1ـ زمن الخيول البيضاء: إذا خسرنا فسنخسر كل شيء

إحدى روايات الأديب الفلسطيني إبراهيم نصر الله في مشروعه الروائي”الملهاة الفلسطينية” التي يؤرخ فيها لـ125 سنة من تاريخ الشعب الفلسطيني، في هذه الرواية يتناول نصر الله أواخر حكم العثمانيين لفلسطين مرورًا بنضالهم للتحرر من القوات البريطانية ثم دخول الإسرائيليين واستيطان بلادهم، يتناول هذه الفترة من خلال عائلة بدايةً بالأب ثم الأخ الكبير الذي سيصبح أحد القادة في الثورة الفلسطينية 1936.

“إذا خسر اليهود فإنهم سيعودون إلى البلاد التي أتوا منها، أما إذا خسرنا نحن، فسنخسر كل شيء”

الرواية على موقع goodreads من هنا

2ـ الصبار: سحر خليفة

يعود أسامة بعد العمل في الخليج خمس سنوات إلى الضفة الغربية ليجدها على غير ما تركها عليه، وينضم للمقاومة الفلسطينية، تضغط سحر خليفة على الجرح الفلسطيني من خلال يوميات عائلة فلسطينية تعيش في نابلس، المفارقة أن سحر ولدت في نابلس ويبدو أنها قد استمدت القصة من مدينتها بشكل كامل.

سحر خليفة

ترجمت الرواية إلى العبرية والفرنسية والألمانية والهولندية والإيطالية والأسبانية والماليزية، كما ترجمتها تريفور لي غاسيك وإليزابيث فيرنيا إلى الإنجليزية عام 1985 م لصالح مؤسسة بروتا.

الرواية على موقع Goodreads من هنا

3ـ باب الشمس: لن يكون هناك وطن قبل أن نموت جميعًا

يتسلل إلياس خوري من خلال قصة صغيرة تجسد النضال والمأساة الفلسطينية كما هي، من خلال يونس الذي يذهب للمقاومة في لبنان بينما تفضِّل زوجته البقاء في مدينة الجليل، طوال فترة الخمسينات والستينات يتسلل يونس من لبنان إلى الجليل لزيارة زوجته، وقد أخرج المخرج يسري نصر الله فيلمًا بنفس عنوان الرواية لاقى قبولًا كبيرًا.

الرواية على موقع Goodreads من هنا

4ـ الطنطورية: رضوى عاشور

رغم أن الروائية مصرية إلا أنها استطاعت أن تكتب رواية من أجمل ما كتب عن فلسطين، تبدأ الرواية من قرية الطنطورية التي تعرضت لمذبحة عام 1948 من قبل العصابات الصهيونية المسلحة، وتنطلق عبر الشتات واللجوء إلى مصر والإمارات ولبنان وتعايش الحرب الأهلية اللبنانية وغيرها من الأحداث الهامة في الحياة الفلسطينية من خلال رقية الفلسطينية التي تسرد حياتها وحياة عائلتها منذ 1947 وحتى عام 2000.

الرواية على موقع Goodreads من هنا


5ـ بينما ينام العالم: العالم كدورة تاريخ

الرواية الأولى للأديبة سوزان أبو الهوا، كتبتها باللغة الإنجليزية ثم ترجمت للعربية، كسابقتها تعبر عن حلم الشتات الفلسطيني والمأساة بكاملها من خلال أسرة، تمتد الرواية عبر ستة عقود من الاحتلال الإسرائيلي. أحد الأشخاص يضع كل ما في يده للمقاومة والآخر يتم خطفه ليصبح جنديًا في الجيش الإسرائيلي ليقاتل أخاه. تعتبر الرواية أحد أكثر الكتب مبيعًا في المملكة المتحدة، كما أنه قد بيعت حقوق نشر وترجمة الرواية في تسعة عشر بلدًا ويجري حاليًا إنتاجها كفيلم.

“الحقيقة التي لا مفر منها، هي أن الفلسطينيين دفعوا ثمن المحرقة اليهودية. قتل اليهود عائلة أمي، لأن الألمان قتلوا عائلة يولانتا”.

الرواية على موقع Goodreads من هنا

6ـ 6000 ميل: محمد مهيب جبر

بيت مارتينيك، كاريبي المولد، لا يتقن سوى الفرنسية، يترك زوجته الهاييتية وابنيه ويعود وهو يحمل ستين عامًا على كتفيه إلى بلدته في فلسطين، لم يزر يومًا ما فلسطين لكنَّ عشقه لبلاد أبيه جعله يقطع هذه المسافة الكبيرة إليها، بجواز سفر أجنبيّ، لكنَّ التعقيدات الاسرائيلية تواجهه إلا أنه يستطيع العبور إلى فلسطين ليبدأ رحلة البحث الشاقة، الرواية صدرت للكاتب الفلسطيني محمد مهيب جبر عام 2013.

الرواية على موقع Goodreads من هنا

7ـ الوقائع الغريبة في اختفاء سعيد أبي النحس المتشائل

يعتبر إميل حبيبي أحد أبرز فلسطينيي 1948 الذين كانوا ينتمون للحزب الشيوعي الإسرائيلي والذي كان يضم نخبة مناضلين فلسطينيين كالشاعر الراحل محمود درويش. أوصى إميل حبيبي أن يكتب على قبره “باقٍ في حيفا”.

خرج حبيبي في هذه الرواية عن الطريقة السائدة للرواية حيث استطاع أن يحتوي في روايته الشكل العربي للرواية عبر امتصاص ألف ليلة وليلة وغيرها من الكتب الأدبية العربية. يتطرق فيها حبيبي بشكلٍ ساخر لتاريخ الأقلية الفلسطينية داخل إسرائيل.

الرواية على موقع Goodreads من هنا

هذا كان اختيار محرر ساسة بوست، فهل قرأت أياً منها؟ أم ستضع بعضها على قائمة قراءاتك؟

عرض التعليقات
تحميل المزيد