في 15 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، نشرت النجمة جينيفر أنيستون أول صورة لها على موقع «إنستجرام» برفقة أبطال مسلسل «فريندز Friends»، معلنة بذلك دخولها إلى قائمة المشاهير  الذين لديهم حساب على الموقع. لكن دخول بطلة مسلسل «Friends» كان استثنائيًّا هذه المرة؛ إذ حطمت الرقم القياسي لأسرع وصول إلى المليون مشترك، بعد أن وصلت إليه في خمس ساعات و16 دقيقة فقط.

وبقدر ما كان دخول أنيستون استثنائيًّا، وتسبب في تعطل حسابها مؤقتًا؛ بسبب تتابع عمليات الإعجاب والاشتراك، بقدر ما كان الحدث الذي أعلنت عنه أيضًا. إذ أوضحت أن هناك عملًا مشتركًا يجري التحضير له حاليًا، ويجمع أبطال المسلسل مرة أخرى، على شبكة «إتش بي أو ماكس (HBO MAX)».

«كريديت كارد» وقناة تلفزيونية خاصة.. دليلك للاستفادة من خدمات «آبل» الجديدة

ما هي شبكة «HBO MAX» ومتى ستنطلق؟

أعلنت شركة «WarnerMedia» المالكة لشبكة قنوات «HBO» عن خطتها لإطلاق خدمة بث تليفزيوني مدفوع في شهر مايو (أيار) عام 2020، تحمل اسم «HBO MAX» ويُتوقع لها أن تنافس في سوق البث التليفزيوني بجوار عملاق البث نتفليكس، وخدمة «Apple TV+»، التي أُطلقت هذا العام، وكذلك «Disney+».

وشبكة «HBO» في الأصل مجموعة قنوات تملكها شركة «WarnerMedia»، التي تخضع بدورها لملكية شركة «AT&T»، التي يعود تاريخ تأسيسها إلى القرن التاسع عشر، وبالتحديد 1882 على يد مخترع الهاتف جراهام بيل، بوصفها شركة تيليجرام وتيليجراف أمريكية، لتطور لاحقًا وتصبح أكبر مزود للإنترنت وخطوط الهاتف في الولايات المتحدة.

ما تكلفة الاشتراك في الخدمة؟

تبلغ تكلفة الاشتراك في شبكة «HBO MAX» حوالي 14.99 دولارًا أمريكيًّا في الشهر الواحد. ما يجعلها أغلى خدمة بث مدفوع حتى الآن؛ إذ تُكلف «نتفليكس» حوالي 11.99 دولارًا، بينما تُكلف «Apple tv +» حوالي خمسة دولارت، بينما تبلغ تكلفة الاشتراك الشهري في «Disney+»، حوالي سبعة دولارات.

 

وفي مقابل هذا الاشتراك  سيحصل المشاهد على 10 آلاف ساعة من البرامج والأفلام والمسلسلات الحصرية، إضافة إلى خدمات إخبارية وأفلام وثائقية وغيرها.

وبالرغم من أن الاشتراك الشهري في الخدمة أغلى من «نتفليكس» وسائر خدمات البث المدفوع، فإن الشركة تستهدف الوصول إلى 50 مليون مشترك داخل الولايات المتحدة بحلول العام 2025، إضافة إلى 25 مليون مشترك حول العالم وبررت زيادة السعر بالمحتوى المتميز الذي ستقدمه الخدمة، إضافة إلى نيتها بث استثمارات بقيمة 2 مليار دولار لصناعة محتوى إضافي في أول عامين من بدء الخدمة.

أهم المسلسلات والأفلام التي ستقدمها «HBO MAX»..

يمكن القول إن نقطة القوة التي ترتكز عليها «HBO MAX» في المنافسة مع سائر خدمات البث الأخرى؛ هو المحتوى الذي ستقدمه. إذ تملك الشبكة بالفعل واحدًا من المسلسلات الأكثر شهرة على مستوى العالم «Game of Thrones» الذي حقق أرقامًا قياسية من حيث عدد المشاهدات وعمليات القرصنة.

كما أعلنت شركة «Warner Media» امتلاكها حق بث المسلسل الكوميدي الشهير «Friends» بدءًا من العام القادم، مقابل 85 مليون دولار في العام، لمدة خمسة أعوام.

وتجدر الإشارة إلى أن «نتفليكس» دفعت المبلغ نفسه هذا العام، من أجل تمديد حق عرض المسلسل على الموقع لمدة عام واحد، وبدءًا من العام القادم ستفقد «نتفليكس» حقوق عرض المسلسل.

وبالإضافة إلى «Friends» و«Game of thrones» ستعرض «HBO MAX» العديد من المسلسلات أبرزها:

Rick & Morty
-Chernobyl
– Westworld
– The Sopranos
– The Big Bang Theory
– Doctor Who
– The Office
– Pride and Prejudice

أما بالنسبة للأفلام التي ستُعرض على الشبكة فأبرزها:

– Joker
– Fantastic Beasts: The Crimes of Grindelwald
– War of the Worlds
– 2001: A Space Odyssey
– Casablanca
– The Conjuring

– The Lord of the Rings Trilogy
– The Dark Knight

وبالإضافة إلى الأفلام والمسلسلات، ستستضيف الشبكة برامج اجتماعية لكونان أوبراين، وإيلين ديجيريس، وبرامج إخبارية خاصة بـ«سي إن إن» وأفلامًا وثائقية.

هل انطلاق «HBO MAX» يعني نهاية عصر «نتفليكس»؟

يبلغ عدد مشتركي «نتفليكس» حتى الآن 158 مليون مشترك عبر العالم، متربعة بذلك على عرش خدمات البث التليفزيوني المدفوع، لكن هذه الهيمنة قد لا تصمد طويلًا أمام العملاق القادم. فمع الإعلان عن موعد إطلاق شبكة «HBO MAX» انخفضت أسهم «نتفليكس» بنسبة 1.3%، ومع الوضع في الاعتبار أن شبكة «HBO» تملك الآن بالفعل نحو 25 مليون مستخدم في الولايات المتحدة، سيُنقلون تلقائيًّا إلى «HBO MAX»، وتخطط للتوسع في كافة أنحاء العالم؛ إذ ستظهر في أوروبا في عام 2021؛ يمكن القول إن «نتفليكس» تواجه أكبر معركة مصيرية منذ تأسيسها.

في تقريرها بمجلة «VOX» الأمريكية ترى الكاتبة إيميلي تود أن «HBO MAX» موجهة مباشرة لمنافسة «نتفليكس» وإنزالها عن عرش بث المحتوى المرئي. و«في معركة لا وسط فيها، فإما الفوز وإما الخسارة» كما ترى الكاتبة، فإن «HBO MAX» ستسعى بكل قوة إلى الهيمنة على السوق، وذلك من خلال عدة عوامل تتغلب فيها على «نتفليكس» وهي:

1- «HBO MAX» وُلدت كبيرة بالفعل

تنتمي شبكة «HBO MAX» إلى شركة «Warner Media» التي تُعد من كبريات شركات الإنتاج التليفزيوني في العالم، ما يجعلها أفضل حاضن للخدمة الجديدة، وهي مستعدة بالفعل للاستثمار في هذا المجال بكل ما أوتيت من قوة من أجل منافسة «نتفليكس». إذ لن تبدأ «HBO MAX» من الصفر، ولن تجد صعوبة في الإنفاق على محتوى جيد؛ لأنه موجود بالفعل عليها، فبحلول عام 2021 سيتاح للمشاهد 50 مسلسلًا حصريًّا على الشبكة.

2- حصرية المحتوى بالكامل

إحدى أكبر السلبيات لدى شركة «نتفليكس» أنها لا تملك كل ما تعرض، إذ كانت تعتمد على شراء المحتوى من شركات أخرى، ما يجعلها تحت رحمة هذه الشركات، الأمر الذي تجلّى بشدة في إنهاء حقوقها في بث مسلسل «Friends»، بعد أن اشترته شركة «Warner Media».

وقد أدركت الشركة ذلك؛ فأنتجت محتوى حصريًّا لها، لكن حتى وقت قريب كان هذا المحتوى تنتجه شركات أخرى، ثم تشتري «نتفليكس» العمل بالكامل، أي لم يكن لها إستديوهات وشركات إنتاج خاصة بها.

لكن على النقيض تمامًا، فإن «HBO MAX» تملك بالفعل كافة الإمكانيات اللازمة لصناعة محتوى خاص بها، وهو ما تميزت به بشدة، كما فعلت في مسلسل «Game of Thrones». ويمكن القول بأن قدرة «HBO MAX» على الإنتاج المستقل، وخبرتها العريقة في هذا المجال، والميزانية الضخمة المعدة مسبقًا، تجعل منها منافسًا شرسًا لـ«نتفليكس»، وقد تتربع في المستقبل على عرش شبكات المحتوى المرئي في العالم.

3- التنوع الكبير في محتوى الشبكة

في الوقت الذي تستهدف فيه «Disney+» فئة معينة من المشاهدين، ولا تُتاح خدمة «Apple tv+» لمستخدمي الأندرويد؛ فإن «HBO MAX» تستهدف الوصول إلى كل الفئات من خلال تنوع المحتوى الهائل الذي ستقدمه، والذي سيُتاح لكل الأفراد، وعلى كافة الأجهزة الإلكترونية.


المسلسل التليفزيوني الشهير صراع العروش سيكون متاحًا بكافة أجزائه

ومع تأكيد تنوع محتوى «نتفليكس» وجودته، فإن المحتوى الذي ستقدمه «HBO MAX» وشعبيته الكبيرة لن يجعل التنافس سهلًا على نتفليكس. فعشاق أفلام الأبطال الخارقين (super heroes) سيجدون على الشبكة أفلام باتمان، وسوبرمان، و«DC». أما عشاق الفانتازيا والخيال العلمي فسيجدون «Game of Thrones»  و«Rick & Morty»، والمهتمون بالسياسة سيتابعون محتوى حصريًّا من «سي إن إن»، أما المحبون للمحتوى الكوميدي سيجدون ضالتهم في «Friends»،  و«The Office»، و«The Big Bang Theory».

هل ستتاح هذه الخدمة في الشرق الأوسط؟

بتواصل فريق عمل «ساسة بوست» مع المسؤولين في قناة «HBO MAX»، وسؤالهم عما إذا كانت الخدمة ستتاح في الوقت القريب في العالم العربي؟ أوضحوا أن هناك خططًا توسعية بالفعل للوجود في كل أنحاء العالم، لكن ليس هناك جدول زماني معين لتحديد موعد الوصول إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي سؤال آخر عمّا إذا كانت الخدمة ستوفر ترجمة بلغات أخرى، وبالتحديد اللغة العربية، جاء الرد بأنه ستتاح إضافة تراجم بلغات عديدة، لكن لم تحدد هذه اللغات وموعد إضافتها حتى الآن.

إمبراطورية نتفليكس.. كيف ستغيِّر مفهوم السينما وصناعة الأفلام في المستقبل؟

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد