منذ أن أُسست شركة «آبل» للأجهزة المحمول والحواسب الآلية، وهي تسعى إلى خلق خصوصية وبصمة خاصة لمنتجاتها؛ سواء من خلال الإعدادات والتطبيقات المميزة والتي لا تُمنح سوى لحاملي منتجات «آبل»، أو عن طريق اختيار نظام تشغيل «IOS» والذي لا يسمح بالاقتران مع أنظمة تشغيل أخرى مثل «آندرويد» وخلافه؛ ولذلك حينما أعلنت «آبل» في احتفالية خاصة أقيمت خلال شهر مارس (آذار) الجاري عن نيتها لإطلاق قناة تلفزيونية خاصة بها تحمل اسم «Apple TV Plus»؛ كان من المحتمل طرح أسئلة حول طبيعة تلك المبادرة التي تقبل عليها الشركة وهل ستكون متاحة اقتصاديًا للجميع؛ أم أن أسعارها ستفرض الطبقة الاجتماعية المُستخدمة لتلك الخدمة؟ خاصة بعد أن جاء هذا الخبر موازيًا لإعلان الشركة عن رغبتها في تأسيس بطاقات ائتمان خاصة بها حتى يمكنها أن تحل محل البنك لدى عملائها.

في هذا التقرير نقدم لك دليلًا عن طبيعة تلك الخدمات والتوسعات التي بدأت «آبل» في تنفيذها، وكيفية الاستفادة منها. 

«جهاز تعقب في ثيابي».. هكذا تراقب «آبل» و«جوجل» كل تحركاتك

«أنا أشاهد!».. ما يجب معرفته عن «Apple TV Plus»

في الاحتفالية الخاصة بتنفيذ مشروع قناة «آبل»، والتي حضرها الكثير من المشاهير مثل الإعلامية أوبرا وينفري والمخرج ستيفن سبيلبيرج؛ صرح المدير التنفيذي لشركة واصفًا القناة بكونها «لن تكون مثل أي شيء شاهدتموه من قبل»، مؤكدًا أن القناة توفر خدمة البث المباشر، وعروض لأفلام درامية ووثائقية حصرية من تنفيذ أهم المخرجين في العالم، وأكد أن الإعلامية أوبرا وينفري ستعود ببرنامج جديد لها على تلك القناة، بينما سيُعرض إعادة الإنتاج لمسلسل الخيال العلمي «Amazing Stories» للمخرج ستيفن سبيلبرج، والذي عُرض للمرة الأولى في العام 1985 وحقق نجاحًا كبيرًا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتواكب الشركة دراما الجريمة التي تلقى رواجًا عالميًا الآن من خلال إنتاج مسلسلها الخاص بعنوان «Are You Sleeping» والمأخوذ عن رواية بنفس الاسم، والتي تدور أحداثها في إطار من الغموض والبحث عن المجرمين والقتلة، ومن المفترض أن يشارك في بطولته هذا المسلسل النجم آرون بول بطل مسلسل «Breaking Bad».

وقد أعلنت «آبل» حتى الآن عن أكثر من 20 عرض سيقدم على القناة بعد افتتاحها خلال خريف هذا العام 2019؛ متنوعة بين البرامج التلفزيونية الصباحية والمسائية، والدراما بجميع أنواع، وبرامج الترفية وبرامج الواقع أيضًا.

شاهد الإعلان المُجمع للعروض التي يقدمها تلفزيون «آبل» والذي قٌدم في بداية الاحتفالية.

خلال الاحتفالية التي أقيمت في كاليفورنيا أكد المتحدثين الرسميين عن الشركة بأن «آبل» تقدم خدمة مميزة وفريدة، هي خدمة «الدفع مقابل ما تريد»، والتي تُمثل نقطة مشتركة بين جميع القنوات الموجودة على الإنترنت مثل «HBO» و«HULU» و«DirecTV»، و«Spectrum»؛ مما يتيح للمستخدم مشاهدة أي عرض تلفزيوني أو فيلم موجود على تلك الشبكات من خلال اشتراكه في تلفزيون «آبل».

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الخدمة ستكون متاحة على أجهزة الحاسب الآلي وأجهزة المحمول الذكية خلال الأشهر القليلة المُقبلة، ومن جانبها أكدت الشركة بأن عمليات الدمج المذكورة سابقًا لا تتضمن «نيتفلكس» حيث لم يصل الاثنان لصيغة تعاون مشتركة في بينهما.

شاهد الاحتفالية كاملة من هنا.

حتى الآن؛ لم تعلن «آبل» عن خطة الأسعار الخاصة بالقناة والتي ستكون متاحة على شبكة الأنترنت، ولكن يستنتج البعض بأن رغبة الشركة في التوسع، وإدراكها أنها تخوض سوق لم تعد جديدة أو فريدة خاصة بعد تربع «نيتفلكس» عليها؛ متوقعين أن خطة أسعار «آبل» ستكون مقاربة لخطة أسعار «نيتفلكس».

على جانب آخر لم يتطرق المدير التنفيذي لشركة «آبل» عن إتاحة تلك الخدمة لمستخدمي أنظمة التشغيل «آندرويد» و«ويندوز» وحتى الآن يبدو وأن تلك الخدمة ستكون متاحة على أنظمة التشغيل «ios» فقط، ولكن بدأت بالفعل مطالبات نُشرت في الإعلام بإتاحة تلك الخدمة لكل المستخدمين.

وفي مقال بعنوان «يجب على آبل دعم كل من أندرويد وويندوز»؛ كنت صاحب المقال موجًهًا خطابه للشركة؛ أن مستخدمي تلك أنظمة التشغيل «بشر أيضًا» ومن حقهم التمتع بالخدمات المميزة التي تطرحها «آبل» في الأسواق.

«Apple Card».. آبل قد تكون مصرفك الشخصي

خلال تلك الاحتفالية أيضًا أعلنت آبل عن إطلاقها لخدمة «Apple Card» بالتعاون مع «Master Card» بنك جولدمان ساكس بالولايات المتحدة الأمريكية؛ وهي بطاقة ائتمانية لمستخدمي الشركة، يمكن الاشتراك فيها من خلال تطبيق «Apple Wallet»؛ ومن خلال تلك البطاقة الائتمانية يستطيع العملاء تتبع عمليات لشراء والتحقق من أرصدتهم، بالإضافة إلى تنبيهات بمواعيد دفع الفواتير المستحقة عليهم.

لقطة من الاحتفالية وقت الإعلان عن إصدار بطاقة آبل الائتمانية هذا الصيف.

البطاقة ليست افتراضية، بل يمكن للمستخدم الحصول على بطاقة من التيتانيوم مثل التي تصنعها جميع البنوك في العالم، بالإضافة لكونها مزودة برقم ائتمان «CCV».

ولا يحتاج مستخدم «آبل» دفع رسوم خاصة للحصول على تلك البطاقة، ووعدت الشركة مستخدمي تلك البطاقة بأعلى قدر من الخصوصية والأمان، وتسهيل المعاملات النقدية في إجراءات البيع والشراء.

ولإغراء عملائها بالمشاركة في تلك الخدمة؛ تقدم الشركة خدمة «Daily Cash» المقترنة ببطاقة ائتمانها، والتي تمنح المستخدمين مكافآت يومية، تتوقف على عادات الإنفاق الخاصة بكل عميل؛ فيحصل كل عميل على 3٪ من مبلغ مشترياته طالما أنفقه باستخدام البطاقة؛ مما قد يدفع البعض للمزيد من الشراء بغرض المزيد من جذب النقاط. الأمر الذي جعل البعض يطلق عليها «بطاقة تحريضية» وليست ائتمانية؛ خاصة أن تلك المكافآت التي تمنحها «آبل» يومية، في حين يتوجب على العميل عند استخدام بطاقات الائتمان الآخري، انتظار لنهاية الشهر حتى يتمكن من الاستفادة من برامج الجوائز التي يتيحها البنك.

منتجات «آبل» الجديدة.. أبرز مميزاتها وساعات العمل التي تحتاج لشرائها

المصادر

تحميل المزيد