أثبت عام 2020 غرابته وقُدرته على قلب نمط الحياة الذي اعتدناه رأسًا على عقب منذ بدايته وحتى الآن، خاصةً في ظل جائحة كورونا، التي أصابت العالم بأكمله وغيرت شكله الذي نعرفه؛ حتى أن الإنتاج السينمائي توقف، إلا أنه لحُسن الحظ ما زال هناك العديد من الأعمال الدرامية الجديدة الجاهزة للعرض، والتي يُمكننا اللجوء إليها لإبقائنا مشغولين وبعيدين عن القلق والتوتر طوال فترة مكوثنا في المنزل، خاصةً مع حلول الصيف والإجازات ورفض الكثيرين فكرة السفر.

لذا، إذا كنت من هواة المسلسلات الأجنبية؛ إليك في هذا التقرير مجموعة من أكثر المسلسلات المنتظرة خلال ما تبقى من شهور 2020، والتي تنقسم بين مسلسلات تُعرض للمرة الأولى، ومواسم جديدة لمسلسلات قديمة أحبها الجمهور وينتظهر جديدها بشغف.

1. «Bridgerton»..  «نوستالجيا» الرومانسية القديمة

«Bridgerton» هو مسلسل جديد سيعرض موسمه الأول هذا العام، وهو أحد مسلسلات «نتفليكس» المناسبة لمحبي الدراما الرومانسية؛ إذ يتناول بعض الأفكار مثل الخيانة والشهوة والثراء التي تقع خلال القرن التاسع عشر وتحديدًا في ما يُعرف بعصر الوصاية على العرش (Regency era) الراقي والتنافسي. وهو ما سوف نشاهده عبر عيون عائلة «بريدجيرتون» القوية والثرية في ظل ميلاد العديد من قصص الحب والزواج التي تميزت بها هذه الفترة.

الموسم الأول مُكوَّن من ثماني حلقات، وهو سيناريو كريس فان دوسن وإنتاج شوندا ريميس، أما قصته فمقتبسة عن سلسلة روايات كانت الأكثر مبيعًا من تأليف جوليا كوين، في حين أسندت بطولته إلى مجموعة من النجوم البريطانيين على رأسهم: جولي أندروز، وأدجوا أندو، وجوناثان بيلي، وروبي باركر، وغيرهم.

2. «The Falcon and The Winter Soldier».. أبطال «مارفل» يخوضون مغامرة جديدة

بعد أحداث فيلم «Avengers: End Game» يعود  الأبطال الخارقون «فالكون» و«جندي الشتاء» إلى خوض مغامرة جديدة في  مواجهة الشر الذي يترأسه «زيمو» الذي سبق وشاهدناه بفيلم «Civil War» وذلك خلال المسلسل الجديد «The Falcon and The Winter Soldier».

يُذكر أن المسلسل هو عمل أصلي سيعرض على قناة «ديزني بلس» وهو من عروض «مارفل» مما جعله أحد أكثر المسلسلات المنتظرة هذا العام، خاصةً أن «البرومو» الرسمي القصير له ضم العديد من شخصيات عالم «مارفل» المعروفة والمحببة، وهو ما يُبرر حصوله على ملايين المشاهدات.

3. «The Undoing».. لعشاق الدراما القصيرة

تعود الممثلة نيكول كيدمان للتعاون مع الكاتب ديفيد إي كيلي، مؤلف مسلسل «Big Little Lies»، خلال مسلسل قصير جديد من سبع حلقات بعنوان «The Undoing».

أما الإخراج فستقوم به سوزان بير مخرجة فيلم «Bird Box» مما يُبشِّر بوجود الكثير من التشويق والحبكات الملتوية أو كما يعرف بـ«البلوت تويست».

يُذكر أن العمل -المقرر عرضه الخريف المقبل على شاشة «HBO»- هو عبارة عن معالجة معاصرة لرواية نُشرت في 2014 بعنوان «You Should Have Known Hanff»، تدور أحداثها حول معالجة نفسية ناجحة على وشك نشر كتابها الأول تنقلب حياتها تمامًا بعد فقد زوجها؛ وهو ما يؤدي بدوره إلى كشف الكثير من تفاصيل حياتها التي لم يتوقعها أحد.

4. «The Umbrella Academy».. أبطال خارقون ولكن صغار

في 2019 صدر الموسم الأول من مسلسل «The Umbrella Academy» والذي كان أحد أكثر مسلسلات «نتفليكس» المنتظرة وقتها؛ كونه ينتمي لفئة الأبطال الخارقين من جهة، ولاعتبار الجمهور له بمثابة تعويض عن مسلسلات «مارفل» التي كان ألغي طرحها من جهة أخرى.

ويبدو أن المسلسل لم يخذل جمهوره بالفعل؛ حتى أنهم منحوه تقييمًا بلغ 7.9 نقاط وفقًا لما جاء على موقع «IMDb» الفني، كذلك ترشح لجائزتي «إيمي».

وقد دارت أحداث الموسم الأول حول سبعة أبطال يتمتعون جميعهم بقوى خارقة، لم يكن ذلك العامل المشترك الوحيد بينهم؛ وإنما كذلك تبنيهم جميعًا من الرجل الثري نفسه، والأهم أنهم ولدوا باليوم نفسه بإحدى ليالي عام 1989، من أمهات لم يمسسهن رجل أو يظهر عليهم أي إمارات الحمل قبل ليلة الولادة!

وبالرغم من أنهم يفترقون خلال رحلة الحياة؛ إلا أن وفاة الرجل الذي تبناهم تعيدهم للقاء معًا، قبل أن يظنوا وجود شبهة جنائية في ما يخص موته، وتتوالى الأحداث في إطار يجمع بين الفانتازيا والكوميديا والخيال العلمي وسط محاولاتهم لحماية العالم.

المسلسل بطولة إلين بيج وتوم هوبر وماري جي.بلايج، وروبرت شيهان، وهو مقتبس عن كتب «الكوميكس» التي ألفها جيرارد واي وجابرييل ومن المفترض أن يبدأ عرض الموسم الثاني في 31 يوليو (تموز)، وفيه سيعود أبطاله لخوض مغامرة جديدة يبدأونها بعد حدوث انفجار مدوّ خطير.

5. «The Morning Show».. حملة «#MeToo» وتأثيرها في الدراما

بعد غياب خمسة عشر عامًا عادت النجمة جينيفر أنيستون لشاشة التليفزيون من خلال المسلسل الدرامي «The Morning Show» الذي بلغت ميزانية موسميه الأولين فقط حوالي 300 مليون دولار.

أدت أنيستون بالمسلسل دور إعلامية ناجحة ومشهورة يشاء القدر أن تختل حياتها الشخصية إثر طلاقها، بالوقت نفسه الذي تعاني فيه بالعمل؛ بسبب تَعَرُّض البرنامج الذي تقدمه لضعف بنسب المشاهدة بعد أن وُجهت لزميلها بعض الاتهامات الجنسية؛ ومن ثم تصبح طرفًا في صراع على السلطة ينشُب إثر محاولات إحدى المراسلات لاحتلال الساحة وإبراز نفسها.

وقد حقق المسلسل نجاحًا ملحوظًا جماهيريًا وفنيًا حتى أنه ترشح لثلاث جوائز «غولدن غلوب»، فيما بلغ تقييمه 8.4 نقاط؛ لهذا كان صدور موسم ثان منه أمرًا بديهيًا حتى أنه يُعَد أحد أكثر المسلسلات المنتظرة لهذا العام.

6. «The Mandalorian».. «حرب النجوم» بنكهة درامية

إذا كنتم من عشاق سلسلة «حرب النجوم» لا بد وأن تمنحوا أنفسكم الفرصة لمتابعة مسلسل «The Mandalorian» أحد الأعمال المنشقة من السلسلة الأصلية لحرب النجوم. ومع أنه كان من المفترض تقديمه فيلمًا سينمائيًّا إلا أن «ديزني» قررت تحويله إلى عمل درامي؛ في سبيل خدمة منصتها « Disney+» ومن أجل اكتساب نسبة كبيرة من المشاهدين.

بدأ عرض العمل الموسم الأول في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي وقد حقق العمل نجاحًا ملحوظًا حتى أنه حصل على تقييم بلغ 8.7 نقاط، فيما احتل المرتبة 106 ضمن قائمة «IMDb» لأفضل 250 عملاً دراميًا؛ وهو ما ينبئ بنسبة مشاهدة مرتفعة للموسم الثاني الذي سيبدأ عرضه أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

قصة المسلسل تدور حول المحارب ماندلوري الذي يقرر السفر للفضاء؛ إثر سقوط الإمبراطورية وخوض العديد من المعارك؛ من أجل الدفاع عن الإمبراطورية القديمة حتى ولو اضطره ذلك للوقوف بوجه السلطة الغاشمة الجديدة، وهو ما يدور في إطار من الأكشن والخيال العملي في ظل الكثير من المغامرات المشوقة.

7. «The Crown».. الصراع بين ديانا وكاميلا يزيد من شعبية العمل

بدأ عرض مسلسل «The Crown» -أحد مسلسلات «نتفليكس» الأصلية- في عام 2016، ليصدر عنه حتى الآن ثلاثة مواسم نالوا استحسان النقاد والجمهور على حدٍ سواء وهو ما كُلل بالفوز بجوائز هامة، أشهرها «الجولدن جلوب»، و«البافتا البريطانية»، و«الإيمي»، بجانب احتلاله المرتبة 107 ضمن قائمة «IMDb».

العمل مناسب لمحبي الأعمال التاريخية المُقتبسة عن أحداث حقيقية؛ إذ تدور أحداثه حول قصة حياة الملكة «إليزابيث الثانية»، مُستعرضًا أهم محطات حياتها من حب وزواج، بالإضافة لتوليها العرش ومسيرتها السياسية الطويلة جدًا.

ولعل أبرز ما ساهم في نجاح العمل كونه يجمع بين التاريخ والدراما، خاصةً وأن حياة الملكة مليئة بالأحداث المثيرة والجدلية. أما عن ما ميز الموسم الرابع المُنتَظر وجعله يحظى بشعبية هائلة مقدمًا؛ فهي أحداثه التي ستتضمن ظهور كل من الأميرة «ديانا» والدوقة «كاميلا»؛ مما يعني المزيد من الأحداث التشويقية والدرامية.

8. «Lucifer».. الشيطان الذي أضحكنا

بالرغم من أن مسلسل «Lucifer» ينتمي لفئة الفانتازيا والجريمة إلا أنه يقدم حبكته بكوميديا غير متوقعة؛ فالبطل هنا شيطان أصيب بالملل من ترأس الجحيم، فقرر الهجرة إلى لوس أنجلوس بحثًا عن السعادة. وهناك يُدير ناديًا ليليًا بالإضافة لعمله مستشارًا لدى شرطة لوس أنجلوس حيث يساعدهم في القبض على المجرمين، وهو ما يحدث في إطار تشويقي-كوميدي.

ترفيه

منذ 5 شهور
تشعر بالملل في الحجر المنزلي؟ 7 مسلسلات طويلة للمشاهدة على «نتفليكس»

الموسم الأول عُرض على شبكة «فوكس» في 2016 ونال وقتها تقييمات متفاوتة تنوعت بين الإيجابي والسلبي، إلا أن المواسم التالية حازت على جماهيرية أكبر قبل أن تلغي «فوكس» المسلسل بعد موسمه الثالث. ومنذ ذلك الحين انتقل المسلسل إلى «نتفليكس»، ومن المفترض عرض الموسم الخامس بدايةً من 21 أغسطس (آب) القادم على أن يتكون الموسم القادم من 16 حلقة.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد