هنا.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد