الوظيفة مملة، هذا الوصف ينطبق على حياة معظم الناس في أعمالهم اليومية، الجميع يشعر أن الوظيفة سبب لجلب الكآبة وأن الوقت الذي يقضيه في القيام بمهامه اليومية في العمل هو أصعب فترة زمنية تمر عليه كل يوم، لكن هل يمكن للوظيفة أن تكون ممتعة؟ هل يمكن أن يشعر الإنسان بالسعادة وهو يقوم بمهامه اليومية التي عادة ما تكون روتينية ومملة؟ في هذا التقرير جمعنا لك 10 نصائح سوف تساعدك على الاستمتاع بوقتك في العمل.

 

1- برنامج تدريب مع الوظيفة

 

حاول أن تكتسب وتتعلم أكبر قدر ممكن من الخبرات خلال فترة وجودك في عملك، أتفهم أنك لا تحب عملك الحالي وأنك ترغب في الانتقال لوظيفة أخرى، لكن طالما إنك موجود في هذه الوظيفة لفترة من الزمن، حاول أن تستفيد منها قدر الإمكان من خلال التعلم من زملائك في العمل وحضور برامج التدريب والتطوير التي تقدمها معظم الشركات لموظفيها والعاملين لديها.

 

2- حضور اجتماعات التخطيط

 

إذا كانت وظيفتك تعطيك الفرصة للمساهمة في التخطيط لمستقبل الشركة من خلال الاجتماعات التي يعقدها المديرون مع الموظفين، فحاول دائمًا أن يكون لك بصمة في هذا المجال، الشعور بأنك جزء من كيان أكبر وأنه يمكنك المساهمة بشكل إيجابي في تشكيل مستقبل هذا الكيان، سيمنحك شعورا بأنك تقوم بمهمة كبيرة تتجاوز مهام وظيفتك الصغيرة.

 

3- استفد من العلاقات في العمل

 

حتي ولو كنت تخطط لترك تلك الوظيفة بعد وقت من الزمن، حاول أن تستفيد من خلال عمل علاقات اجتماعية قوية مع زملائك في العمل، هؤلاء الزملاء يعملون في نفس مجالك؛ وبالتالي هناك نسبة كبيرة أن تحتاج مساعدتهم لاحقًا سواء في عملك الخاص أو حتى في الحصول على عمل في شركة ثانية.

 

4- لا تقارن نفسك بالآخرين دائمًا

 

كل إنسان لديه طريق خاص به، وربما تكون المرحلة الأفضل في حياتك لم تأتِ بعد، حاول أن لا تقارن نفسك بالآخرين الذين حصلوا على وظائف أفضل منك، هذه المقارنة ستمنعك من التميز في عملك، وستشعرك دائمًا أن هناك شيئا ناقصا وغير مكتمل، من الجيد أن تتعلم من تجارب الآخرين دون وضع نفسك في مجال مقارنة معظم دائمًا.

 

5- استمتع بإنجازاتك الصغيرة

 

إذا قمت بعمل ما وحصلت على إشادة من مديرك في العمل، فهذا خبر يستحق أن تحتفل به احتفالا صغيرا، حاول أن تستمتع بتلك الإنجازات مهما كانت صغيرة من وجهة نظرك، ومهما كان المقابل الذي حصلت عليه منها بسيط للغاية.

 

6- قم بتنظيم مكان عملك

 

المكتب أو مكان العمل المحيط بك، يساهم بشكل كبير ويؤثر على شعورك أثناء العمل، حاول تنظيم مكتبك بشكل جيد وإضافة بعض اللمسات التي تحبها كأن تضيف صورا معينة، أو أن تضيف بعض الورد أو حتى وضع جهاز لصنع القهوة التي تفضلها.

 

7- لا تنشغل بالأشياء التي لا يمكنك التحكم فيها

 

طباع زملائك في العمل أو طبيعة المهام التي تحصل عليها من مديرك بالإضافة إلى أشياء كثيرة أخرى لا تعجبك في الشركة، ولا تنشغل كثيرا بالاشياء التي لا يمكنك تغييرها وفي المقابل حاول التركيز على الأمور المهمة المتعلقة بشكل مباشر بطبيعة عملك ومساهمتك في الشركة.

 

8- اختر معاركك بذكاء

 

لن تمر فترة عملك في وظيفتك بدون الدخول في معارك، سواء مع أحد الموظفين أو مع أحد مديريك، عليك تجنب هذه المعارك قدر الإمكان وإن كان لا بد لك من الدخول في واحدة منها، فقم باختيار معاركك بذكاء وحرص، الدخول في معركة خاطئة قد يكلفك الكثير من الوقت والجهد غير اللازمين.

 

9- حاول الحصول على مرشد من العمل

 

المرشد أو الناصح هو شخص تعود إليه للاستفادة من خبرته في مجالك المهني، وجود مرشد من الأمور المهمة للغاية التي تجنبك الوقوع في الأخطاء، وكذلك تجنبك إعادة التجارب بنفس الطريقة مرة أخرى، حاول التواصل مع شخص من أصحاب الخبرات الطويلة في عملك، واطلب منه أن يكون مرشدك الخاص وناقشه في خططك المستقبلية وخاصة تلك المتعلقة بوظيفتك الحالية.

 

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد