أصداء إيجابية صاحبت إعلان شركة أبل العملاقة عن أحدث منتجاتها من أجهزة الهاتف الشهيرة “أيفون”.

في أول يوم فتحت الشركة فيه الباب للحجز المسبق للأيفون 6 وأيفون 6 بلس، انهالت الطلبات لشراء هذين الجهازين بشكل غير مسبوق، وصل إلى قرابة 4 مليون طلب.

فما السر وراء هذا الإقبال غير المسبوق؟ وما هي مميزات الجهازين الجديدين؟

1- التصميم الجذاب

تغير شكل الأيفون الجديد عن الأجهزة السابقة بشكل واضح؛ حيث أصبحت حوافه دائرية بالإضافة إلى الجوانب الدائرية أيضًا.

كما أصبح هذان الهاتفان من أكثر الهواتف الذكية نحافة في الأسواق؛ حيث يبلغ سمك الأيفون 6 حوالي 6,9 ميلليمتر، وسمك الأيفون 6 بلس 7.1 ميلليميتر فقط.

2- الشاشة الكبيرة

ليس هاتف الأيفون الجديد هو الأول من نوعه بالنسبة لحجم الشاشة الكبير، فقد سبقه عدة هواتف ذكية أخرى أهمها سامسونج. لكن محبي هواتف أيفون كانوا يعانون دومًا من صغر حجم الشاشة النسبي في الإصدارات السابقة، وكانوا دائمي الطلب بأن يزيد حجم الشاشة، وهو ما حدث أخيرًا.

إصدار أيفون 5 كان بحجم شاشة 4 بوصة، فيما أتى هاتف أيفون 6 بشاشة حجمها 4.7 بوصة، وهاتف أيفون 6 بلس بشاشة حجمها 5.5 بوصة.

3- الكاميرا

رغم أن الكاميرا ظلت بنفس الدقة 8 بيكسل وبنفس فتحة العدسة، إلا أن أبل أضافت الكثير من المميزات الرائعة.

ميزة (focus pixel) المأخوذة من الكاميرا الاحترافية (DSLR) تجعلك تصور بشكل أكثر احترافية؛ حيث تقوم هذه الميزة بتسريع عملية التقاط الصور عن طريق إغلاق التركيز وتحديده لاحقًا بعد التقاط الصورة.

ميزة ثانية هي ميزة التثبيت الرقمي في أيفون 6، والتركيز البصري في أيفون 6 بلس.

كذلك هناك ميزة التحكم في التعريض التي تساعد في التحكم في الألوان.

هناك أيضًا ميزة التصوير عالي الدقة 1080 بكسل بسرعة (60 fps)، والتصوير البطيء بسرعة (240 fps).

4- بطارية أطول

طورت شركة أبل من المكونات الداخلية للبطارية في الجهازين الجديدين، ليصبح أداؤها أفضل، وأقل استهلاكًا للطاقة. كذلك قامت الشركة بزيادة سعة البطارية.

5- شبكات الاتصال

يدعم الجهازان الجديدان شبكات الجيل الرابع عالية السرعة؛ حيث تصل سرعة هذه الشبكات إلى 150 ميجابايت في الثانية.

كذلك أصبحت شبكة الواي فاي أكثر سرعة، والتي تصل إلى 1 جيجابايت في الثانية.

6- سعة التخزين

اعتدنا أن تقوم شركة أبل بطرح نسخ الأيفون بسعات مختلفة هي 16 و32 و64 جيجابايت. لكن لأول مرة في تاريخ الهواتف الذكية يتم إنتاج هاتف بسعة 128 جيجابايت في جهازي أيفون 6، وأيفون 6 بلس.

7- الاتصال قريب المدى

تقنية الاتصال قريب المدى (NFC) تساعد على تبادل الملفات في نطاق محدود. ويمكن استخدامها أيضًا مع ميزة (touch ID)، وتطبيق (passbook) في عمليات الدفع الإلكتروني.

8- المعالج الداخلي

قدمت أبل معالجها الجديد (Apple M8) والمختص بتطبيقات اللياقة. يقوم هذا المعالج بسحب ومعالجة المعلومات القادمة من مستشعرات الحركة في الهاتف بشكل أفضل من سابقه.

ويتميز المعالج الجديد بتوفيره للطاقة، ويدعم الرسومات بشكل أفضل.

9- باروميتر

يحتوي الهاتفان الجديدان على مستشعر باروميتر جديد، يقوم بحساب الارتفاعات عبر حساب التغير في الضغط الجوي.

10- الذاكرة العشوائية

بالنسبة لهاتف أيفون 6 بلس فقط تم زيادة مساحة الذاكرة العشوائية لتصبح 2 جيجابايت، فيما ظلت ذاكرة هاتف أيفون 6 كما هي 1 جيجابايت.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد