المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها بوروندي في الأيام القليلة الماضية كانت آخر المحاولات الانقلابية التي تشهدها القارة الإفريقية على مر أكثر من 50 عامًا، والتي بلغ عددها قرابة 100 محاولة.

نلقي نظرة على آخر 10 محاولات انقلابية تمت في أفريقيا سواء نجحت أم فشلت هذه المحاولات.

بوروندي 2015م

محاولة انقلاب فاشلة.

وقعت يوم 13 مايو 2015م، وانتهت يوم 15 مايو.

قام قائد هيئة أركان الجيش السابق غودفروا نيومباري بالإعلان عن إزاحة الرئيس البوروندي بيير نكورونزيزا من خلال إذاعة خاصة وذلك استغلالًا لاحتجاجات شعبية في بوروندي خلال عام 2015م.

المحاولة الانقلابية تمت خلال وجود الرئيس البوروندي في تنزانيا لحضور قمة شرق أفريقيا غير العادية.

عاد الرئيس للبلاد وأعلن الانقلابيون عن فشل محاولتهم وعن أملهم ألا يتم قتلهم.

 

غامبيا 2014م

محاولة انقلاب فاشلة.

تمت يوم 30 ديسمبر 2014م.

قام مجموعة من الحرس الرئاسي بمهاجمة القصر الرئاسي في محاولة للإطاحة بالرئيس يحيى جامع.

أشارت تقارير إلى أن جزءًا من هؤلاء المسلحين تسللوا من دولة السنغال المجاورة بمساعدة أحد القيادات العسكرية.

 

ليسوثو 2014م

محاولة انقلاب فاشلة.

وقعت يوم 30 أغسطس 2014م.

في هذا اليوم أعلن رئيس الوزراء عن وجود محاولة انقلابية ضده. هذا الإعلان جاء بعد ادعاء سابق منه بوجود انقلاب قام إثره بتعليق عمل البرلمان عبر بعض المناورات غير الدستورية من قبله.

هذا الإعلان أيضًا جاء في أعقاب ضغوطات من جنوب أفريقيا للحفاظ على العملية الديموقراطية.

في اليوم التالي تولى نائب رئيس الوزراء مسئولية إدارة الحكومة وتم الإعلان عن انتخابات مبكرة تتم في فبراير 2015م وإعطاء السلطة للمعارضة بعد عودة رئيس الوزراء في حماية قوات جنوب أفريقية.

 

ليبيا 2014م

شهدت محاولتين انقلابيتين فاشلتين من قبل قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر.

المحاولة الأولى وقعت يوم 14 فبراير 2014م، عندما سيطرت قوات حفتر على المؤسسات الرئيسية في البلاد والإعلان عن تعليق عمل المؤتمر الوطني العام والدستور. التواجد العسكري لقوات حفتر كان قليلًا وتم السيطرة على الأمر بسهولة خصوصًا في العاصمة طرابلس.

المحاولة الثانية تمت خلال شهر مايو 2014م، عندما قامت قوات تابعة لحفتر باقتحام مقر البرلمان الليبي لتكون الشرارة في حرب أهلية لا تزال مستمرة حتى يومنا هذا.

 

جنوب السودان 2013م

محاولة انقلاب لا تزال قائمة حتى الآن.

بدأت يوم 15 ديسمبر 2013م، عندما قام فصيل تابع للقوات المسلحة بمحاولة انقلاب على الرئيس سلفا كير. هذا الأمر تسبب في أزمة سياسية وعسكرية. فعلى الرغم من إعلان سلفا كير عن إخماد المحاولة الانقلابية إلى أن المعارك اندلعت بين الطرفين خارج العاصمة جوبا.

المحاولة الانقلابية لا تزال مستمرة بزعامة رياك ماشار النائب السابق للرئيس سلفا كير حيث تمكنت قوات الانقلابيين من السيطرة على بعض المناطق الغنية بالنفط. ولا تزال المعارك مستمرة بين الفصائل المسلحة حتى اللحظة.

 

ليبيا 2013م

محاولة انقلابية فاشلة.

تمت يوم 10 أكتوبر 2013م.

قامت مجموعة تابعة للمؤتمر الوطني العام بمحاولة انقلاب على رئيس الوزراء الليبي علي زيدان.

تم خطف زيدان من قبل مسلحين لكن تم إطلاق سراحه لاحقًا بعد اقتحام قوات حكومية لمقر احتجازه.

 

مصر 2013م

انقلاب ناجح.

تم يوم 3 يوليو 2013م.

قام الجيش المصري بقيادة عبد الفتاح السيسي بعزل الرئيس المنتخب محمد مرسي وتعطيل العمل بالدستور وقطع بث عدد من القنوات الفضائية.

تم تكليف رئيس المحكمة الدستورية العليا بتولي إدارة شئون البلاد، وتم إخفاء الرئيس المعزول في مكان مجهول وسط تظاهرات حاشدة منددة بالانقلاب تبعها اعتصام واسع في ميداني رابعة العدوية والنهضة.

هذا الانقلاب جاء في أعقاب مظاهرات مناهضة للرئيس المعزول وحكم جماعة الإخوان المسلمين.

 

وسط أفريقيا 2013م

تم يوم 10 ديسمبر 2012م، ولا يزال مستمرًا حتى اليوم.

قامت ميليشيات السيليكا المسلمة باتهام الرئيس فرانسوا بوزيزي بعد الالتزام بمعاهدات السلام الموقعة، فقاموا بالسيطرة على عدد من المدن الرئيسية تبعها السيطرة على العاصمة على الرغم من إرسال بعض الدول الإفريقية لقوات لمساندة بوزيزي.

تم تعيين مايكل دجوتوديا رئيسًا انتقاليًّا للبلاد، لكنه استقال لاحقًا وتم استبداله بكاثرين سامبا بانزا في أعقاب تدخل القوات الفرنسية. ولا يزال الصراع بين الفصائل المسلحة مستمرًا حتى يومنا هذا.

 

غينيا بيساو 2012م

انقلاب ناجح.

تم يوم 12 أبريل 2012م.

قامت عناصر من القوات المسلحة بهذا الانقلاب قبل أسبوعين من الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة بين كارلوس غوميز، وكومبا يالا.

قام المجلس العسكري بالقبض على مرشحي الرئاسة بالإضافة إلى الرئيس المنتهية ولايته.

المجلس العسكري أشار إلى أن السبب وراء الانقلاب جاء نتيجة لطلب الحكومة المدنية من أنغولا القيام بتطوير الجيش.

 

مالي 2012م

لا يزال مستمرًا.

تم يوم 21 مارس 2012م.

قامت مجموعة من العسكريين بالسيطرة على السلطة عقب الاستيلاء على القصر الرئاسي بالعاصمة.

الانقلاب جاء بعد عدم استجابة الحكومة لمطالب الجيش التي تمثلت في تسليح رفاقهم الذين يعانون من هزائم متكررة في شمال البلاد في حربهم ضد الطوارق.

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد