تنتظر زوجتك طفلا، و باعتبارك أنت الأب المنتظر له، أفلايتوجب عليك أن تتحمل معها كل ما يصاحب هذا الحمل؟ نقدم لك بعض النصائح التي ستسمح لك حقا بدعم زوجتك في تلك المرحلة.

تقول الكاتبة، أن الحمل بطبيعته ليس مرضًا، و لكن بالرغم من ذلك إلا أن له أعراضا جانبية قد لا تزال تحدث. وعندما يتعلق الأمر بالرفاهية الجسدية والعقلية للمرأة لمتتاليات الحمل، نجد أن الرجال يتأثرون أيضا بها. و حتى يتسنى لك عزيزي الأب المنتظر معرفة ما عليك أن تقوم به، لذلك جمعنا لك أكثر النقاط أهمية بالنسبة إليك.

1- قد تكون الأسابيع الأولى مرهقة

تعاني ما يقارب ال 75 % من النساء الحوامل من غثيان يصاحب الحمل، خاصة في شهور الحمل الثلاثة الأولى، بعضها يكون  سيئا في الصباح أو في المساء، بينما يعاني البعض الآخر من غثيان حاد طوال اليوم. يشير الباحثون إلى أن هرمون الحمل المسمى ” هو      المسؤول عن حالات الغثيان المصاحبة للحمل.HCG”

لا تفاجأ إذن إذا ما خرج تخطيطك للمساء خارج المخطط العام بشكل مفاجئ تماما، كتخطيطك لزيارة مطعم ما مثلا، أو إلغاء مخططاتك الأخرى مع العبارة المسببة لذلك من قبل زوجتك “لا أشعر أنني بخير!”، تعامل مع هذا الغثيان بمحمل الجد، و تواجد معها بكل ما تحمله لها من محبة.

أحضر لها بعض البسكويت الجاف صباحا في السرير، واجعلها تأكل منه كل صباح، مع بعض الأطعمة اللذيذة. لأن علينا أن نحافظ على مستوى السكر في الدم بحيث لا يرتفع أكثر من اللازم، لأنه ما قد يؤدي بها إلى الغثيان.

2- أستطيع أن أشم، ما لا تستطيعه أنت!

هل لا حظت تحولا عند زوجتك فيما يخص حاسة شمها؟ هي ربما تأنف الآن حتى الروائح الخفيفة، هذا بالإضافة إلى المكثفة منها. ربما كانت جبنة البارميزان من الأصناف المحببة لها حتى وقت قريب، حسنا الآن هي لا تستطيع أن تشم رائحتها، حيث تعتبرها رائحة كريهة. بعض الروائح قد تصيبها حقا بالغثيان.

احرص على توفير الهواء النقي، وحاول أن تجنب شريكة حياتك روائح قوية مثل رائحة الشواء، والدخان، والعطور القوية، والثوم، أو ما شابه ذلك.

بعض التمشية في الهواء الطلق قد يساعد في كثير من الأحيان، أو ربما توفر لها شرائح الليمون وقطع الزنجبيل، حيث أن معظم الحوامل يفضلن هذه الروائح، ويشعرن بأنها منعشة.

3- صراخ يبلغ حد السماء، حزن حتى الموت

هل واجهتك أيام لا تعرف فيها ما يحدث لك؟ هذا ما يحدث مع زوجتك الآن، قد تجدها تضحك بحرارة، ومع انبعاث الأغنية التالية من الراديو، تفاجأ بتدفق ساخن للدموع. فقط بعد بضعة دقائق قليلة، تجد تلك الصورة المصغرة من البؤس قد تحولت بالكامل، إنها على ما يبدو غير راضية عن كل شيء.

لا تحاول أن تفهم التقلبات العاطفية للمرأة الحامل، فقط ارض بها على ما هي عليه! بالنسبة لزوجتك تلك الفوضى العاطفية، هي نتيجة مسببات هرمونية، تغيرات جسدية وعاطفية تشعرها بالأسوأ .

المحادثات الصريحة عن هذا الشعور بالارتباك، عناق بين ذراعيك، بالإضافة إلى عمل مشاريع مشتركة، تلك الأمور تساعد في كثير من الأحيان، على خلق مزاج إيجابي.

إذا شعرت أن لديك أيضا قنبلة هرمونات صغيرة، ستتسبب في أن تكون سخيفا، يمكنك حينها الاختفاء والابتعاد قليلا، هذا أفضل من الدخول في نقاش ونزاع مع زوجتك، سيكون له أثر سيء على طفلك الذي لم يولد بعد.

4- رنجة مع النوتيلا

تقول الأسطورة أن استهلاك النساء الحوامل من الخيار المخلل، هو أعلى من استهلاك غير الحوامل منه. ولكن خلافا لذلك، وما هو حقا صحيح: أن الأمهات الحوامل غالبا ما تنتابهن رغبات شديدة لأطعمة محددة، وبشكل عشوائي تماما، وحنين خاص للطهي، والذي يختلف من امرأة لأخرى.

فإذا ما أردت أن تدخل السعادة على امرأة حامل، فتحرَّ حصولها على طبقها المفضل الحالي! فالعمل على امتلاء الثلاجة مثلا ليس هو الحل، فقد تكون رغبتها الملحة لما تريد أن تأكله، غير متواجد الآن في ثلاجتك، وهو ما يحدث في غالب الأحيان.

5- وقت مخصص للحنان

تشعر المرأة الحامل خاصة في شهورها الثلاثة الأولى وللأسباب السابق ذكرها بتوعّك، وحيث يحدث لها الكثير الآن مع جسدها، فهي لا تفكر مجرد التفكير في علاقتها بزوجها. بعض النساء يتغير ذلك الأمر معهن سريعا، أما الأخريات فهن يقاتلن  في كل وقت وحتى النهاية، مع ما يسببه الحمل لهن من آثار جانبية.

في كثير من الأحيان، ومع شهور الحمل الأخيرة، حيث ازداد حجم المكان الذي يشغله الطفل، يمتنع الرجال عن الاستمرار في علاقتهم الزوجية. وحيث أن كل حمل لا يمكن التنبؤ بطبيعته، فيمثل ذلك للزوجين بين الحين والآخر تحديًا لهما.

حاول بالرغم من ذلك، أن تسود المودة على علاقتك بها، اقترب منها، وأشعرها بحنانك، وفكر في طرق إبداعية لتشعرها بذلك.
لا تعمل على لإقصائها بعيدا عنك، بل اسمح لها ببدائل مختلفة، تعملان عليها مع بعضكم البعض.

6- ماذا كان ذلك، مرة أخرى؟

وعلى الرغم من كل ما يقال عن النسيان، ففي واقع الأمر هناك ما يطلق عليه “نسيان الحمل”، فالعلم يعلم الآن أنه في خلال فترة الحمل، تتأثر الذاكرة الفعلية بسبب العمليات الهرمونية.

إن النسيان الذي تواجهه المرأة في وقت لاحق، أثناء الرضاعة، هو مجرد رد فعل لقلة النوم، لذلك لا توجه اللوم لزوجتك، إن نسيت موعدًا مهما، أو نسيت شراء الزبادي المفضل لك أثناء التسوق، أو حتى نسيانها مفتاح الباب الأمامي في الشقة عند خروجها. اضحكا سويًا حول تلك الحماقات الصغيرة، واعمل أنت على تذكيرها بالمواعيد الهامة الخاصة بكما.

7- ما تزالين جميلة

خلال رحلة الحمل، والتي تمتد عشرة أشهر، ستلاحظ تغيرات على زوجتك في منظقة الخصر والبطن، واللتان تتحولان إلى عدد من المنحنيات الكبيرة. الأرداف و الفخذان سيصبحان ملجأ للدهون وتخزين الماء فيهما، لذلك تشعر الكثير من النساء أنها لم تعد جذابة مع تقدم الحمل، وتخشين أن يجد شريك حياتها مظهرها الجديد مثيرًا للاشمئزاز إلى حد ما.

ما تحتاجه زوجتك الآن، هو أن تخبرها كم هي امرأة حامل جميلة، كما يمكنك البحث عن مميزات جديدة في زوجتك، وتسليط الضوء عليها. ربما ترافقها في رحلتها التسويقية، لاختيار ملابس أنيقة لها مناسبة للحمل.

8- الغريزة الشرائية

توجه الكاتبة كلامها للأب المنتظر طالبة منه أن يعد نفسه للأسابيع الأخيرة من الحمل. فحتى و لو لم يثبت ذلك علميا، إلا أن معظم النساء تجد لديهن تلك “الغريزة الشرائية”، بدءا من عمليات التنظيف الموسعة للمنزل، لشراء غرفة الطفل الجديدة، بملحقاتها وديكوراتها جميعا، وقد يمتد الأمر للقيام بعمليات تجديد في المنزل من طلاء جديد للحوائط، لإصلاح كل ما يحتاجه السكن.

الكثير من النساء تزداد طاقتهن في نهاية الشهر العاشر من الحمل، حيث تستمتع مع تلك الرغبة الشرائية، مما يجعل ذلك البعض منهم ينسين أنهم في شهر حملهن الأخير، وتتعاملن وكأنها تستطيع تسلق السلم بمنتهى السهولة.

حاول تقديم المساعدة لزوجتك ما استطعت، حاولا بناء غرفة طفلكما سويًا، من أثاث وديكورات، واحترس أن تحمل زوجتك شيئا ثقيلا، لا تدعها تفعل ذلك مطلقا.

9- الميلاد – معا هو كل شيء

في الوقت الحاضر، يتواجد غالبية الرجال مع زوجاتهم عند ولادة طفلهم، و لكن ما الذي يمكن حقا أن تقدمه لزوجتك في ذلك الوقت، و هي متحملة ذلك الألم في انتظار ولادة الطفل؟ باختصار: كن فقط هناك، وافعل كل ما تتمناه زوجتك، ففي غرفة الولادة هناك دائما تلك القاعدة: زوجتك هي القائد! لا تعارضها، تحملها، تحملها وإن صرخت، أو تسببت لك ببعض الكدمات على يديك، عندما تعاني من تقلصات الولادة.

لا تنس بين الحين و الآخر لدغة الجوع والعطش، والتي لن تستطيع التعامل معها، حتى يرى طفلك النور. وانتظر! فالعملية كلها لن تستغرق أكثر من 13 ساعة مع الطفل الأول، بعدها وأخيرا، سوف تفتخر بدعوتهم لك ب”بابا”.

.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد